العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بطاقات إكسبو ليوم واحد مجاناً للقادمين من البحرين إلى دبي مع طيران الإمارات

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أعلنت طيران الإمارات، الشريك الرئيسي والناقلة الرسمية لإكسبو 2020 دبي، عن عرض حصري يتيح لعملائها الاستمتاع بزيارة أكبر حدث دولي والأول من نوعه الذي يقام في المنطقة.

    وبموجب العرض، سيكون عملاء طيران الإمارات الذين يزورون دبي أو يسافرون عبرها، خلال الحدث الضخم من 1 أكتوبر  2021 إلى 31 مارس 2022، مؤهلين للحصول على "تذكرة يوم إكسبو الإمارات Emirates Expo Day Pass" مجاناً مقابل كل تذكرة سفر مع طيران الإمارات.

    ويسري العرض الخاص على جميع تذاكر السفر مع طيران الإمارات، بمختلف الفئات السعرية، في الدرجات الأولى والأعمال والسياحية، التي تشمل رحلة إلى دبي أو عبرها، على أن تكون تواريخ السفر بين 1 أكتوبر 2021 و31 مارس 2021. كما يسري العرض كذلك على التذاكر التي تُشترى عبر طيران الإمارات للسفر على رحلات فلاي دبي، وعلى تذاكر المسافرين إلى أي وجهة ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات العالمية مع توقف في دبي لا يقل عن ست ساعات. ويحق لحاملي تذاكر الاتجاه الواحد، الذين تبدأ رحلاتهم من خارج دولة الإمارات العربية المتحدة، الحصول على تذكرة "يوم إكسبو Expo Day" مجاناً، إذا كانوا مسافرين إلى دبي أو إلى وجهات أخرى إذا ما استوفوا ساعات الحد الأدنى للتوقف في دبي. 

    وتشكل مدة إقامة معرض إكسبو 2020 أفضل الأوقات لزيارة دبي، سواءً للأشخاص بمفردهم أم مع عائلاتهم أو أصدقائهم. فبالإضافة إلى الحدث العالمي الكبير، يمكنهم الاستمتاع أيضاً بمجموعة من الأنشطة والعروض الخاصة احتفالاً باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات العربية المتحدة.
     
    ويشمل العرض كذلك، أولئك سكان دولة الإمارات العربية المتحدة الذين لديهم خطط سفر، حيث أنهم مؤهلون أيضاً للحصول على بطاقة إكسبو مجاناً طالما أن خط سير رحلتهم يتضمن العودة إلى دبي خلال الأشهر الستة لمعرض إكسبو. 
     
    وسوف تطلق طيران الإمارات قريباً، بصفتها شريكاً أول وناقلة رسمية لإكسبو 2020 دبي، برامج متنوعة خاصة بزوار إكسبو، تتيح لعملائها في جميع أنحاء العالم الاستمتاع بالحدث الذي يستمر 182 يوماً وتجربة ما تقدمه دبي لهم.
     
    إكسبو 2020 دبي
     
    يُعدّ إكسبو 2020 دبي أول معرض إكسبو عالمي تستضيفه مدينة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. ويهدف المعرض، من خلال موضوعه الرئيسي "تواصل العقول وصنع المستقبل"، إلى إلهام الناس بعرض أفضل أمثلة المشاركة والابتكار والتعاون من جميع أنحاء العالم، من خلال مواضيعه الفرعية الثلاثة: الاستدامة والتنقل والفرص.
     
    وسوف يكون برنامج المعرض، على مدى ستة أشهر، حافلاً بالخبرات والتجارب التي تناسب جميع الأعمار والاهتمامات، بما في ذلك مجموعة غنية من الأسابيع الخاصة والفعاليات الترفيهية والتعليمية، بينما يمكن لمحبي الفن والثقافة وعشاق الطعام والتكنولوجيا أن يتوقعوا الاستمتاع بالمعارض وورش العمل المتخصصة والعروض الحية وغيرها. كما سيجد عشاق العمارة أنفسهم وسط تصاميم ملهمة طوال إكسبو 2020. ويستطيع رواد المعرض كذلك زيارة أجنحتهم الوطنية لتذوق أطعمتهم التقليدية، وكذلك أجنحة الدول المشاركة البالغ عددها 190 لتجربة ثقافات أخرى وعروض مميزة، أو زيارة مختلف الأجنحة الخاصة للإطلالة على المستقبل والابتكارات التي ستحدث فرقاً في عالم الغد.
     
