00
إكسبو 2020 دبي اليوم

لوكسمبورغ تعيد اكتشاف نفسها في إكسبو 2020 دبي

في جناح لوكسمبورغ بإكسبو2020 دبي، قصص ثرية تعكس حضارة هذا البلد الجميل، بدءاً من التصميم المعماري الفريد، مروراً بالتعدد الثقافي واللغات، وصولاً إلى إعادة اختراع لوكسمبورغ لنفسها، والانتقال من بلد زراعي إلى قوة صناعية ومركز مالي عالمي.


وأول ما يجذب الزائر في جناح لوكسمبورغ، ذلك التصميم الهندسي الفريد، إذ تم تصميم الجناح من قبل مكتب الهندسة المعمارية ميتا فورم، ويعتمد شكل الجناح على فكرة شريط موبيوس، وهو شريط بسطحين مرتبطين لتكوين جسم بسطح واحد، والذي يرمز إلى الاقتصاد الدائري والديناميكية والانفتاح، يبلغ عرض الجناح 50 متراً وارتفاع 21 متراً، ويتكون من 3 طوابق ويتسع لـ 500 شخص.

ويستقبل الجناح الزائر في البداية بفيديو ترحيبي لدوق لوكسمبورغ عبر شاشة على المدخل لتبدأ رحلة الزائر في الجناح بقسم التنوع والذي يحوي على شاشات صغيرة تعرض أشخاصاً يعيشون في لوكسمبورغ ويتحدثون بعدة لغات مجسداً التعدد الثقافي في البلد والذي يضم 170 جنسية تمثل 40% من سكان البلاد.

وينتقل الزائر إلى قسم الاستدامة والذي يعرض 10 أهداف تطمح لوكسمبورغ لتحقيقها في السنوات العشر المقبلة، بالإضافة إلى هوائي للأقمار الصناعية ينقل عبر طائرة للبلد المتضرر من الكوارث الطبيعية ليساعد على الوصول الفوري إلى الإنترنت والهاتف عبر بنية تحتية جاهزة للاستخدام.

وفي الجزء العلوي من الجناح، يشاهد الزوار فيلماً عن كيفية نجاح لوكسمبورغ دائماً في إعادة اختراع نفسها، والانتقال من بلد زراعي إلى قوة صناعية ومركز مالي عالمي يعتمد على التقنيات الرقمية والصناعات الفضائية، ويعرض، أيضاً فيديو لبرج خليفة يوضح أن الصلب وزجاج البرج تم صنعه في لوكسمبورغ.

وعبر باب من مكان العرض يمكن للزائر الانتقال إلى جناح الجمال والذي يحوي على بلورات زجاجية تحوي بداخلها صورا ورقية معروضة بطريقة ثلاثية الأبعاد لمناطق طبيعية في لوكسمبورغ، ومن أعلى الجناح، يمكن للزوار اختيار النزول إلى الطابق الأرضي عبر السلالم أو خوض تجربة مليئة بروح المغامرة عبر النزول من المنزلق.

وتعتبر لوكسمبورغ أول دولة توقع رسمياً اتفاقية مشاركة في إكسبو 2020 دبي، وكذلك الدولة الأولى التي وضعت حجر الأساس لجناحها في المعرض.

 

طباعة Email