العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإمارات تستعد لإبهار العالم متعهدة بأن يكون الحدث الأفضل في التاريخ

    أيقونات عمرانية في دبي تواكب انطلاقة إكسبو 2020

    تتسارع معدلات إنجاز العديد من المشاريع الأيقونية في دبي، التي تترافق مع بدء العد التنازلي لانطلاق إكسبو 2020 دبي، الحدث الدولي الأبرز، الذي تستعد من خلاله الإمارات لإبهار العالم طوال 6 أشهر، متعهدة بأن يكون الأفضل في التاريخ. ويقام هذا المعرض، كل خمس سنوات، ويشهد مئات الدول التي تستخدم الأجنحة لعرض أحدث ما في الهندسة المعمارية والتكنولوجيا.

    وترصد «البيان» في هذا التقرير، أبرز المشروعات الأيقونية التي شارف بعضها على الإنجاز، بالتزامن مع انطلاقة الحدث العالمي.

    متحف المستقبل

    دخل مشروع متحف المستقبل، مراحل الإنجاز النهائية، مبشراً العالم من دبي، بأيقونة معمارية وهندسية عالمية، ستسخّر لتأهيل الكوادر القادرة على استخدام المتحف لبناء مستقبل أفضل.

    وتبلغ مساحة الواجهة الإجمالية 17.600 متر مربع. وتتزين الواجهة الممتدة على مساحة 17 ألف متر مربع، والمضاءة بـ 14 ألف متر من خطوط الإضاءة، باقتباسات ملهمة بالخط العربي، من أقوال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أبرزها: «لن تعيش مئات السنين، ولكن يمكن أن تبدع شيئاً يستمر مئات السنين»، و«المستقبل سيكون لمن يستطيع تخيله وتصميمه وتنفيذه، المستقبل لا يُنتظر، المستقبل يمكن تصميمه وبناؤه اليوم».

    وشهد المشروع، في أكتوبر الماضي، وضع القطعة الأخيرة في واجهة المتحف، إيذاناً بالاستعداد للمرحلة النهائية من تشييد الصرح المستقبلي، الذي يجسد مستوى الإبداع الهندسي والعلمي فيه ريادة الإمارات في إبداع وتصميم وصناعة إنجازات هندسية ومعمارية، ليصبح معلماً بارزاً، يضاف للمعالم العمرانية المتميزة لإمارة دبي، التي حرصت على تشييده بأساليب هندسية وحلول تكنولوجية متقدمة، تم توظيفها في إنجاز المَعلم العمراني الأكثر انسيابية على مستوى العالم.

    يعد متحف المستقبل معجزة هندسية على مساحة 30 ألف متر مربع، وبارتفاع 77 متراً، ويتألف من 7 طوابق، ويرتبط المتحف بجسرين، يمتد الأول إلى جميرا أبراج الإمارات بطول 69 متراً، والثاني يربطه بمحطة مترو أبراج الإمارات بطول 212 متراً. وتتكون واجهة المتحف من 1024 قطعة فنية، مصنعة بالكامل عن طريق الروبوتات، ويتألف كل لوح من 4 طبقات، واستمرت فترة تركيب الواجهة الخارجية نحو 18 شهراً.

    عين دبي

    تستعد «عين دبي»، أعلى عجلة ترفيهية في العالم، لاستقبال زوار الإمارات خلال معرض إكسبو 2020 دبي خلال العام الجاري. ويسبق افتتاح الأيقونة، الإعلان عن تحطيم رقم قياسي جديد على صعيد ارتفاع العجلة، الذي يتجاوز 250 متراً، متفوقة على جميع العجلات الترفيهية في العالم.

