العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    المعرض الدولي يعزز صناعة المحتوى الرقمي

    صورة

    تُفتنك دبي بنوعية خطواتها التي تمضي بها نحو المستقبل، وتُفتنك في طبيعة استراتيجياتها التي مكنتها من التحول إلى حاضنة لصناع المحتوى الرقمي، فما تمتلكه من بنية تحتية قوية وما تقدمه من تسهيلات لهم، ساهمت في فتح الأبواب أمام المهارات الملهمة في كل المجالات الإبداعية والثقافية والفنية، الأمر الذي شجعهم على اتخاذ دبي حاضنة لإبداعاتهم ومنتجاتهم الإبداعية، التي أصبحت دبي تتباهى بها أمام الدنيا. وها هو «إكسبو 2020 دبي» يقترب منا، فاتحاً أبوابه أمام الإبداع، ممهداً الطريق لهم، للمساهمة في كتابة فصول من تاريخ الإمارة الملهمة، حيث يبدو المعرض الدولي بكل مكنوناته ومقوماته وأجنحته ملهماً لصناع المحتوى الرقمي، ليعزز بذلك من مكانة دبي على الخريطة الدولية.

    يقول ماجد السويدي، مدير عام مدينة دبي للإعلام ومدينة دبي للاستوديوهات ومدينة دبي للإنتاج لـ «البيان»: «يجسد «إكسبو 2020 دبي» رؤية قيادتنا الرشيدة التي تجاوزت الحاضر لتستشرف آفاق المستقبل، وتمكنت في زمن قياسي من تحويل دبي إلى مركز عالمي للإبداع والابتكار في مختلف القطاعات، بما فيها الإعلام والصناعات المرتبطة به». وأضاف: «يرسخ إكسبو مكانة دبي مركزاً إقليمياً وعالمياً للإعلام وصناع المحتوى والمؤثرين»، مؤكداً أن ذلك بدأ ينعكس على أرض الواقع، وقال: «بدأنا بالفعل نرى نتائج ذلك، من خلال مباشرة عديد المؤسسات والمنصات الإعلامية وشركات الإنتاج في تعزيز حضورها في بيئة الأعمال الإعلامية المتكاملة المتمثلة بمدينة دبي للإعلام ومدينة دبي للاستوديوهات ومدينة دبي للإنتاج وحاضنة الأعمال in5 للإعلام تمهيداً لانطلاق فعاليات أحد أهم الأحداث العالمية بعد الجائحة».

    وأشار السويدي إلى أن المدن الثلاث تضم 3000 مؤسسة إعلامية، و34 ألف إعلامي، وتبث منها 122 قناة تلفزيونية وإذاعية، وتصدر منها 163 مطبوعة ومنصة، مشيراً إلى أن مدينة دبي للإعلام تمكنت من جذب بعض من أكبر الشركات والمؤسسات الإعلامية في العالم إلى الإمارات، بما في ذلك «سي إن إن»، و«بي بي سي»، و«إم بي سي»، و«سي إن بي سي» العربية، وغيرها.

    مواهب ملهمة

    أما جمال الشريف، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في سلطة دبي للتطوير رئيس مجلس إدارة لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي، فيؤكد أن دبي تمكنت من صناعة مستقبل المحتوى الرقمي، وقال: «منذ سنوات ودبي تعتبر رائدة في تمكين صناع المحتوى وأصحاب المهارات الإبداعية والمواهب الملهمة، وقد لمسنا ذلك من خلال مجموعة المنشآت مثل المناطق الإبداعية وحاضنات (in5)، وغيرها التي توفرها دبي لصناع المحتوى، الذين اختاروا المدينة لتكون مقراً لهم ولإبداعاتهم، وهو بلا شك ما يؤكد على حضور الإمارة على الساحة الدولية». وتابع: «بالتأكيد أن طبيعة الاستراتيجية التي تعتمدها دبي، والسلاسة والبيئة الآمنة التي تمتلكها وقوة البنية التحتية قد ساهمت في تعزيز دبي وجهة لصناع المحتوى، وبلا شك أن استضافة دبي لمعرض «إكسبو 2020» يعزز من مكانتها، لا سيما وإن دبي تمتلك كل المقومات التي تتناسب مع تطلعات صناع المحتوى والمواهب الإبداعية المختلفة».

    طباعة Email