العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    روبوتات صناعية تعزف موسيقى بيتهوفن

    صورة

    194 عاماً مرت على رحيل الموسيقار لودفيج فان بيتهوفن، الذي يعد واحداً من عظماء الموسيقى الكلاسيكية، حيث بصماته لا تزال تلمع على صفحات «دفاتر الموسيقى»، فقد كان تأثيره عميقاً ولافتاً، لما شكلته موسيقاه من نقطة تحول فارقة بين الموسيقى الكلاسيكية في القرن الثامن عشر والموسيقى الرومانسية في القرن التاسع عشر. ولكن يبدو أنه لم يخطر على بال صاحب «السيمفونية التاسعة» التي تعد من أشهر الأعمال الموسيقية العالمية، يوماً إن مقطوعاته ستعزف بأيدي «روبوتات»، فذلك قديماً كان ضرباً من الخيال، ولكنه أصبح واقعاً في «إكسبو 2020 دبي»، حيث ستضج جنبات الجناح الألماني بألحان بيتهوفن، التي تعزفها روبوتات صناعية، ليشكل ذلك نظرة خاصة على التصور المستقبلي لسيمفونيات بيتهوفن العالمية.

    تلك الخطوة تأتي في إطار «المختبر الثقافي» الذي سيقع في ردهة الجناح، ويقدم من خلاله مجموعة من الجلسات التي تقدم صنوفاً من الرقصات والفنون البصرية والألعاب والعلوم والموسيقى. الروبوتات لن تعزف موسيقى بيتهوفن فقط، وإنما سيتمدد أداؤها ليشمل أيضاً موسيقى الروك والموسيقى الإلكترونية، وغيرها. في وقت سيكون بإمكان زوار الجناح الاستمتاع بمجموعة أخرى من العروض الترفيهية الجديدة التي تعكس نظرة ألمانيا نحو المستقبل. لن يتوقف الجناح الألماني عن الإبهار، طوال فترة انعقاد المعرض العالمي، فهو يعد زواره الأطفال بتجربة «مثيرة للحواس» من خلال تقديمه لمعروضات صممت خصيصاً من أجلهم، تمت بالتعاون مع أرمين مايفالد، مبتكر برنامج (Sendung mit der Maus) الذي يعد أحد أشهر برامج الأطفال التعليمية والترفيهية في التلفزيون الألماني، حيث يشرح للكبار والصغار على حد سواء، طبيعة العالم الذي نعيش فيه بشكل بسيط ومسلٍ ومرح وأيضاً مستدام.

    طباعة Email