نائب رئيس مجلس الإدارة لـ« البيان »:

«دبي للاستثمار» تنمو وتزدهر

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال خالد بن كلبان، نائب رئيس مجلس الإدارة وكبير المسؤولين التنفيذيين في «دبي للاستثمار»، إن الشركة مقبلة على مرحلة أكبر من الازدهار والنمو والتوسعات، وأوضح في تصريحات لـ«البيان» أن السوق العقاري في دبي يتعافى سريعاً ويسجل مستويات أداء متصاعدة، تجلت في ارتفاع أرباح الشركة بنحو 9% على خلفية زيادة المبيعات العقارية التي حققت 440 مليون درهم خلال الـ9 أشهر الأولى من 2021.

وقال إن محفظة العقارات التي بلغت قيمتها الإجمالية قرابة الـ15 مليار درهم وتمثل 55% من إجمالي أصول الشركة، سجلت أداء طيباً خلال العام الجاري وتوقع أن تصعد بوتيرة مستدامة للأشهر المتبقية من العام الجاري.

وأوضح أن إيرادات محفظة الإيجارات لدى الشركة تصل إلى قرابة المليار درهم، وهو مبلغ توظفه الشركة في قنوات عديدة منها الوفاء بالتزاماتها سواء للبنوك التي أقرضت الشركة ما يقارب 7 مليارات درهم أغلبها «تشغيلية» للشركات العاملة سواء المصانع أو الشركات العقارية، أو للتوزيعات النقدية على المساهمين والتي توقع بن كلبان أن لا تقل عن 10% إذا ما تمت عمليات التخارج التي تجري مفاوضاتها على قدم وساق. ولم يوضح بن كلبان المزيد عن عملية التخارج ولا عن صفقة الاستحواذ التي يجري طبخها على نار هادئة لكنه توقع للاستحواذ والتخارج أن يخرجا إلى العلن قبل نهاية العام الجاري.

سيولة

وشدد بن كلبان على الملاءة المالية المتينة للشركة وقال إن حجم السيولة يصل إلى 3 مليارات درهم سواء أكانت نقداً في حسابات الشركة في البنوك أو أسهماً استثمارية، متاحة لتمكين الشركة من المضي قدماً في قواعدها الاستثمارية.

وحول بوصلة الاستثمار واتجاهاتها في «دبي للاستثمار» خلال المرحلة الراهنة والمستقبل القريب، قال إن الشركة ماضية للاستثمار في بعض الدول الأفريقية لاسيما أنغولا التي منحت حكومتها، قطعة أرض بمساحة 20 كم مربعاً للشركة ويجري دراسة الكيفية المثلى لتطويرها بما يتفق مع معايير الشركة في مشاريعها الخارجية، وفي السياق ذاته تدرس «دبي للاستثمار» فرصاً نوعية مماثلة في مصر وتحديداً في العاصمة الإدارية. وعلى ما يبدو فإن «دبي للاستثمار» تذهب في كل الاتجاهات التي تفوح منها رائحة العائدات المجزية، لاسيما في قطاعي التعليم والصحة.

وتحدث بن كلبان عن عزم صندوق المال «كابيتال ريت»، الذي تمتلك فيه «دبي للاستثمار» 69%، عن استثمار نحو 400 مليون درهم في قطاع التعليم داخل وخارج دبي، وزاد على ذلك بتوقعاته أن يصل رأسمال الصندوق إلى ما بين 800 مليون درهم إلى مليار درهم حتى منتصف عام 2022 بإجمالي 6 وحدات في قطاع التعليم داخل وخارج الإمارات.

وفي جعبة «دبي للاستثمار» مشاريع عقارية تطويرية في مختلف مدن الدولة بما يزيد على 5 مليارات درهم أبرزها تسليم مشاريع ووحدات عقارية متنوعة بقيمة 3.5 مليارات درهم وتضم مركز تسوق ومتاجر تجزئة ومكاتب وفندقين، في إمارتي دبي والفجيرة، وتشمل هذه الوحدات العقارية المرحلة النهائية ضمن المساحات التجارية في مشروع «تلال مردف»، المشروع متعدد الاستخدامات في مردف بقيمة 3 مليارات درهم، والذي كانت الشركة قد سلّمت وحداته السكنية بنجاح في 2020، بالإضافة إلى إتمام عمليات إنشاء مركز الطيف للأعمال في الفجيرة، المشروع متعدد الاستخدامات الذي تبلغ قيمته 470 مليون درهم، والمؤلف من مركز تسوق وبرج مكتبي وبرج سكني وفندق. ويقدّم مشروعا «تلال مردف» ومركز الطيف للأعمال مزيجاً مثالياً من الفئات السكنية والتجارية والفندقية.

طباعة Email