00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مديرة «أكسنتشر» الإمارات لـ«البيان »: الأمن «السيبراني» مطلب عصري

ت + ت - الحجم الطبيعي

لم يعد الأمن «السيبراني» ترفاً أو نوعاً من الانشغال واللهو مع مستجدات عالم التقنية الرقمية فائقة الخصوصية والأهمية، بل بات وبامتياز، ضرورة ملحة، ومطلباً حتمياً لحماية معلومات الأفراد والدول والشركات والمؤسسات من مختلف أنواع السرقة، والتدخل الإلكتروني أو ما يعرف بـ«هاكر» المنتشر في أيامنا الحالية، وهذا ما لفتت إليه الإماراتية نادية عبدالله كمالي، المديرة العامة لـ«أكسنتشر» في الإمارات، الشركة العالمية ذائعة الصيت في مجال الخدمات والحلول الرقمية، والشريك الاستراتيجي لمعرض إكسبو 2020 دبي. فإلى تفاصيل حوار «البيان» الخاص مع نادية عبدالله كمالي.

خدمات وحلول

ما «أكسنتشر»؟

«أكسنتشر»، شركة عالمية مشهورة بتوفير مجموعة متنوعة من الخدمات والحلول المهنية في المجال الرقمي، والتقنيات السحابية، وأمن المعلومات والأمن «السيبراني».

وماذا عن المقر الجديد للشركة في معرض إكسبو 2020 دبي؟

مقرنا الجديد يقع في منطقة الشركاء قرب قبة الوصل، ويعرض حلول الذكاء الاصطناعي و«بلوك تشين» والسحابة، والحوسبة الكمية والتعلم الآلي، وهو انعكاس طبيعي لقوة شراكتنا الاستراتيجية مع معرض إكسبو 2020 دبي، ويعكس ما تقدمه الشركة بصفتها شريك الخدمات الرقمية الرسمي للمعرض العالمي، وعرض أبرز وأحدث ابتكارات «أكسنتشر»، وأكثرها جاذبية، ليتعرف زوار الحدث إلى دور الحلول الرائدة التي توفرها الشركة.

ما القطاعات التي يغطيها عمل الشركة؟

«أكسنتشر» تجمع بين الخبرة الطويلة والمهارات المتخصصة في أكثر من 40 قطاعاً صناعياً من خلال شبكة عالمية للتكنولوجيا المتقدمة، ومراكز التشغيل الذكية، وتوفر الشركة خدمات التخطيط الاستراتيجي والاستشارات، والخدمات التفاعلية، والتكنولوجيا، وإدارة العمليات.

120 دولة

هل للشركة فروع في دول أخرى، وما عدد موظفيها الإجمالي؟

فروع ومقار الشركة منتشرة في أكثر من 120 دولة، ولديها كادر وظيفي كبير يبلغ تعداده أكثر من 624 ألف موظف، وهي بهذا الحجم، تبدو كأنها دولة قائمة بذاتها من ناحية الإمكانات والخدمات والأعمال التي تقدمها لسلسلة مهمة جداً من الشركاء الاستراتيجيين الكبار، وفي مقدمتهم معرض إكسبو 2020 دبي.

لنغادر إطار التعريف بـ«أكسنتشر»، لنسأل، ماذا عن الأمن «السيبراني»، الخدمة التي تبرع شركتكم في تقديمها لشركائها، أفراد وجهات؟

رغم أن «أكسنتشر» تقدم سلسلة خدمات رقمية متنوعة، إلا أن الأمن «السيبراني»، يعد مهماً جداً في تلك السلسلة، وهو في الحقيقة، بات ضرورة حيوية ملحة، ومطلباً عصرياً لا غنى عنه لحماية المعلومات الخاصة بالأفراد والدول والشركات والمؤسسات.

