العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حكايات طفولية تستكشف الثقافات

    صورة

    في كل كتاب، موسيقى خاصة، تتحول معها أوراقه إلى «نوتة» تحملنا على جناحيها لتطوف بنا بين ثقافات الدنيا، وكذلك هو كتاب «قصص أطفال من حول العالم»، الذي استثمر فيه «إكسبو 2020 دبي» إبداعات أطفال اختلفت ألسنتهم، ليقدموا عبر 24 قصة، ملمحاً عن ثقافاتهم، ليدعونا لاستشراف الاختلافات المدهشة والقيم المشتركة بين البشر.«نحن بحاجة ماسة لكل مبادرة من شأنها غرس المحبة والسلام بيننا»، بهذا التعبير وصفت همسة يونس، المستشارة التربوية والأسرية، الفرصة التي يتيحها «إكسبو 2020 دبي» لأطفال العالم للتعبير عن أنفسهم، والتعريف بثقافاتهم المختلفة. همسة يونس، وفي حديثها عن كتاب «قصص أطفال من حول العالم» وصفت قلوب الأطفال وعقولهم بـ «العتبات الأولى لإنسانية حقيقية».

    وقالت: «مثل هذه الإصدارات، تعد عاملاً رئيسياً في تعزيز احترام ثقافة الاختلاف عند الأطفال، فضلاً عن توسيعها لمداركه، وتعرفه على تراث بلدان العالم عبر القراءة». وتابعت: «التكنولوجيا حاصرت أطفالنا في قوقعتها بعيداً عن القراءة، فما يجنيه أطفالنا من إبهار في الصوت والصورة جعلهم يضعون القراءة في ذيل أولوياتهم، لذا يبدو كتاب "قصص أطفال من حول العالم" محاولةً مميزة لتوظيف إبداعات الأطفال وخيالهم كنوع من استثمار للتكنولوجيا لصالح الكلمة المكتوبة».

    همسة وصفت محتوى الكتاب الصادر بالإنجليزية بـ «الثري»، بما يتضمنه من قصص ورسوم وتنوع. وقالت: «سيكون عملاً مدهشاً إن ترجم للعربية، ليصل محتواه القائم على فكرة الاكتشاف واستشراف الاختلافات وتعزيز القيم الإيجابية؛ لأكبر شريحة من الأطفال». وواصلت: «لفت انتباهي فيه الاهتمام الواضح بجودة الصورة في الرسومات، فهي بكل ما فيها من حركة وإحساس وألوان مبهجة تضفي سعادةً على نفس الطفل».

    طباعة Email