    وكان هيكل العجلة قد أنجز بالكامل العام الماضي، وجرى الانتهاء من تركيب آخر أوتار التثبيت الدائمة في العام ذاته، في حين بدأ العد التنازلي لتركيب كبسولات مشروع «عين دبي»، البالغ عددها 48، وستزوّد الكبسولات بزجاج مزدوج عالي الجودة، يحمي الركّاب من الأشعة تحت الحمراء وفوق البنفسجية، ويبلغ الطول الإجمالي للأسلاك في كابلات الأوتار المستخدمة في تثبيت إطار العجلة، نفس المسافة من دبي إلى القاهرة.

    رويال أتلانتس ريزيدنسيز

    حققت عمليات تشييد مشروع «رويال أتلانتس ريزيدنسيز»، مستويات إنجاز تسبق الجدول المحدد للإنجاز. وباتت الأيقونة الجديدة قاب قوسين أو أدنى من استقبال السياح، بوصفها معلماً حضارياً فائق الفخامة، يتمتع بشهرة واسعة على هلال نخلة جميرا في دبي.

    ويتكون المجتمع المعروف باسم بأتلانتس 2 من 43 طابقاً (185 متراً فوق مستوى سطح البحر)، بينما يضم البرج السكني 37 طابقاً. وتبلغ مساحة المنتجع والمساكن 63 هكتاراً من الأرض (ما يقرب من 155 ملعب كرة القدم)، ويبلغ طوله 500 متر.

    وأضافت المصادر لـ «البيان الاقتصادي»: «يضم المشروع، بتصميمه المعماري الفريد، ما يزيد على 92 حمام سباحة، تمتد على مساحة 2 كم، وهو أكبر امتداد لشاطئ بحري متواصل يملكه في دبي، فضلاً عن 35 مطعماً».

    ويضم الفندق 795 غرفة، بضمنها 96 جناحاً وستة أجنحة فاخرة ومسبحاً في الطابق 22، يطل على نخلة جميرا على ارتفاع 96 متراً، هذا غير الشقق الفاخرة، وعددها 231، يبدأ سعر الواحدة من 2 مليون دولار.

    مرسى العرب

    تتسارع خطى فرق عمل وآليات شركة «إيه إس جي سي» للإنشاءات، في تنفيذ مشروع «مرسى العرب» السياحي، الذي تطوره دبي القابضة على ضفاف دبي.

    ويغطي المشروع مساحة 5.2 ملايين قدم مربعة، ويتكون من جزيرتين على طرفي فندق برج العرب، إحداهما للترفيه والسياحة العائلية ومرسى للسكان، وتضم فندقاً فريداً من نوعه، و300 شقة مطلة على الخليج، ومسرحاً يضم 1700 مقعد، والأخرى لمنتجع حصري فاخر، يضم 14 فيلا فاخرة.

    ويضيف «مرسى العرب» الجديد، 2.2 كيلو متر إلى الواجهة البحرية للإمارة، كما يعد إضافة جديدة إلى قطاع السياحة في دبي، وتتولى «إيه إس جي سي» للإنشاءات، عمليات التشييد، منذ إطلاق المشروع في 2017، وتوقّع إنجازه في العالم المقبل.

    ون زعبيل

    يجري حالياً تشييد مشروع «ون زعبيل»، على مساحة تبلغ 530,000 متر مربع، ليعيد التعريف بمفهوم المشاريع المتعددة الاستخدامات في المنطقة، عبر تقديم أعلى المستويات من المساحات السكنية، المكتبية، ومتاجر البيع بالتجزئة.

    ويعد المشروع الأول من نوعه في العالم، والذي يضم مبنى أفقياً معلقاً بين مبنيين، وتطور المشروع الضخم المقرر افتتاحه خلال عام 2021، شركة «إثراء دبي»، المملوكة بالكامل لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، وقامت شركة «نيكين سيكي»، اليابانية بتصميمه. يتكون «ون زعبيل» من 3 مبانٍ، الأول أفقي، ويربط بين المبنيين الآخرين، واللذين يمتدان على مساحة 470.000 متر مربع.