أجهزة

ما نظرة «أكسنتشر» لمفهوم الأمن «السيبراني»؟

نظرتنا للأمن «السيبراني»، مهمة باعتباره حاجة ماسة للأفراد والجهات لتوفير الأمن للأملاك، كما يتم توفير الماء والغذاء، لا بد من توفير الأمن، وفي السابق، غالبية معلوماتنا الشخصية، موجودة على الورق، أما اليوم، فقد أصبح كل شيء، ومنها المعلومات الشخصية، عبارة عن «ديجتال» إلكتروني في قاعدة بيانات في جهاز هاتف أو أجهزة إلكترونية أخرى، كلها بحاجة ماسة إلى حارس أمين بمقدوره حراستها من السرقة.

الحارس الأمين

.. وشركتكم بمقام الحارس الأمين، أليس كذلك؟

نعم، هذا هو دور ومهمة «أكسنتشر»، أنها تقدم خدمات للشركاء الاستراتيجيين، أفراد ودول، لحراسة معلوماتهم وبياناتهم الخاصة، وحماية حقوقهم في «داتا» الخاصة بكل جهة أو فرد.

لنتحدث بصراحة، هناك مَن «يتخوف» على معلوماته وبياناته الخاصة من الاختراق من الحارس الأمين، كيف تطمئنين هؤلاء الشركاء؟

من حق الأفراد والجهات، «التخوف» من اختراق قاعدة بياناتهم، ولكن نحن في «أكسنتشر»، لدينا آلية توفر أقصى درجات الحماية والخصوصية لقاعدة بيانات الشركاء الاستراتيجيين وغيرهم.

وما طبيعة تلك الآلية؟

آلية «أكسنتشر» تتلخص في وضع برمجة معينة تحمي سرية معلومات وبيانات الشريك، فرد أو جهة، وهي آلية لا تتيح الفرصة حتى للشركة نفسها لكشف خصوصية تلك المعلومات والبيانات، بناء على حقيقة أن «أكسنتشر» يهمها في المقام الأول، المحافظة على سمعتها حارساً أميناً لمعلومات وبيانات شركائها، ويهمنا جداً أن تكون الثقة لدى الشريك في أعلى مستوياتها بأننا فعلاً حراس أمناء لقاعدة بياناته، لأن المحافظة على سمعتنا، تشكل دافعاً قوياً لنا لبناء علاقة واثقة بكل الشركاء، أفراد وجهات.

15 عاماً

وما حجم علاقتكم بمعرض إكسبو 2020 دبي؟

«أكسنتشر»، شريك استراتيجي لشركاء مهمين في دولة الإمارات منذ أكثر من 15 عاماً، وفي مقدمتهم معرض إكسبو 2020 دبي، ونحن سعداء جداً بشراكتنا الاستراتيجية مع الحدث، ومنذ البداية، عملنا على توفير الخدمات الرقمية المطلوبة للمعرض وفقاً للشراكة الاستراتيجية بين الجانبين، في مجالات الخدمات الرقمية، وخدمات الموارد البشرية، وخدمات قبل وبعد انطلاق الحدث الأشهر في العالم.

خدمات

قالت نادية كمالي: خدماتنا قبل انطلاق معرض إكسبو 2020 دبي، تمثلت بوضع منصات الموارد البشرية، الموردين، الشركاء، والجوانب التشغيلية المتعلقة بتفاصيل البناء وغيرها، وبعد انطلاق الحدث، نقدم خدمات تتعلق بتوفير الجوانب الرقمية، المواقع الإلكترونية، التجارب المتعلقة بالزائرين، والموجه الافتراضي لمساعدة الزائرين.

موضحة أن الشراكة مع معرض إكسبو 2020 دبي، استراتيجية، وتمتد إلى ما بعد فترة المعرض، والمقر الجديد للشركة، دائم لتقديم الابتكارات والخبرات والعلوم والخدمات المستقبلية التي يكون للشركة دور وخبرة في تقديمها للشريك الاستراتيجي، إلى جانب مكاتبنا في دبي وأبوظبي، وفي دول أخرى.

وأضافت: بكل تأكيد، أشعر بالاعتزاز كإماراتية، ترى بأم عينيها، هذا النجاح الباهر الذي يثير الفخر والزهو في نفوسنا، توفر التقنيات الهندسية والرقمية، وسعة المكان، وعدد المشاركين، هذه وغيرها، تشكل مصدر فخري واعتزازي بأن وطني يحتضن إكسبو الدولي.

طباعة Email