العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استطلاع

    متطوعون: سنكتب قصة نجاح إماراتية جديدة

    صورة

    أكد عدد من المتطوعين في معرض «إكسبو 2020 دبي»، أنهم يترقبون بحماس كبير افتتاح أكبر حدث عالمي على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة، في دانة الدنيا، ليكتب الشعب الإماراتي قصة جديدة من أروع قصص النجاح، حيث يواصل الجميع الاستعداد لتحقيق مزيد من الإنجازات التي سيرويها العالم.

    وأكد المتطوع جاسم الزيودي، أنه بدأ العمل التطوعي في العام 2018 رغبة منه في رد التقدير للوطن وإظهار صورته المشرفة للعالم وخدمة ضيوف الدولة من خلال وجودهم في الفعاليات المختلفة، موضحاً أنه نفذ نحو 2000 ساعة تطوع خلال هذه السنوات، ويتطلع إلى زيادة العدد حتى يشعر بأنه لم يتوان في خدمة الوطن في أي وقت ومناسبة.

    واعتبر المتطوع عيسى حسن، مناسبة استضافة معرض إكسبو الدولي حدثاً كبيراً يستحق الاهتمام والحرص على التطوع في ظل التوقعات الخاصة بحضور أعداد كبيرة من جميع دول العالم، وقال: إنها فرصة جديدة لعكس الصورة المشرفة عن العمل التطوعي وتأكيد التجاوب المجتمعي مع جميع المبادرات التي تهدف لرفعة وتطور الوطن.

    مواكبة

    ووصف محمد يوسف، استضافة معرض إكسبو الذي سينطلق في أكتوبر المقبل بأنه يمثل مناسبة تاريخية بامتياز في ظل التوقعات بالحضور الكبير من جميع دول العالم، وقال: إن المتطوعين على أهبة الاستعداد لمواكبة الحدث من خلال المشاركة في تنظيم الفعاليات المختلفة حسب التوجيهات الصادرة في هذا الخصوص من الجهات المختصة.

    وأضاف: نتمنى بكل تأكيد أن نضع بصمتنا الجيدة من خلال الأعمال التطوعية التي تهدف لخدمة الوطن وإظهار ردة الفعل الإيجابية لتحقيق أفضل مؤشرات النجاح والشيء الجيد أن حالة الاهتمام برفع مستوى الكفاءة للمتطوعين من خلال الدورات التدريبية من شأنها أن تمثل الإضافة الممتازة حتى يكون الأداء بالمستوى المطلوب في ظل التعدد الكبير للثقافات والجنسيات المختلفة من جميع أرجاء العالم.

    ودعا نبيل عبد الله، جميع المتطوعين إلى التفاعل بالصورة الجيدة والمعبرة عن الحب والوفاء للوطن حتى تكون النتيجة بالمستوى المطلوب في معرض إكسبو 2020 دبي. وقال: إن الحدث يكتسب أهمية كبيرة لكونه من أهم الفعاليات العالمية بكل مكوناته التي تعكس قيمته المرجوة خاصة في الجوانب الاقتصادية، موضحاً أن المتطوعين أثبتوا أنهم بمستوى المسؤولية من خلال الدور البارز والمشرف في الفعاليات المختلفة التي شهدتها الدولة في السنوات الماضية.

    طباعة Email