00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إكسبو 2020 دبي.. ملهم المؤثرين في الفضاء الإلكتروني

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 يفتح إكسبو 2020 دبي، آفاقاً لا تحصى من فرص التواصل بين شعوب العالم قاطبة، واستكشاف اهتمامات المؤثرين في الفضاء الإلكتروني، وإلهامهم في كتابة القصص الفريدة وخوض تجارب ستخلدها الأذهان بين زواره والمهتمين في الإعلام الجديد.


وسيكون إكسبو 2020 دبي الحدث الأبرز الذي يستفيد منه الإعلام الجديد، سيما وأن العالم تحول خلال السنوات القليلة الماضية إلى وسائل إلكترونية مذهلة حظيت باهتمام البشر وجعلتهم في تواصل دائم رغم ابتعاد المسافات وتنوع الأماكن عبر القارات.


ومع أن الزيارة الحقيقية لأرض المعرض لا غنى عنها، سيظل ممكناً أمام ملايين المهتمين حول العالم متابعة فعالياته ومجرياته عبر قنواته المفضلة ومشاهير المؤثرين، خاصة وأن الغالبية العظمى تقضي الكثير من  الوقت على الإنترنت أو مواقع التواصل، بمعدل لا يقل عن ست ساعات يومياً. ويمكنهم استثمار هذا الوقت على منصات المعرض لتعزيز معارفهم بشعوب ودول العالم، والعادات والتقاليد والتراث، وإشباع شغفهم مهما تنوعت اهتماماتهم وهواياتهم.


وأصبح هناك العديد من الطرق لاستثمار الوقت وكسب المال عن طريق الانترنت، من خلال العمل على  المواقع التي تساعد في بيع المنتجات والأفكار المبتكرة أو حتى مجرد متابعتها وعمل مشاركة أو إعجاب، وأصبح لا يمكن تحقيق الربح المادي من دون أي مجهود أو عمل واستغلال العقل والوقت بحكمه لتحقيق المزيد من الأرباح. تعتمد الطريقة التي المتبعة  لكسب المال من الانترنت على القدرات الشخصية والموهبة في آن واحد.


وفي هذا الإطار، قال الإعلامي، شايع بن نجران: "سيخلق الحدث فرصاً قيمة أمام شرائح كثيرة، بما في ذلك البحث عن الشراكات والمنتجات، ليكون ذلك داعماً لعلاقاتهم مع المواقع الشهيرة التي يتعاونون معها في مجالات كثيرة لا حصر لها. ومن المؤكد أن البحث عن الفرص في أجنحة الدول المشاركة، سيقودهم إلى الخيارات المثلى التي يبحثون عنها".


وأضاف: "إذا كان الشخص من محبي كتابة الروايات أو القصص القصيرة، سيكون المعرض ملهماً له للخروج بأفكار مستقاة من التراث العالمي، حيث تساعده زيارة الأجنحة على استقاء الأفكار والدروس والتجارب، وطرح أعمال بصبغة عالمية متميزة ليفاجئ قراءه ومتابعيه بأسلوب جديد ومتنوع.


وبهذه الطريقة ذاتها، كما قال شايع، يمكن للمؤثرين الارتقاء بوجودهم على مواقع التواصل الاجتماعي، والدخول إلى قلوبهم وعقولهم مباشرة، والتأثير فيهم بشكل سريع من خلال البث المباشر دون تسجيل أومونتاج من أجنحة المعرض.


وفي اعتقاد شايع أن هذا النوع من الأنشطة الافتراضية تتسم بالشفافية والصدق والابتعاد عن الابتذال، إلى جانب تقديم محتوى مفيد وحديث وراقٍ لجمهور واسع قد يتعذر عليه زيارة الحدث. ويؤكد أن المعرض يساعد صناع المحتوى على تصحيح مساراتهم لجذب المتابعين مهما تنوعت الفئات العمرية. يضاف إلى ذلك أن جدية الطرح تبني جدراناً من الثقة والمحبة مع جمهوره.


وحسب رأي شايع، "يجب ألا يغيب عن بال المؤثرين والمدونين أن الجمهور على درجة عالية من الحصافة، ويينتظر منهم تقديم مواد تواكب مستجدات العصر وآخر ما توصلت إليه التكنولوجيا. ليس هذا فحسب، بل إن المتابع يكون قادراً على الرصد والتقييم، وإذا لم يتمكن المؤثر من مواكبة ذلك سيواجه مشكبة حقيقية مع قاعدة متابعيه. وإذا كنت تتطلع إلى مخاطبة المزيد من الناس، وجذب أعداد أكبر من المتابعين، ستجد في إكسبو الأرض الخصبة لمدونتك مهما كان مجالها".

 

طباعة Email