العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإمارات مُهيأة جيداً للنهوض بتنظيم الفعاليات الحضورية إلى آفاق جديدة

    «الدولي للمعارض»: «إكسبو دبي» انطلاقة جديدة لصناعة السياحة العالمية

    وصف «المكتب الدولي للمعارض»، الجهة المسؤولة عن تنظيم سلسلة معارض «إكسبو» العالمية، معرض «إكسبو 2020 دبي» المقرر أن تستضيفه دبي بدءاً من أكتوبر المقبل ولمدة 6 أشهر، بأنه نقطة انطلاق جديدة لصناعة السياحة العالمية بصفة عامة، وسياحة الاجتماعات، الحوافز، المؤتمرات والمعارض بصفة خاصة.

    ونشر المكتب أمس على موقعه الشبكي تقريراً عن المعرض، ذكر فيه أن المعرض سيكون أول حدث على نطاق عالمي واسع يشهده العالم منذ تفشي جائحة «كوفيد 19» في مطلع العام الماضي. وأكد التقرير أن الحدث يعتمد على منظور جديد مفاده أنه بات من الممكن الآن تصور عودة الاقتصاد العالمي إلى أحواله الطبيعية التي اعتادها قبل تفشي «كوفيد 19»، وذلك من خلال احتواء الجائحة واعتياد التعايش معها في ظل الحرص على التدابير الاحترازية والتطعيم باللقاحات المُضادة للفيروس المسبب للجائحة.

    وأوضح التقرير أن «إكسبو 2020 دبي» يُعَد من هذا المنطلق أملاً في عودة الحياة إلى طبيعتها وممارسة الأنشطة التي اعتادها العالم قبل الجائحة، ولكن مع إضافة الإجراءات الاحترازية واللقاحات. وأضاف إن سياحة الاجتماعات، الحوافز، المؤتمرات والمعارض تحديداً تبدو الأكثر قابلية للاستفادة من هذا الأمل. وعليه، فإن «إكسبو 2020 دبي» هو بالفعل نقطة انطلاق جديدة لهذا القطاع من السياحة، وللسياحة العالمية ككل.

    وأفاد التقرير أن الإمارات تشهد بالفعل منذ فترة علامات قوية على عودة الحياة فيها إلى طبيعتها وسيرتها الأولى مع العودة التدريجية للأحداث والفعاليات، وذلك غالباً في صيغة مختلطة تجمع بين الفعاليات الحضورية التقليدية والفعاليات الافتراضية.

    وأضاف إنه في ظل بقاء الجائحة خاضعة للسيطرة في الإمارات، أكثر من أي مكان آخر في العالم، باتت دبي قادرة على إعادة فتح اقتصادها واستقبال السياح منذ يوليو الماضي. وأكد التقرير أنه على الرغم من ظهور سلالات جديدة متحورة من الجائحة، فإن تطبيق إجراءات احترازية صارمة للحفاظ على صحة السكان في الإمارات وتزويدهم باللقاحات بمعدل تطعيم يُعد من ضمن الأعلى عالمياً يعني في نهاية الأمر أن الإمارات مُهيأة جيداً للنهوض بتنظيم الفعاليات العالمية الحضورية إلى آفاق جديدة.

    واستشهد التقرير بفعاليات جماهيرية استضافتها دبي خلال الفترة الأخيرة، ومنها معرض «جيتيكس»، مؤكداً أن هذه الفعاليات أثبتت أن دبي تقود سياحة الاجتماعات، الحوافز، المؤتمرات والمعارض إلى انطلاقة جديدة في ظل الجائحة، ولكن على نحو آمن.

    وذكر أنه في ظل استمرار التراجع في حالات الإصابة الجديدة بالجائحة وارتفاع معدل التطعيم باللقاحات المُضادة لها في الإمارات، فإن الدولة تتمتع بوضع رائع يؤهلها بقوة لاستضافة أكبر تجمع من البشر على مستوى العالم.

    وأضاف إن الخبرة الهائلة التي تتمتع بها دبي تحديداً في تنظيم الفعاليات ذات الطراز العالمي تجعل من «إكسبو 2020 دبي» علامة حقيقية على العودة القوية لصناعة السياحة العالمية.

    وأكد أن أحلام دبي الكبيرة ليست سراً، فالإمارة بالفعل مركز اقتصادي رئيسي، وستستضيف في غضون بضعة أشهر من الآن أول معرض من سلسلة معارض «إكسبو» تشهده منطقة الشرق الأوسط، أفريقيا وجنوب آسيا.

    واختتم التقرير بالإشارة إلى أن دبي من خلال ترحيبها بزوار الحدث تتيح بالفعل فرصة جديدة لطرح المواضيع الرئيسية الثلاثة للحدث، وهي الفرصة، الحركة والاستدامة، ولبث رسالة إلى العالم عن مواهب البشر وعزيمتهم.

    طباعة Email