00
إكسبو 2020 دبي اليوم

"دلسكو": نسعى لإبراز جهود الإمارات لمستقبل أكثر استدامة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تدعم "دلسكو" للحلول البيئة، مزود الحلول المتكاملة والشريك الرسمي لإدارة النفايات في إكسبو 2020 دبي، طموح إكسبو 2020 ، ليكون أول حدث رئيسي يحقق 85 في المئة من تحويل النفايات بعيداً عن المكبات، حيث تتبنى نهجاً احترافياً يلبي احتياجات المعرض ويوفر معياراً دولياً لا مثيل له لإدارة النفايات معتمد من إكسبو 2020 ومن الجهات المعنية في الدولة ويؤسس لمزيد من التقدم في معايير القطاع البيئي فيما بعد انتهاء الحدث العالمي وذلك على مستوى دولة الإمارات ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.


وأكد مهدي محمد الرئيس التنفيذي للعمليات – قطاع الخدمات المساندة في شركة "دلسكو "، التزام "دلسكو" بمساعدة إكسبو 2020 دبي على تحقيق أهداف الاستدامة الخاصة به و إبراز جهود دولة الإمارات العربية المتحدة للمساهمة في مستقبل أكثر استدامة للجميع من خلال تحويل 85 في المائة من النفايات بعيداً عن المكب باستخدام طرق معالجة وحلول مختلفة .


وأضاف أن "إكسبو 2020 دبي" يسهم في الترويج للكثير من الأفكار والتقنيات والحلول المبتكرة في مجال الاستدامة والمحافظة على الموارد وحماية البيئة كما ينعكس إيجاباً على التنمية والازدهار في المجتمع وعلى النمو الاقتصادي في مختلف القطاعات بالدولة و أشار مهدي إلى أن حصول " دلسكو " على عقد إدارة النفايات لإكسبو 2020 دبي جاء بعد دخولها في منافسة مع عدد من الشركات المتخصصة في هذا القطاع ولخبراتها التي تفوق الـ 20 عاما في مجال إدارة النفايات و بتميز فريق عملها تمكنت من الفوز بالعقد وانطلقت مباشرة لتنفيذ خطة عملها التي تستمر 6 أشهر .. لافتا إلى أن المعدل اليومي لحجم النفايات في العشرة أيام الأولى للحدث قدر بنحو 170 طنا وهو مؤشر مرشح للتصاعد خلال الفترة القادمة مع زيادة أعداد الزوار في أيام نهاية الأسبوع وفترة الإجازات و فصل الشتاء ليصل إلى ما بين 200 - 250 طنا يوميا وفريق عمل " دلسكو " مستعد لأي ارتفاع في الكميات وجاهز لنقلها وفرزها والتعامل معها.


و حول أبرز الحلول الابتكارية التي تنتهجها "دلسكو" خلال عملها في هذا الحدث العالمي من أجل حماية البيئة، قال كجزء من مبادرة "ويست تو ريسورس" لإكسبو 2020 دبي وضعنا 1500 حاوية ذكية في مختلف أرجاء إكسبو 2020 وستقوم مركبات " دلسكو " وعددها 10 مركبات تعمل على مدار الساعة في موقع المعرض تعمل بالوقود الحيوي لتقليل البصمة الكربونية وأخرى إلكترونية تعمل بشكل آلي بنقل النفايات التي تم جمعها من موقع إكسبو إلى مرفق النفايات المركزي المصمم في الموقع لضمان عملية إعادة التدوير والاستعادة الفعالة للمواد وتحويلها إلى منتجات وأدوات يمكن أن يستفيد منها أفراد المجتمع كافة.


وبالنسبة للآثار الإيجابية التي ستحققها " دلسكو " جراء تبنيها أحدث الحلول الخاصة بالاستدامة ، أضاف مهدي محمد: " نحن نعمل على بث الحياة في مفهوم الاقتصاد الدائري الذي تسعى دولة الإمارات لتحقيقه بقوة كجزء من أجندة الاستدامة الخاصة بها لذلك نلتزم بتحويل النفايات العضوية من " إكسبو 2020 دبي " إلى سماد عضوي يقوم بتخصيب أرض الموقع الحالي كما أن نفايات البناء من الموقع تم إعادة تدويرها في منشأة " دلسكو " للإنشاءات والهدم وإعادتها للمساعدة في بناء مرفق مورد النفايات 2 وسيتم إعادة إستخدام المواد الأخرى القابلة لإعادة التدوير مثل قطع الغيار المعدنية والأجزاء المستهلكة وإعادة تدويرها من خلال علامة "ذا نيو أولد آند ريلفد باي دلسكو" والتي تحول النفايات إلى ديكور منزلي مبتكر وأنيق".