    ويقع المشروع في قلب المدينة، عند بوابة مركز دبي المالي العالمي، ويضم مساكن فاخرة، وفندق «ون آند أونلي»، ومساحات مكتبية، ومنطقة مخصصة للتجزئة، ومنصة واسعة توفر إطلالات بانورامية، ونستعرض في السطور المقبلة، قصة المشروع، وكيف يواجه التحديات الإنشائية والفنية، وتحديات الطبيعة، ليصبح عند إنجازه الأول من نوعه في العالم.

    ون بالم

    برج «وان بالم»، الذي تمتلكه أمنيات العقارية في نخلة جميرا، تصل الليل بالنهار لاستكمال اللمسات النهائية على البرج، الذي ذاع صيته في الأسواق الدولية في عامي 2017 و2019، لتضمنه أغلى شقة بنتهاوس، وثاني أغلى شقة بنتهاوس بيعت في دبي، بكسر حاجز 102 مليون في 2017، وحاجز 74 مليون درهم في 2019، ولا يزال الرقمان مسجلين باسمه.

    وتقوم أمنيات في الوقت الحالي، بوضع اللمسات النهائية على أعمال الديكور والتشطيبات النهائية. وستقوم أمنيات بافتتاح أربع صالات عرض لجولات حصرية بالموقع.

    برجا الرقم 1

    تواصل مجموعة وصل لإدارة الأصول، تطوير تحفتها الهندسية الجديدة، التي تضم برجين سكنيين فاخرين، اسمهما «1 رزيدنسز»، ويتخذ كل منهما شكل الرقم 1.

    وقال مصدر في المجموعة لـ «البيان الاقتصادي»: «إن تصميم البرجين يترجمان شغف دبي بالمركز الأول، موضحاً أنهما يمثلان المرحلة الثانية من مشروع وصل 1، ويقع المشروع على شارع الشيخ زايد، ويطل على حديقة زعبيل، وتبلغ مساحة البرج الأول، 101569 متراً مربعاً، والثاني 96103 أمتار مربعة، بمساحة مبنية إجمالية 160131 متراً مربعاً».

    وأشار المصدر إلى أن كل برج يضم 44 طابقاً، ويتصلان مع بعضهما بعضاً بجسر معلق عند الطوابق (36 إلى 42)، ما يمنح السكان مناظر بانورامية لأفق دبي العصري، وسيوفران 753 شقة متنوعة، ومجموعة مرافق خدمية.

    خور دبي

    كشفت مصادر «البيان»، عن تزايد عدد الأبراج السكنية الفاخرة التي توشك «إعمار» على إنجازها في خور دبي، الذي يعد أحدث وجهات دبي الجديدة، وحاضنة لأعلى معلم عمراني في العالم، وقالت إن عدد سكان مشروع خور دبي وصل إلى 5335 نسمة، وسيزداد إلى أكثر من الضعف قريباً، ليصل إلى 12750 نسمة. وتسابقت الشركات لإنجاز 22 برجاً سكنياً وفندقياً في منطقة خور دبي، التي تطورها «إعمار»، بالتعاون مع «دبي القابضة».

    ويتزايد عدد الأبراج المنجزة، مع بلوغ نسب إنجاز غالبية تلك الأبراج وصل إلى 100 %، ويجري العمل على استكمال التصاميم الهندسية، ومناقصات لأبراج جديدة في المنطقة ذاتها، والمعروفة باسم الجزيرة.

    وكان آخر المشاريع التي التحقت بالمشروع الأم، هو ناطحتا سحاب «العنوان هاربور بوينت»، والذي تتسارع فيه أعمال البناء والتشييد، حيث ينفرد المشروع بموقعه الحيوي في قلب مشروع «خور دبي»، ويرتبط برجا المشروع بجسر زجاجي، يضمن للسكان إطلالات استثنائية على مشروع «خور دبي».

    طباعة Email