    جناح طيران الإمارات
     
    سيكون عشاق السفر والطيران على موعد مع جناح طيران الإمارات المخصص لتجربة مستقبل الطيران التجاري في مئوية دولة الإمارات العربية المتحدة عام 2071. حيث سيطلع الزوار في تجربة غامرة على تصميم مقصورة الطائرة، وكيفية إعادة تعريف تجربة الطيران، بالإضافة إلى المواد خفيفة الوزن والتقنيات المستقبلية التي ستحسن أداء الطيران والاقتصاد في استهلاك الوقود من أجل مستقبل مستدام. ويتوفر أمام الزوار أيضاً فرصة فريدة لتصميم طائرة والمشاركة في المعارض التفاعلية التي تقدم مبادئ الطيران.
     
    جناح مملكة البحرين
     
    سيعرض الجناح كيف ساهمت جغرافيا البحرين في تطورها. على الرغم من ضيق المساحة في البحرين، استمرت البحرين في التطور، عبر تحفيز التجارة، وريادة الأعمال، والابتكار، التي تشكّل بعضا من نقاط قوّتها.
     
    دبي
     
    لا تزال دبي، منذ استئناف نشاطها السياحي بأمان في يوليو (تموز) 2020، تحافظ على مكانتها كواحدة من أشهر وجهات العطلات والتوقف في العالم، حيث توفر لزوارها الشواطئ المشمسة النظيفة ومرافق الضيافة والترفيه الراقية، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من التجارب ذات المستوى العالمي. ودبي أيضاً واحدة من أوائل مدن العالم التي حصلت على ختم السفر الآمن من المجلس العالمي للسفر والسياحة WTTC، ما يشكل شهادة على فعالية تدابير دبي الشاملة لضمان صحة الضيوف وسلامتهم.
     
    ومع مبادرة كثير من دول العالم إلى إعادة فتح حدودها وتخفيف قيود السفر، تواصل طيران الإمارات توسيع شبكتها بأمان واستدامة. إذ استأنفت خدمات الركاب إلى أكثر من 120 وجهة واستعادت نحو 90% من شبكة خطوطها ما قبل الجائحة. وتوفر طيران الإمارات لعملائها السفر من دبي وعبرها، برحلات مريحة وسلسة، إلى الأميركتين وأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط ودول منطقة حوض المحيط الهادئ الآسيوية.
     
    وقد قادت طيران الإمارات الصناعة في جهودها للتخلص من ضغوط السفر، حيث تحرص على حماية صحة عملائها لضمان شعورهم بالأمان والثقة عند اتخاذ قرار السفر. وتطبق الناقلة أحدث تدابير الصحة والسلامة في كل خطوة من الرحلة. كما أدخلت مؤخراً تقنية بدون تلامس لتسهيل مرور العملاء عبر مطار دبي الدولي، وعززت قدراتها في التحقق الرقمي لتزويد عملائها بفرص أكثر للاستفادة من جواز سفر IATA هذا الصيف.
     
    ولا تزال طيران الإمارات محافظةً على ريادتها في الصناعة، من خلال المنتجات والخدمات المبتكرة التي تلبي متطلبات المسافرين في هذه الظروف غير العادية والمتغيرة. فقد عززت الناقلة مؤخراً مبادراتها في مجال رعاية العملاء من خلال سياسات حجز أكثر سخاء ومرونة، ومددت أيضاً التغطية التأمينية ضد مختلف المخاطر، وساعدت عملاءها على الاحتفاظ بأميالهم وحالة الفئة في برنامج "سكاي واردز طيران الإمارات".
     
    وتحث طيران الإمارات عملاءها على التحقق من أحدث قيود السفر الحكومية في بلدانهم ومحطات سفرهم، والتأكد من استيفائهم متطلبات وجهاتهم النهائية.
     

    طباعة Email