00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ديانا حداد: السلام والمحبة والترابط رسالتي من إكسبو 2020 للعالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أرادت النجمة اللبنانية المتألقة ديانا حداد إيصال رسالة السلام والمحبة والترابط من إكسبو 2020 إلى العالم من خلال حفل فني ضخم أحيته مع النجم المحبوب حاتم العراقي، ضمن الوصلات الغنائية من سلسة "جلسات في إكسبو" التي يحتضنها مسرح اليوبيل في إكسبو 2020 دبي.
واستمتع الزوار بالإيقاعات الموسيقية الخليجية والنغمات الشاعرية التي قدمتها النجمة ديانا حداد والنجم حاتم العراقي، في أمسية جديدة من أمسيات "جلسات في إكسبو" الموسيقية، التي تحتفي بالثقافة والفنون الخليجية المميزة، حيث قدم النجمان باقة من أجمل أعمالهما التي أثريا بها الساحة الفنية.


وديانا حداد فنانة عربية مشهورة، لمع اسمها بشكل كبير في الساحة الفنية، في فترة التسعينيات من القرن الماضي؛ فلقبت بـ "برنسيسة الغناء العربي"،وتمتلك أرشيفاً غنياً من الأغاني الفردية التي لا تُنسى، والتي تصدرت القوائم الغنائية في منتصف التسعينيات، ومن ضمنها "ساكن"، و"أمّانيه"، و"ماني ماني"، و"ماس ولولي". كما حظيت بمكانة راسخة على الساحتين العربية والإقليمية؛ لإجادتها جميع اللهجات العربية ببراعة وإتقان، كما أدت الكثير من الأغنيات باللهجات البدوية والخليجية والعراقية والمصرية.
 
كما تصدرت الفنانة ديانا حداد مؤخراً تريند قوائم الأكثر مشاهدة وشيوعاً على موقع يوتيوب، على مستوى العالم العربي، عبر أغنية «عشق ضميان» التي عرضت بطريقة الفيديو كليب، وهي من إخراج نهلة الفهد وألحان فايز السعيد وبمشاركة مجموعة من أهم مشاهير الوطن العربي.
 
وعلى هامش مشاركتها، ضمن الوصلات الغنائية من سلسة "جلسات في إكسبو 2020 دبي، قالت النجمة ديانا حداد في حوار صحافي: إن " دولة الإمارات هي دولة غنية عن التعريف؛ فهي بلد السلام والمحبة والأمن والأمان، ونحن نسميها أيضاً بلد السعادة، وهذه هي الرسالة التي أود إيصالها للمستمع من خلال الأغاني التي أقدمها، فنحن بحاجة إلى السلام أكثر من أي وقت مضى. وتالياً نص الحوار.
 
ما شعورك وأنت تقدمين حفلا موسيقيا في موقع إكسبو 2020 دبي، أكبر حدث دولي يقام في العالم العربي على الإطلاق؟

-إكسبو 2020 دبي، هو حدث نابض بالحياة يخص جميع الناس على اختلاف جنسياتهم وثقافاتهم، وأنا سعيدة جداً ويشرفني أن أكون جزءاً من هذا الحدث الدولي الضخم الذي لا يخص دولة الإمارات العربية المتحدة فقط، بل يشمل العالم كله، وأرى أنه سيكون إضافة مهمة لي على الصعيدين الشخصي والمهني في مسيرتي الفنية.
 
ما هي الرسالة التي توجهينها إلى الجمهور من دولة الإمارات والعالم؟

-دولة الإمارات هي دولة غنية عن التعريف؛ فهي بلد السلام والمحبة والأمن والأمان، ونحن نسميها أيضاً بلد السعادة، وهذه هي الرسالة التي أود إيصالها للمستمع من خلال الأغاني التي أقدمها، فنحن بحاجة إلى السلام أكثر من أي وقت مضى، ومن الجميل جداً أن تستقطب دولة الإمارات كل الفئات والجنسيات في العالم من خلال هذا الحدث الدولي المتنوع والكبير الذي انتظرناه منذ سنوات طويلة، وهي تجربة رائعة سيصل صيتها إلى جميع أنحاء العالم.
كما أن هناك رسالة جميلة انطلقت من إكسبو 2020 دبي إلى العالم، وهي رسالة السلام والمحبة والترابط، ورسالتنا كفنانين هي أن يكون صوتنا مسموعاً وأن نوصل هذه الرسالة إلى كل الناس من خلال تواجدنا على مسارح هذا الحدث العظيم.
 
هل ستقدمين أية أعمال جديدة خلال حفلك الغنائي ضمن أمسية جلسات في إكسبو ؟

-سأقدم خلال أمسية "جلسات في إكسبو"، مجموعة من الأغاني المنوعة في إطار جديد، وسيقام الحفل وفق أسلوب الجلسات الخليجية المميزة، التي تعتمد بشكل أكبر على الآلات الوترية التي تشكل التخت الشرقي، كما سيكون هناك مفاجأة أخرى لجمهور إكسبو 2020، حيث سأقدم دويتو مع الفنان حاتم العراقي خلال الحفل الغنائي الذي سيحتضنه مسرح اليوبيل.
 
قدمت خلال مسيرتك الفنية الحافلة جميع الألوان الغنائية، هل لا يزال اللون البدوي هو الأقرب إليك؟

-ما زلت أرى نفسي في الأغنية البدوية، وأعتقد أنني منفردة إلى حد ما بهذا اللون، لأن المغنيين الذين يقدمون هذا اللون قليلون جداً، خاصة الأصوات النسائية، ولكن هذا لا يمنع أنني أقدم ألواناً غنائية أخرى، مثل الخليجي واللبناني، والمصري، والعراقي، ولهجات المغرب العربي، لأنني حريصة على التنويع دائماً.
 
ما طموحاتك الخاصة بالمجال الفني؟

-طموح الفنان لا يتوقف أبداً، طالما هو قادر على العطاء والاستمرار، ولديه هذا الحافز الكبير لإنجاز الأعمال والأحلام التي لم يتمكن من تحقيقها بعد في الوسط الفني. حالياً أعمل على تحضير مجموعة من الأغنيات والتجارب التي ستكون جديدة في مسيرتي الفنية.
 
هل توقعتِ أن تحصد أغنيتك السعودية الجديدة هذا النجاح، وماذا عن فكرة الغناء باللهجة السعودية؟

-توقعت أن تنجح الأغنية، لكني لم أكن متوقعة أن تصبح بهذا الرواج، ولكن هذا بفضل الله وبفضل المجهود المشترك الكبير لطاقم العمل، كما أن الكليب يضم مجموعة من الأسماء المعروفة على مستوى الوطن العربي، ومن المدونين والممثلين، وهذه ليست أول مرة أغني فيها باللهجة السعودية،  حيث سبق وأن قدمت أعمالاً عديدة، وعلى الرغم من ابتعادي لفترة، إلا أن الجمهور كان دائماً يطالبني بتقديم الأغاني السعودية.
 
ما هي مشاريعك الفنية الجديدة بعد حفلك في إكسبو 2020 دبي؟

-أعمل حالياً على إعداد مجموعة من الأغاني السعودية مع شعراء وملحنين كبار من المملكة، وهناك أغنية كلاسيكية جميلة سأقدمها بإطارٍ جديد، قمت بتصويرها مسبقاً مع المخرجة الإماراتية نهلة الفهد، بالإضافة إلى مجموعة من الأغنيات باللهجة المصرية ستصدر قريباً.
 

 

طباعة Email