الحدث العالمي فرصة لتعزيز التجارة الثنائية وعرض ثقافة نيجيريا الثرية

ازدهار العلاقات الإماراتية النيجيرية من خلال إكسبو 2020 دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تتمتع نيجيريا ودولة الإمارات بعلاقات ثنائية مزدهرة مع زيادة حجم التجارة، خاصة في القطاع غير النفطي على مر السنوات، ومع اقتراب معرض إكسبو دبي 2020 فإن هنالك فرصة أخرى لتعزيز التجارة والاستثمار بين البلدين، وفقاً لما أضاء عليه تقرير لموقع صحيفة «ليدرشيب» النيجيرية.

 الحدث العالمي يعد أضخم «عرض للذكاء والإنجازات البشرية» في العالم، ويهدف للتواصل وإلهام ملايين الأشخاص من جميع أنحاء العالم لخلق مستقبل أفضل، وبهذا الصدد، أعربت الحكومة النيجيرية عن اهتمامها باستثمار فرصة مشاركتها في المعرض ليعرض جناحها المشارك الاختراعات والفنون والموسيقى والثقافة والمنتجات الزراعية في البلاد.

أبدت وزيرة التجارة والصناعة مريم كاتاجوم تلك النية خلال اجتماع أخير مع سفير دولة الإمارات لدى نيجيريا، فهد عبيد محمد التفاق في أبوجا، موضحةً أن مشاركة بلادها ترتكز على موضوع: «اغتنام الفرص وخلق المستقبل». إذ تستهدف نيجيريا عرض الموارد الطبيعية والبشرية الوفيرة المتاحة في 36 دولة من دول الاتحاد الأفريقي، وتحقيقاً لتلك الغاية، «سيتم عرض القطاعات الحيوية للاقتصاد النيجيري مثل الزراعة والتصنيع والصناعة الإبداعية والثقافية للعالم للاستفادة من الفرص الوفيرة المتاحة والاستفادة من المعرض»، بحسب الوزيرة النيجيرية.

 

عرض ثري

الجناح النيجيري الذي يحمل علامة «مدينة الفرص» هو عرض ثري للحياة في نيجيريا والثقافة والناس من خلال روايات ووسائط فريدة لتسليط الضوء على خمسة عناصر، ألا وهي المرونة والمغامرة والاحترام والعمل الجاد والتكنولوجيا والرياضة. وبحسب السفير الإماراتي، فإن المعرض سيشكل فرصة لتقديم نيجيريا للإمارات والعالم أجمع بروحٍ من الأمل والتفاؤل، كما وسيساعد في تأسيس مستقبل أفضل بعد الجائحة العالمية، وذلك عبر إلهام حلول جديدة ومثيرة للتغلب على بعض أكثر التحديات التي يواجهها العالم.

 وبحسب الصحيفة النيجيرية، فإن إكسبو دبي 2020 مهم لأسباب مختلفة، أولها كونه أول معرض عالمي يقام على الإطلاق في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا وأكبر حدث على الإطلاق في العالم العربي. كما أن الإمارات ستستقبل أكثر من 200 مشارك دولي، بما في ذلك الدول والمنظمات متعددة الأطراف والمؤسسات التعليمية والشركات وما يقدر بنحو 25 مليون زائر من جميع أنحاء العالم.

من المعتزم أن يضمن المستثمرون النيجيريون مزايا هائلة في المعرض خاصة جهة التجارة الثنائية للقطاع غير النفطي بين البلدين، والتي زادت بين عامي 2017 و2018 من 1.2 مليار دولار إلى 1.5 دولار وهي في تتحسن كل عام.

تحتل دولة الإمارات العربية المتحدة مرتبة عالية للغاية، فهي الدولة الأولى في الشرق الأوسط في مؤشر التنافسية العالمي، كما أنها تحتل مرتبة جيدة في الكفاءة العالمية مثل الإنتاجية والتحول كما نشرها المعهد الدولي للتنمية الإدارية. وعلى سبيل المثال لا الحصر، سيحظى النيجيريون أيضاً بفرصة تجربة الاختراعات والأفكار الرائدة حول مستقبل التعليم وتغير المناخ والنقل والاتصالات والسفر والذكاء الاصطناعي والاستكشاف والعلوم والتكنولوجيا في المعرض المرتقب.

طباعة Email