العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    جناح نيوزيلندا يرعى الإنسان والمكان

    تحرص نيوزيلندا خلال مشاركتها في «إكسبو 2020 دبي» على تطبيق مفهوم «رعاية الإنسان والمكان» في جميع مجالات الحياة، بما في ذلك الأعمال التجارية، والاندماج الاجتماعي، وتمكين المرأة، وتنمية الشباب، والترفيه والثقافة، والزراعة وإنتاج الأغذية.

    ومن خلال التجارب التي سيقدمها الجناح للزوار ، سيوفر فرصة اكتساب فهم أفضل لنيوزيلندا كدولة، وكيف تهتم بالإنسان والمكان، ويتمثل الهدف من تجارب الجناح في تحويل النظرة الدولية لنيوزيلندا إلى ما وراء الجمال الطبيعي.

    وتبلغ مساحة الجناح النيوزيلندي 2000 متر مربع، ومساحة العرض كبيرة جداً، نحو 14 متراً في الداخل، وستكون تجربة الزائر غامرة، وسوف يتم تسخير حجم وضخامة الجناح للمساعدة في سرد قصة البلاد.

    ومن المقرر أن تبدأ تجربة زوار «إكسبو» حالما يرون الجناح لأول مرة، حيث سيتحرك الجزء الخارجي للجناح بحيوية لافتة، ما يعطي الانطباع بأن المبنى على قيد الحياة، ويمثل النبض قوة الحياة للجناح المرتبط بالتجربة الغامرة بالداخل، ويعزز فكرة أن جميع الكائنات الحية مترابطة، فنحن كوننا أشخاصاً ندرك أننا جزء من البيئة، وعلينا مسؤولية العناية بها، حتى تهتم بنا بالمقابل.

    وسوف يحتوي جناح نيوزيلندا على العديد من القاعات، التي تشكل رحلة ممتعة للزوار، لتخاطب كل الحواس، وتتوج بتجربة سينمائية مؤثرة وغامرة مع شاشات بارتفاع 14 متراً ستخلق أجواء من الدراما والعاطفة، وسوف يستعرض الجناح من خلال القصص جوانب الابتكار في العديد من القطاعات، من أجل رعاية الإنسان والمكان.

    طباعة Email