العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    لغة العالم

    «كنز دومانيانو» يلمع في فضاء المعرض

    نحو كنوز العالم تؤشر بوصلة «إكسبو 2020 دبي»، حيث كل جناح فيه، يضم بين جدرانه كنوزاً ومشغولات تربطنا مع الماضي، في وقت يرسل فيه العالم أنظاره نحو المستقبل. في المعرض الدولي، سيلمع بين جنبات جناح سان مارينو، «كنز دومانيانو» (Treasure of Domagnano) الذي يعد أحد أكثر الاكتشافات روعة وأهمية وغموضاً.

    حيث يرجع تاريخ هذا الكنز إلى فترة القوط الشرقي، الواقعة بين نهاية القرن الخامس وأوائل القرن السادس الميلادي. اكتشاف هذا الكنز تم صدفة في 1893، وسط ظروف لا تزال غير واضحة المعالم.

    ويتكون كنز «دومانيانو» من 22 قطعة، مقسمة إلى سلسلتين، وهي تتوزع بين أدوات زينة وإكسسوارات مختلفة تتميز بزخرفة خاصة، وقد توزعت هذه القطع بين متاحف مختلفة تقع في 6 دول. وفي الفترة ما بين 2004 و2006، مضت سان مارينو، في مشروع تجريبي يهدف إلى إعادة صناعة الكنز.

    حيث اسندت مهمة صناعة عدد من النسخ إلى الصائغ الإيطالي ماركو كاساغراند، الذي استخدم تقنيات متوافقة مع الأدوات القديمة، مستنداً لأساليب علم الآثار التجريبي، والتي تجمع بين المعرفة الأثرية الحديثة وتقنيات الصياغة في العصور الوسطى، وقد حقق استنساخ الكنز نجاحاً كبيراً.

    وقد عرضت القطع المستنسخة لاحقاً في قسم علم الآثار المحلي في (Museo di Stato della Repubblica di San Marino). من خلال عرض قطع كنز «دومانيانو» في «إكسبو 2020 دبي»، تهدف سان مارينو، إلى تفعيل موضوع التراث الفني والثقافي، وارتباطه بالهوية الوطنية وتأثيره في الحوار بين الثقافات، متوسدة بذلك شعار المعرض «تواصل العقول، وصنع المستقبل». 

    طباعة Email