وزيرة السياحة والثقافة والفنون في أيرلندا لـ « البيان »

الأسابيع المتخصصة.. تحمل حلولاً للتحديات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت كاثرين مارتن، وزيرة السياحة والثقافة والفنون والشؤون المحلية والرياضة والإعلام في أيرلندا، في حوار خصت به «البيان»، أن إكسبو 2020 دبي نجح في جمع العالم تحت سقف واحد رغم الجائحة، وهو إنجاز كبير لدبي، مشيرة إلى أن الأسابيع المتخصصة تحمل حلولاً للتحديات الراهنة، لذلك يسعى الجناح الأيرلندي إلى تحريك عجلة التجارة، والسياحة، والاستثمار، والعلوم، والتكنولوجيا، والابتكار، والثقافة، والتعليم. ويحمل العيد الوطني لأيرلندا المقرر في إكسبو 17 مارس الجاري برنامجًا ثريًا، وستتم إضاءة المعالم البارزة في إكسبو 2020 دبي، مثل ساحة الوصل وإكسبو سبورتس أرينا وبالطبع الجناح الأيرلندي، باللون الأخضر في إطار بادرة التخضير العالمية. وتالياً نص الحوار:

يشهد إكسبو 2020 دبي زخمًا كبيرًا بمشاركة 192 دولة، ماذا يمثل هذا الحدث العالمي لأيرلندا؟

جمع إكسبو 2020 دبي الدول معًا بعد فترة من الصعوبات والتحديات القاسية، وهو إنجاز كبير لدبي، ونحن نرحب بهذه المنصة المحورية لمناقشة التحديات الرئيسية التي تواجه مجتمعنا العالمي وتسليط الضوء على سياساتنا وقيمنا على النحو المنصوص عليه في برنامج أيرلندا العالمي. إن تركيزنا الرئيسي وسبب مشاركتنا في إكسبو هو زيادة الوعي بجاذبية أيرلندا كوجهة للإقامة والزيارة والدراسة والعمل والقيام بالأعمال التجارية. ينعكس طموحنا في إكسبو في عدد الزيارات رفيعة المستوى والممثلين المشاركين في مواضيع المعرض المقسمة على الأسابيع المتخصصة التي تحمل حلولاً للتحديات الراهنة.

تشهد السياحة العالمية انتعاشًا في الفترة الأخيرة، هل من استراتيجيات جديدة يعتمدها بلدكم لتحقيق الانتعاش الاقتصادي؟

تعمل وكالة السياحة الأيرلندية على الترويج لجزيرة أيرلندا من خلال برنامج تسويق شامل متعدد القنوات يتضمن الإعلانات، وأنشطة الوسائط الرقمية والاجتماعية، والدعاية، والتسويق عبر البريد الإلكتروني، بالإضافة إلى الترويج التجاري والاستهلاكي والأنشطة التعاونية مع شركات الطيران الرئيسية وشركاء السفر.

لقد كانت بعثة المبيعات التي أطلقتها الوكالة إلى الشرق الأوسط هذا الأسبوع الأكبر على الإطلاق، لقد حضرت 17 شركة سياحة من أيرلندا إلى الإمارات الأسبوع الماضي، وهو رقم قياسي، لقد شاركت هذه الشركات في ورش العمل وفعاليات التواصل في أبوظبي ودبي، وقامت بإبرام الصفقات مع أكثر من 200 من منظمي الرحلات السياحية ووكلاء السفر.

فعاليات

ما هي أهم الأنشطة التي ستقومون بها في إكسبو بمناسبة اليوم الوطني الأيرلندي؟

ستكون هذه المناسبة فرصة لنا للالتقاء معًا كمجتمع وطني وعالمي والاحتفال بهويتنا الأيرلندية وأفضل ما في الثقافة والتراث والضيافة الأيرلندية، سيتم إحياء ثقافة الإبداع والابتكار في أيرلندا في العيد الوطني لأيرلندا في 17 مارس، حيث سيتم تنظيم فعاليات ثقافية جنبًا إلى جنب مع مبادرة «تخضير» معالم إكسبو الشهيرة بالتعاون مع وكالة السياحة الأيرلندية، وستتم إضاءة المعالم البارزة في إكسبو 2020 دبي، مثل ساحة الوصل وإكسبو سبورتس أرينا وبالطبع الجناح الأيرلندي باللون الأخضر. سيستضيف إكسبو برنامجًا لفعاليات اليوم الوطني الأيرلندي، بما في ذلك حفل في ساحة الوصل، درة تاج إكسبو 2020، كذلك سيشارك الجناح الأيرلندي مع شبكة الأعمال الأيرلندية دبي لاستضافة الفطور السنوي الشهير في إكسبو دبي، فيما سيعكس العرض الاحتفالي الذي سيقوده العازف الأيرلندي الشهير عالميًا، مارتن هايز، عمق وحيوية الموسيقى الأيرلندية الحديثة بمشاركة بعض أفضل الموسيقيين الإيرلنديين.

