00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وزير سياحة لوكسمبورغ لـ « البيان »:

«إكسبو» فرصة فريدة لتعريف العالم بالقدرات السياحية لبلادنا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد وزير السياحة والشركات الصغيرة والمتوسطة في لوكسمبورغ، ليكس ديليس، أن «إكسبو 2020 دبي» يعد فرصة فريدة لتعريف العالم بما تقدمه لوكسمبورغ في المجال السياحي، خاصة عقب التعافي العالمي من جائحة «كورونا».

وأضاف، في حوار خاص مع «البيان»، أن لوكسمبورغ تستقبل أعداداً متزايدة من السياح من دولة الإمارات العربية المتحدة، خاصة منذ بداية الرحلات الجوية بين البلدين ربيع 2020، مبيناً أن زيارته إلى الإمارات، تعتبر فرصة رائعة للترويج لدولة لوكسمبورغ في المجالات كافة، والسياحة على وجه الخصوص، قائلاً: «أنا سعيد جدا بهذه الزيارة إذ التقينا بعدد كبير من المسؤولين لتعزيز العلاقات بين البلدين».

وفي رده على سؤال حول الصفات التي تتميز بها بلاده قال ديليس: «هي بلد تشعر الزائر بأنه في وطنه، ونصف سكانها ترجع أصولهم إلى دول مختلفة حول العالم. ولأن الجميع يتحدثون بعدة لغات، فإنك ستجد دائماً وسيلة للتواصل مع من حولك، وأيضا هي وجهة لالتقاء بأصدقاء جدد، ولتبادل الأفكار وللتواصل. ومع 170 جنسية مختلفة، هي ملتقى طرق لجميع الزوار من حول العالم لاكتشاف موطننا. وهي ليست فقط وجهة ممتازة للعمل وكسب الرزق، بل هي مثالية أيضاً للعطلات وللاسترخاء».

طبيعة متنوعة

وِأوضح الوزير، أهمية مشاركة بلاده في الحدث العالمي الذي تستضيفه دبي باعتباره فرصة رائعة للترويج للوكسمبورغ ووجهة سياحية، مضيفاً: «يسلط جناحنا الضوء على الطبيعة الغنية والمتنوعة في بلدنا. ورغم أن لوكسمبورغ صغيرة نسبياً، إلا أنها تتمتع بتنوع مبهر في الطبيعة. ويستخدم الجناح الأدوات الرقمية لإظهار الغابات الكثيفة والأودية في منطقة الأردين، والتشكيلات الصخرية في منطقة مولرثال، والأرض الحمراء في مينيت المعروفة بساحات التعدين مسبقاً، وحقول العنب حول نهر موزيل وفي منظفة غوتلاند بقلاعها العديدة.

أما قسم «الجمال» في الجناح فيفاجئ الزوار بتصميم يوحي للزائر بأنه في «قلب أوروبا الأخضر» أي غابات لوكسمبورغ النابضة. وأهم ما يميز الجناح فهو المزلقة المستوحاة من المزلقة «scheberfouer» الموجودة في مهرجان لوكسمبورغ التقليدي».

لوكسمبورغ الواقعة في قلب أوروبا هي آخر دوقية كبرى متبقية في العالم، وهي أحد أصغر دول العالم مساحةً. وتمتلك لوكسمبورغ اتصالاً جوياً مع أكثر من 85 وجهة أوروبية. وأنشأ طيرانها الوطني Luxair مساراً حصرياً بين لوكسمبورغ ودبي.

عوامل جذب

وأشار إلى أن لوكسمبورغ تستقبل عدداً متزايداً من السياح من دولة الإمارات العربية المتحدة، خصوصاً بعد إنشاء مسار رحلات مباشرة بين لوكسمبورغ ودبي في ربيع 2020، مؤكداً أن السياح من دولة الإمارات لا يحتاجون سوى إثبات حصولهم على لقاح معترف به في الاتحاد الأوروبي، وإن لم يتوفر ذلك فعليهم إبراز نتيجة فحص PCR سلبية في مطار لوكسمبورغ.

وتابع: «لا نملك الإحصائيات المطلوبة، ولكن لوكسمبورغ تملك عوامل جذب عديدة تناسب الزيارات القصيرة والطويلة. لوكسمبورغ فعلاً توفر كل ما يحتاجه الزائر لقضاء عطلة رائعة. فهي تمتلك الطبيعة الجميلة والأنشطة المرحة وتجارب الطعام الممتازة والثقافة والتاريخ المبهر. والأنشطة الخارجية مثل المشي والدراجات الهوائية فقد أصبحت رائجة مؤخراً وتم تطويرها في الفترة الأخيرة. مع مساحاتها الخضراء والغابات وحقول العنب وقلاع العصور الوسطى وعاصمة مسجلة كموقع يونسكو للتراث العالمي، تقدم لوكسمبورغ لزوارها رحلة لا تنسى».

طباعة Email