بشهادة سويسرية.. «ديوا» الأكفأ عالمياً في إدارة المياه

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد رمزي بوزردة، مؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «دروبل» السويسرية الناشئة المُتخصصة في المعلومات المُتعلقة باستخدام المياه، بكفاءة هيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا» في التعامل مع المياه وإدارتها، وأفاد بأن «ديوا» تُعد مِرفق المياه الأكفأ عالمياً في إدارة المياه، ذلك أنها الأقل هدراً.

واستضاف بوزردة وفداً إعلامياً من منطقة الشرق الأوسط يتضمن «البيان» بمقر «دروبل» في بلدية «بويدو»، والتي تتبع «فود»، إحدى المُقاطعات «كانتونات» الــ 26 التي تتكون منها سويسرا.

فعاليات

وجاءت زيارة الوفد الإعلامي إلى مقر «دروبل» ضمن فعاليات أسبوع استدامة المياه في سويسرا، بدعوة من الجناح السويسري في «إكسبو 2020 دبي».

وقال بوزردة: «تُعد «ديوا» مرفق المياه الأكفأ عالمياً في إدارة المياه، لأنها الأقل إهداراً. ولا تتجاوز نسبة المياه المُهدرة لديها 7% فقطـ، وهي نسبة مُنخفضة جداً بالمقارنة مع نسب الهدر في مُختلف مرافق المياه بالمُدن الأخرى على مستوى العالم، بما فيها المُدُن الكبرى العريقة».

وأضاف: «فعلى سبيل المثال، مدينة مثل لندن، والتي بُنيت منذ قرون عديدة، تبلغ نسبة المياه المُهدرة لديها 47%. وتبلغ نسبة المياه المُهدرة في مُدُن الولايات المتحدة الأمريكية بأكملها 50%».

إهدار

وذكر بوزردة أن إهدار المياه يحدث عندما لا تصل بعد إنتاجها بالفعل إلى المُستهلك، ما يعني خسارة كُلفة الإنتاج. وأوضح بوزردة أن أسباب هذا الإهدار عديدة، إلا أن السبب الرئيسي يتمثل في تسرب المياه من التوصيلات داخل المنازل والمُنشآت، وهو بدوره يُعزى غالباً إلى تهالك البنية التحتية للصرف الصحي بسبب عدم تجديدها منذ فترات طويلة.

وقال بوزردة: «يرجع تفوق دبي في خفض نسبة إهدار المياه إلى كونها مدينة جديدة، ما يعني أن البنية التحتية للصرف الصحي ما زالت بحالة جيدة. وعلاوة على ذلك، تهتم «ديوا» بالاستثمار في تجديد بنيتها التحتية، وهو ما لا يحدث في العديد من المُدن الأخرى».

دور

وتطرّق بوزردة في حديثه إلى «دروبل»، والدور الذي تضطلع به كمنصة مُستحدثة في توعية المُستهلكين والشركات بأهمية ترشيد استخداماتهم للمياه، وذلك من خلال تزويدهم بأدوات لرصد كيفية استخدامهم، ومدى هدر المياه الناشئ عن سوء الاستخدام.

طباعة Email