00
إكسبو 2020 دبي اليوم

على هامش احتفال اليوم الوطني لبلاده.. رئيس الوزراء الجزائري لـ« البيان»

«إكسبو».. ابتكر حلولاً مبدعة لمستقبل واعد

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد رئيس الوزراء الجزائري أيمن بن عبد الرحمن في تصريح خص به «البيان»، على هامش احتفالات الجزائر بيومها الوطني في إكسبو 2020 دبي أن هذا المعرض نجح في ابتكار حلول مبدعة لمستقبل واعد، مشيداً بشعار إكسبو 2020 دبي «تواصل العقول وصنع المستقبل»، حيث يكون للجميع فيه مكانه، وحصته من النمو المنشود، وهو ما يتجلى في المحاور الرئيسية الثلاثة لتصور هذا المعرض، التي توصي باستدامة الموارد، وتطوير التنقل لربط الأشخاص والأسواق وخلق فرص جديدة لنمو الاقتصاد. وأكد أن الجزائر تربطها علاقات متينة بالإمارات ولهما شراكات اقتصادية متنوعة وثرية، يعمل البلدان بكل عزم على تعزيزها، لاسيما في مجال الاستثمار، بما يحقق طموحاتهما المشتركة في مزيد من النمو والرفاه، وبما يُوظف قدراتهما الهائلة.

وأشاد رئيس الوزراء بالخطى المشرقة التي رسمتها الإمارات اليوم للعالم من خلال تحويل التحديات إلى فرص، واستضافة وتنظيم هذا المعرض الدولي، بكل جدارة واقتدار، لتكون أول بلد عربي يحظى بهذا الشرف، حيث نجح إكسبو 2020 دبي في ابتكار حلول مبدعة لمستقبل واعد، ولتكون حلول المعرض مدعاة فخر للأمة العربية، التي ترى في ذلك بداية ملهمة لكل من يطمح إلى تنظيم مَواعيد عَالَمِيّةٍ كَبيرَة.

إبداع

وقال إن إكسبو 2020 دبي من أهم التظاهرات الدولية، التي أبدعت الإمارات في تنظيمها، وجعلها وجهة الملايين، بالرغم من السياق الصحي الحالي مع تقديم كل التسهيلات للجزائر للمشاركة بجناح «رحلة الحياة»، لتتقاسم مع العالم ثقافتها،

فيما أشاد بفعاليات مهرجان التسامح في إكسبو، وقال إن الإمارات بلد التسامح والتعايش، وكرست ذلك في تعاملها مع العالم ونثر ثقافة التسامح في العالم بأسره، فيما قال إن الجزائر بادرت في سنة 2017 بلائحة اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة، لإقرار يوم 16 مايو من كل سنة، يوماً دولياً للعيش معاً في سلام، وفاءً منها لقيم التعايش والاحترام المتبادل التي تؤمن بها، ومساهمة منها في تقارب الثقافات، من أجل عالم يسوده السلام والتضامن والرفاه.

تقارب

وأوضح أن هذا الحدث الدولي هو دعوة صريحة للتقارب والتعاون، في سياق تنامت فيه التوجهات الانفرادية، بفعل السياقات الصحية والاقتصادية الراهنة، في حين أن مواجهتها تستدعي، عكس ذلك تماماً، مزيداً من التعاضد والتعاون. فدون ذلك، لن يكون أي منا في منأى عن مجمل التحديات الحالية، لاسيما في القرية العالمية التي أصبحنا نعيش فيها اليوم.

وحول احتفالات الإمارات بيوبيلها الذهبي، قال رئيس الوزراء «تفصلنا أيام معدودة على إحياء الإمارات العربية المتحدة لخمسينية تأسيس الاتحاد، فإنه يسرني أن أتوجه إلى هذا البلد الشقيق، قيادة وحكومة وشعباً، بأحر التهاني وأصدق الأمنيات بمزيد من الرقي والازدهار».

احتفال

واحتفلت الجزائر أمس بيومها الوطني في إكسبو دبي، وشهد الاحتفال حضور رئيس الوزراء الجزائري، وبدأت الاحتفالات بمراسم رفع العلم في ساحة الوصل، ثم زار رئيس الوزراء الجناح الإماراتي والجناح الجزائري حيث قال: «جناح الجزائر الذي يقع في منطقة التنقل، يأخذ زائريه في «رحلة الحياة»، من جنوب البلاد إلى شمالها»، مسلطاً الضوء على محطات تاريخية فذة، تعكس العمق الأنثروبولوجي للجزائر، وهي التي شهدت فجر الإنسانية، محتضنة في عين بوشريط أقدم تواجد بشري منذ مليونين وأربعمئة ألف سنة، لتكون عن حق، مهداً للإنسانية.

وأكد أن الجناح يبرز المَواقع السياحية للوجهة الجزائرية في جوانبها المتعددة، وكذا تنوع التعابير الثقافية والفنية، بما يثري الإشعاع الثقافي والسياحي، ليس فقط ترويجاً لصورتها، وإنما مساهمة منها أيضاً في إثراء معرض دبي 2020، وإنجاحه، فنجاحه هو نجاح لنا أيضاً، وتلكم هي قناعتنا.

ويبرز الجناح صورة معبرة عن رؤية الجزائر المستقبلية والاستشرافية، التي تضع التكامل والإندماج الإقليميين في صلب اهتماماتها، قناعة منها بمزايا هذا التصور التعاوني في التنمية والاقتصاد وخلق فرص النمو، وهو ما يُجسده الطريق العابر للصحراء.

وشهدت الاحتفالات حضور عدد من الوزراء بينهم وزير التجارة الجزائري كمال رزيق ووزير السياحة والصناعة التقليدية ياسين حمادي وزيرة الثقافة والفنون، وفاء شعلال.

طباعة Email