00
إكسبو 2020 دبي اليوم

المفوض العام لجناح «مجلس التعاون» لـ« البيان»: نسعى لتحقيق 4 أهداف في «إكسبو»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف خالد بن إبراهيم آل الشيخ المفوض العام لجناح مجلس التعاون لدول الخليج العربية في إكسبو 2020 دبي، أن هناك 4 أهداف يسعى المجلس وبقوة إلى تحقيقها من مشاركته كمنظمة إقليمية مستقلة في الحدث العالمي الكبير، مشيداً بمستوى الدعم العالي الذي تقدمه الإمارات للجناح.

منظمة إقليمية

وأوضح آل الشيخ في تصريحات خاصة لـ«البيان» أن الجناح يمثل مجلس التعاون لدول الخليج العربية كمنظمة إقليمية بكافة مؤسساتها، ونشارك بناء على دعوة كريمة من قبل الأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة، ونسعى من خلال المشاركة في الحدث العالمي بأن يكون تواجدنا فاعلاً لتحقيق 4 أهداف محددة.

منطقة الفرص

وعن مغزى اختيار منطقة الفرص لإقامة الجناح في إكسبو 2020 دبي، قال آل الشيخ: اخترنا منطقة الفرص لتبيان تصميمنا على بلوغ الأهداف الأربعة التي نسعى إلى تحقيقها من مشاركة جناح مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتي تتمثل في إظهار إرث مجلس التعاون، وإيضاح منجزات المجلس طوال عمره الممتد منذ العام 1981، وإدامة وتعزيز شراكات المجلس مع مختلف المنظمات والهيئات الدولية، وإبراز تطلعات مجلس التعاون للمستقبل، وما يمكن أن يحققه المجلس لمواطنيه في الجوانب الحياتية في ظل وجود الكثير من المشاريع المستقبلية التي ستصب في صالح المواطن الخليجي، وبما يلبي طموحات وتوقعات كافة المواطنين في الأقطار الستة.

أهمية قصوى

وأضاف آل الشيخ: إكسبو 2020 دبي له أهمية قصوى كونه يقام لأول مرة في بلد عربي وفي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفي الإمارات بالتحديد، الدولة الغنية بالتجارب الثرية في مجال تنظيم واستضافة كبرى الأحداث العالمية في مختلف جوانب الحياة، وما رأيناه حتى الآن في الحدث العالمي، يسعد كل إنسان من حيث التنظيم عالي المستوى، والتصميم الباهر، والإدارة الاحترافية لمجمل مفاصل المعرض، وبكل تأكيد، نفخر بهذا المستوى العالي والراقي من الأداء من جانب أشقائنا في الإمارات.

وقال آل الشيخ: كل شيء في إكسبو 2020 دبي ملفت وجميل، التنوع الثقافي، تعدد الأقطار المشاركة، توافد الزوار، مستوى الأداء داخل أروقة المعرض، كلها صور لافتة ومبشرة بأن الحدث سيكون النسخة الأجمل والأجود في كل الجوانب، وبلا مبالغة، فإن دبي حققت درجة النجاح التامة حتى قبل أن تنطلق فعاليات المعرض.

تفرد دبي

ولفت آل الشيخ إلى أن دبي تفردت فعلاً في احتضان وتنظيم الحدث العالمي الكبير، بعدما وفرت الإمارة كل ما تحتاجه الدول المشاركة من إمكانيات وعلى أعلى مستوى وفي أجمل صورة، وإتاحة الفرص أمام أي دولة لإيصال ما تود إيصاله من رسائل إلى البشرية وبكل روح التسامح والود من جانب الأشقاء في الإمارات.

رسائل

وبشأن الرسائل التي يسعى جناح مجلس التعاون لدول الخليج العربية إلى إيصالها إلى المواطن الخليجي، قال خالد بن إبراهيم آل الشيخ: نعمل على إيصال رسالتنا بوضوح، وهي أن لدى مجلس التعاون لدول الخليج العربية محتوى ثرياً في جناحه بإكسبو 2020 دبي، محتوى يحوي أهم صور وجوانب التكامل بين دول المجلس، والفرص المتاحة للمستقبل، وفي مقدمتها، مشروع سكة حديد لربط الدول الست وبطول يبلغ 2000 كليومتر.

طباعة Email