تحديات القطاع السياحي

ما هي استراتيجية أيرلندا لمواجهة تداعيات الجائحة على النشاط السياحي والتحديات التي تواجه القطاع السياحي بالتحديد؟

انصب تركيزنا الأساسي فيما يتعلق بالسياحة على مدار العامين الماضيين على الحفاظ على استمرارية القطاع، مع انفتاح اقتصادنا ومجتمعنا من جديد، لدينا فرصة لإعادة تشكيل قطاعنا السياحي ومعالجة التنمية المستدامة وإدارتها ضمن المنظومة السياحية.

في العام الماضي، قام فريق عمل السياحة المستدامة بإعداد مجموعة من الإجراءات التي تعزز ممارسات السياحة المستدامة والتي يمكن تنفيذها قبل وضع سياستنا الجديدة.وتشمل التدابير الرامية لتعزيز استدامة قطاع السياحة تطوير إطار عمل للإبلاغ عن معدلات الكربون وذلك لقياس أداء شركات السياحة الأيرلندية، وسوف يعتمد تطوير سياستنا الوطنية الجديدة للسياحة على العمل الذي يقوم به فريق العمل المعني بالسياحة المستدامة.

هل من اختراعات وابتكارات ساهم فيها الجناح في إكسبو؟

الغرض الأساسي من جناحنا هو توفير بيئة تمكن زوارنا من المشاركة على المستوى الشخصي عبر معارضنا وعروضنا وورش عملنا، والأهم من ذلك، مع فريق جناحنا.قمنا باستعراض مجموعة من إبداعات مجلس التصميم والحرف الأيرلندي، وتحديدًا المجموعة المختارة للعام 2021 من أفضل المصممين والصناع الأيرلنديين، بالإضافة إلى ذلك، لقد أضفنا مجموعة مختارة من القطع التي تمثل أعمال بعض العلماء والمبتكرين الرائدين لدينا. وقد تم تنظيم هذا المعرض برعاية لين سكارف، مديرة المتحف الوطني، وبمساهمة كبيرة من مجلس التصميم والحرف الأيرلندي. سيعقد الجناح الأيرلندي في هذا الشهر شراكة مع مكتبة «تشيستر بيتي»، وهي متحف في دبلن يضم مجموعة شهيرة عالميًا من الكنوز الإسلامية والشرق أوسطية، بما في ذلك مصحف رزبيهان من القرن السادس عشر، سيعرض هذا المشروع قطعة مخصصة للفنان الأيرلندي آلي نولان مستوحاة من المخطوطات الجميلة المزخرفة الموجودة في مجموعات المتحف، والتي تجمع بين الأنماط الإسلامية والزخارف الأيرلندية.

كيف تساهم الأنشطة والفعاليات الثقافية التي تقيمونها في أيرلندا في تعزيز السياحة؟

على المستويين الوطني والإقليمي - المحلي، تدعم ثقافتنا وتراثنا عروض المنتجات السياحية الأيرلندية بشكل كبير، تقوم نسبة كبيرة من السائحين الأجانب في أيرلندا بزيارة المواقع والمشاركة في تجارب ذات أهمية تاريخية أو ثقافية.ووفقًا لذلك،أعطت الهيئة الوطنية لتنمية السياحة الأيرلندية «فيلتي» الأولوية للاستثمار في المشاريع التي ستقدم تجارب مبتكرة، يتم دعم هذا الاستثمار في تطوير المنتجات السياحية.

السياحة الخليجية

ما هو عدد السياح من دول مجلس التعاون الخليجي الذين زاروا أيرلندا العام الماضي؟

يعتبر قطاع السياحة من القطاعات الحيوية في أيرلندا، قبل جائحة كورونا سجّلت السياحة في الجزيرة خلال العام 2019 أرقامها الأفضل، حيث استقبلنا ما يقارب الـ 11.3 مليون زائر أجنبي (9.3 ملايين زائر قاصدين أيرلندا)، ساهمت السياحة الأجنبية بـ 5.9 مليارات يورو، ما يعادل حوالي 6.97 مليارات دولار، في اقتصادات الشمال والجنوب (5.2 يورو منها لأيرلندا)، وبحسب تقديرات وكالة السياحة الأيرلندية، استقبلنا قبل جائحة كورونا 75 ألف زائر من الشرق الأوسط إلى أيرلندا، ويشكّل الزوار القادمون من الإمارات العربية المتحدة حوالي 65% من مجموع الزوار القادمين من الشرق الأوسط.

طباعة Email