00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إطلاق برنامج الحفاظ على الطعام في إكسبو 2020

ت + ت - الحجم الطبيعي

  بمناسبة يوم الأغذية العالمي، أطلق إكسبو 2020 دبي "برنامج الحفاظ على الطعام" بالشراكة مع "سيسكو"، شريك الشبكات الرقمية من فئة شريك أول رسمي للحدث الدولي.


ويستمر عمل البرنامج طوال فعاليات إكسبو 2020، حيث سيعاد توجيه فائض الطعام من المطاعم وصالات الطعام وكافيتريا الموظفين في إكسبو 2020 وتوزيعه على الجمعيات الخيرية المحلية بدعم لوجستي من بنك الطعام الإماراتي.
 
وينضم إكسبو 2020 دبي إلى داعمي بنك الطعام الإماراتي، وهو منظمة خيرية غير ربحية أُطلقت تحت مظلة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، في تشغيل البرنامج الذي تدعمه وزارة التغير المناخي والبيئة بدولة الإمارات العربية المتحدة.
 
ويستعين برنامج "الحفاظ على الطعام" في إكسبو 2020، وهو الأول من نوعه في دولة الإمارات، بشركة "ريبليت"، الحاصلة على منحة سيسكو، وبأحدث التقنيات، لأتمتة عملية الحفاظ على الطعام من الإهدار وربط المتبرعين بالمؤسسات الخيرية والمجتمعات المحتاجة، بينما يتتبع الأثر البيئي لجميع التبرعات.
 
ويجري استخدام تقنية "ريبليت" لتنبيه بنك الطعام الإماراتي عند وجود طعام يتعين جمعه في موقع إكسبو 2020 دبي، وتمكين سائقي بنك الطعام الإماراتي من توزيع الطعام بشكل فعال على المحتاجين. فيما تكون جميع المواد الغذائية الفائضة التي يجري تسليمها من موقع الحدث الدولي متوافقة مع قانون الغذاء الخاص ببلدية دبي ومبادئه التوجيهية ضمن هذا الإطار.
 
وقالت دينا ستوري، مدير إدارة عمليات الاستدامة في إكسبو 2020 دبي: "مع احتفال إكسبو 2020 بيوم الأغذية العالمي، نوّجه اهتمامنا إلى القضية الحرجة المتعلقة بإهدار الطعام. حوالى ثلت إجمالي الغذاء المُنتج على مستوى العالم لا يُؤكل على الإطلاق، حيث ينتهي الأمر بمعظمه في مكبّ النفايات، ويساهم في انبعاثات الغازات الدفيئة، في حين لا يزال مئات الملايين من البشر يعانون من الجوع في جميع أنحاء العالم".
 
وأضافت: "بصفته منصة عالمية تهدف إلى صنع مستقبل أفضل للإنسان ولكوكب الأرض، فإن إكسبو 2020 دبي عضو مسؤول في مجتمع الإمارات ملتزم بالمساهمة في جهود الأمن الغذائي والاستدامة، التي جعلتها الإمارات أولوية استراتيجية. نحن ممتنون للمنظمات التي عرضت دعمها الحيوي لهذا البرنامج، وقد دعونا شبكة الأطعمة والمشروبات الواسعة من إكسبو 2020 لتكون جزءا من قصة نجاح عالية التأثير لإكسبو 2020 ودبي والإمارات العربية المتحدة".
 
وقال شكري عيد، المدير التنفيذي لدول منطقة الخليج في سيسكو: "إن الحد من هدر الطعام ومكافحة الجوع مرتبطان ارتباطا وثيقا ويجب أن يكونا أولويتنا المشتركة.. وبصفتنا شركة عالمية رائدة في مجال التقنية، فإننا نستخدم قدراتنا، ومنصة إكسبو 2020 دبي، لنكون قدوة لغيرنا، ونعرض الحلول الرقمية والإبداع المشترك لحل بعض أكبر التحديات التي تواجه البشرية".
 
ويسلط إكسبو 2020 دبي، في يوم الأغذية العالمي 2021، الضوء على الحاجة الملحة إلى التضامن العالمي لإعادة التفكير في أمننا الغذائي ونظمنا الغذائية، وإعادة تشكيلها بطرق تضمن حياة صحية، وتحافظ على الشعوب وكوكب الأرض. فيوم الأغذية العالمي هو دعوة للعمل من أجل تحقيق الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة "القضاء التام على الجوع"، وحث قطاعات عدة من المجتمع على التصدي للجوع، وجعل الزراعة مستدامة، وضمان توفير أنظمة غذائية صحية للجميع.

 

طباعة Email