وحول أبرز المنتجات التي ستنتجها "دلسكو" من إعادة تدوير النفايات و حجم إنتاجها، أفاد "نعمل على ابتكار العديد من المنتجات التي يمكن الإستفادة منها لأغراض فردية أو تجارية فبمجرد فرز النفايات يتم نقل المواد القابلة لإعادة التدوير إلى مرافق "دلسكو" الكبرى الموجودة في دولة الإمارات مثل مرفق استعادة المواد الحديثة والتي يمكنها فرز النفايات المختلفة يومياً ومصنع لب الورق حيث يتم تحويل نفايات الورق إلى منتجات ذات جودة عالية مثل الصواني وحوامل الأكواب بالإضافة إلى مبادرة إعادة تدوير الزجاج التي تحول الزجاج الذي تم جمعه من مختلف أنواع النفايات إلى تذكارات مستدامة بالشراكة مع الشركات الصغيرة والمتوسطة وكذلك إعادة تدوير البلاستيك وتحويله إلى سلع للبيع بالتجزئة مثل القمصان والقبعات إلى جانب استخدام زيت الطهي في الوقود الحيوي لتشغيل مركبات النفايات التابعة للشركة في موقع إكسبو 2020 دبي وفيما يتعلّق بحجم الإنتاج تستوعب منشآتنا مئات الأطنان يوميا وحجم الإنتاج ونوع المنتجات يعتمد على حجم النفايات التي يتم جمعها ومن ثم توزيعها، إلى جانب منشاة في المنطقة الحرة لجبل علي لمعالجة النفايات و المخلفات الزيتية و الشحوم التي تخلفها البواخر الراسية في ميناء جبل علي و تحويلها إلى الديزل كمنتج و كذلك استخراج الماء لإعادة استخدامه في عمليات الري و التنظيف إضافة إلى منشأتين في إماراتي عجمان و أم القيوين متخصصتين في تدوير مخلفات أعمال الهدم و البناء لإنتاج مادة " الرودبيس " المستخدمة في أعمال الرصف و الطرق".


و أشار مهدي إلى أن " دلسكو " ومن خلال منصتها في قسم الاستدامة ستعرض تجربتها أمام الزوار من الأفراد و المؤسسات و مجتمع الأعمال للإطلاع على أحدث الحلول البيئة التي توفرها الشركة إلى جانب تثقيف الزوار حول كيفية و مراحل إدارة النفايات و التي تصب في نهاية الأمر لخدمة أهداف حكومة دولة الإمارات التي ترتكز على تحويل أكبر قدر من النفايات عن المكبات ، داعياً الجمهور و الزوار لزيارة منصتهم للتعرف على جهودهم و خدماتهم .


ورداً على سؤال حول تمديد عقد "دلسكو" مع حكومة دبي عقب اختتام إكسبو 2020 ، قال مهدي تحتفظ "دلسكو" بشراكات طويلة الأمد وعلاقات تعاون مستمرة مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة في دولة الإمارات وهي علاقات تستند إلى الثقة بخبرات وقدرات الشركة في مجال الحلول المتكاملة وإدارة النفايات ومن هنا نتطلع إلى مواصلة العمل مع الحكومة في هذا المشروع وغيره خاصة أن هناك مؤشرات على أن الاستثمار في الموقع لم يكن أبداً لاستضافة معرض إكسبو فقط بل كان استثماراً لبناء مدينة جديدة على مسافة واحدة بين دبي وأبو ظبي تكون حقاً مدينة للمستقبل.


وتح\ث عن  أبرز شركاء " دلسكو " ، قائلاً "إن الشركة تأسست عام 1935 كشركة متخصصة بتقديم خدمات التفريغ والشحن للسفن والبواخر الراسية في مياه الخليج العربي قبل أن تتوسع وتكبر على مدار أكثر من 85 عاماً وبالتالي لا يمكن حصر الشركاء الذين عملت معهم الشركة على مدار العقود الثمانية الماضية ولكن يمكن الإشارة إلى بعض الجهات التي نحظى معها بشراكات مميزة ومن بينها غرفة دبي وبلدية دبي ومطارات دبي ومطارات أبوظبي ودبي العطاء ومؤسسة الجليلة وبيبسيكو وشبكة الاستدامة والهلال الأحمر الإماراتي والعديد من الشركاء الآخرين.. لافتا إلى أن خدمات " دلسكو " تتركز في مختلف أنحاء الدولة إلى جانب مكتب في سلطنة عمان".


وبالنسبة لمساهمات" دلسكو " المجتمعية في الدولة .. أضاف في الوقت الذي تواصل فيه "دلسكو" مهام عملها بكفاءة تحرص على الالتزام بمسؤولياتها لرد الجميل إلى المجتمع الذي تعمل فيه حيث تتمحور جهودها في هذا الإطار حول ركيزتين رئيسيتين هما دعم المبادرات المجتمعية وتعزيز الوعي البيئي ومن أبرز المساهمات التي قدمتها - دعم الطلاب المحتاجين خاصة ذوي الاحتياجات الخاصة والمساهمة في بناء وتطوير المدارس وتقديم المساعدات الصحية والإغاثية وتنظيم حملات تنظيف الشواطئ والأماكن العامة وتشجيع الموظفين على المساهمات التطوعية في المجتمع.


وتقديراً لجهودها الحيوية في تحسين الظروف الاجتماعية والبيئية فازت "دلسكو" بجائزة "سوبر براند الإمارات 2015" لتصبح بذلك من الشركات الإماراتية القليلة التي تنال هذه الجائزة المرموقة من مجلس "سوبر براندز" في دولة الإمارات كما تعدّ الشركة واحدةً من أفضل 15 مكاناً للعمل في دولة الإمارات ضمن قائمة مؤسسة "غريت بليس تو وورك" العالمية المتخصصة بالأبحاث والاستشارات.

 

طباعة Email