00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فتيات الإمارات يتقدمن المتطوعين

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعد العمل التطوعي سمة الشعوب الراقية، ويعكس الترابط الاجتماعي القوي بين أفراد المجتمع، وتكمن أهميتها في توفير نفقات مالية على الجهات المنظمة، بالإضافة إلى استفادة المتطوعين من الخبرات المكتسبة عبر الأحداث التي تنظم، ويعتبر إكسبو 2020 دبي، امتداداً للأحداث التي تزخم بها الإمارات ونافذة كبرى على العالم، تتبادل خلاله الخبرات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية «البيان» التقت عدداً من فتيات الإمارات المتطوعات في إكسبو 2020 دبي، لتسليط الضوء على الدوار والمهام التي ستنفذ، والإضافة التي يخططن في تقديمها.

ثقافات



وأكدت شيخة الحمودي إحدى المتطوعات في إكسبو 2020، ولديها 3000 ساعة عمل تطوعي، أن إكسبو حدث عالمي تتلاقى فيه الثقافات على أرض «دانة الدنيا»، حيث تتطلع بشغف لخدمة الوطن وإظهار الصورة الحسنة لفتيات الإمارات والتي لم يدخرن جهداً في المشاركة عبر سنوات ماضية في كبرى الأحداث التي احتضنتها الدولة. وأكدت الحمودي أنها تسعى إلى تقديم الصورة النمطية لشخصية المرأة الإماراتية خلال المعرض من ناحية الزي والثقافة والعادات والتقاليد، حيث اعتادت «بنت الإمارات» أن تظهر أصالتها عبر عراقة مجتمعها.

 



وذكرت عائشة البلوشي إحدى المتطوعات ولديها 4000 ساعة عمل تطوعي داخل الدولة وخارجها أن إكسبو يمكن شباب الوطن من اكتشاف العالم بجميع ثقافاته وابتكاراته وإبداعاته، ويمكن الاستفادة من الواجهات المتعددة لإكسبو، لافتة إلى أدوار يمكن القيام بها أبرزها دعم المشاركين الدوليين والرعاة، وتحرير قصص نجاح غير اعتيادية لحدث عالمي يعد الأضخم بين الأحداث الدولية.

 



وأفادت إيمان النهدي من منصة متطوعي الإمارات - جناح الإمارات ولديها 1000 ساعة عمل تطوعي، بأن دورها يكمن في التواصل مع ضيوف إكسبو وتعريفهم بالمعرض وفعالياته، لافتة إلى أن الترحيب بالزوار بابتسامة عريضة يعتبر من أهم الأولويات التي تعكس كرم الضيافة الإماراتية والثقافة والأصالة للشعب الإماراتي.

 

وأوضحت حوراء حسين السيد من فريق تكاتف أن إكسبو يتطلب من الشباب الإماراتي والمقيمين المشاركة وتقديم أدوار ملموسة، بالإضافة إلى الترويج للحدث نفسه، ومشيرة إلى أن أدوار عملها يتمثل في الرد على استفسارات الزوار، والحرص والتنبيه على تنفيذ الإجراءات الاحترازية، وأنها تسعى إلى زياد خبراتها عبر ساعات العمل التطوعي التي قدمتها خلال الأعوام الماضية وهي 501 ساعة عمل تطوعي في مجالات ثقافية واجتماعية ورياضية.

طباعة Email