العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    العالم في إكسبو

    رئيس بيبسيكو في المنطقة لـ «البيان»: منصة لبناء الشراكات وإلهام الملايين

    صورة

    أكد عامر الشيخ، رئيس ومدير عام بيبسيكو لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان أن إكسبو 2020 دبي يشكل فرصة رائعة للالتقاء وبناء الشراكات ودفع عجلة النمو الاقتصادي على المدى الطويل.

    وفي تصريحات لـ «البيان قال إن دبي لطالما قدمت أفكارًا أعظم وأفضل وأكثر جرأة للعالم، إذ استطاعت بناء اقتصادٍ مفتوح يعتمد نموذج حوكمة رائع مع قيم شمول واحترام متبادل. ويمثل إكسبو فرصة أخرى لإلهام الملايين، لاستعراض أفضل ما في دبي والإمارات أمام الناس من جميع أنحاء العالم، وإتاحة الفرصة للملايين لمعرفة سبب اعتبار الكثيرين لدبي على أنها موطنهم.

    وأشار إلى أن النمو الاقتصادي الهادف لدبي تحركه ثلاثة عوامل مهمة تتمثل في وجود حكومة قوية تتمتع بمرونة ومصداقية عالية، وقطاع خاص منفتح ونشط وعادل، وشركات رائدة عامة أو مملوكة للحكومة وقادرة على المنافسة عالميًا وتوليد الدخل للحكومة وفرص العمل للمواطنين والأصول للأجيال المقبلة. وتوفر هذه الأسس المناخ الملائم لمجتمع الأعمال الإقليمي والدولي لعقد الشراكات التي من شأنها تحقيق نمو اقتصادي مستدام.

    فرصة مهمة

    ولفت عامر الشيخ إلى أن»إكسبو دبي«يشكل على المدى البعيد فرصة مهمة لوضع حلول للتحديات العالمية الملحّة التي تؤثر بشكل مباشر على أعمالنا وعلينا كبشر وعلى كوكبنا، مثل الغذاء والزراعة، والتغير المناخي وترشيد استهلاك المياه. ويساهم الانخراط في هذه المناقشات المهمة مع قادة الصناعة في تحديد الفرص الملائمة لدفع عجلة النمو المستدام أثناء انعقاد الحدث وما بعده. وأضاف:» نؤمن بالقوة الهائلة التي يتمتع بها معرض إكسبو دبي بما يمثله كمنصة تجمع «أفضل الأفضل» في العالم في واحدة من أكثر مدن العالم استشرافًا للمستقبل، كما تتماشى موضوعات إكسبو دبي المتمثلة في الفرص والتنقل والاستدامة مع قيم شركة بيبسيكو ورؤيتنا لتحقيق نمو مستدام. وقد كان عام 2020 عامًا مليئًا بالتحديات بالنسبة لنا جميعًا، ومع ذلك فقد تجاوزناه ونحن أكثر قوة وحكمة وأفضل من ذي قبل، وذلك فقط من خلال إرادة التعاون والعمل المشترك ويشكل إكسبو دبي منصة انطلاق لمواصلة وتسريع هذا التعاون في الوقت الذي نحن بأمس الحاجة إليه، إذ إنه فرصة لنا جميعًا للعمل معًا لمحاولة حل بعض من أكبر مشاكل العالم، وتقديم ابتكارات مؤثرة، وبناء شراكات حقيقية ذات مغزى. ولا ننسى هنا أن نستمتع ونحن نشارك في أكبر وأهم معرض في العالم.

    صياغة المستقبل

    وأضاف الشيخ:«نتطلع للمساهمة في صياغة مستقبل أفضل بعد انتهاء الجائحة، لاستكشاف قوة الابتكار والخيال البشري عبر الترحيب بأفضل العقول من أنحاء العالم لمعالجة قضايا رئيسية مثل تغير المناخ، وبناء أنظمة غذائية مستدامة، والمساواة في الحصول على التعليم، والتحول الرقمي والرعاية الصحية وصولًا إلى وضع تصور لمدينة المستقبل، المصممة لتوفير حياة أكثر استدامة، بالإضافة إلى لقاء فنانين وأكاديميين ونجوم غنائيين ومفكرين رواد وطهاة مشهورين وممثلي شركات وخبراء التكنولوجيا وقادة الغد».ولفت إلى أن إكسبو يعتبر بالنسبة للشركات الكبيرة والصغيرة والمتوسطة، والشركات الناشئة، ورجال الأعمال، ومنظمات المجتمع المدني، فرصة رائعة للالتقاء معًا لبناء شراكات هادفة وتحقيق نمو اقتصادي طويل الأجل.

    طباعة Email