00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الطاير يشارك بفعاليات "اليوم الأخضر" لجناح كازاخستان في إكسبو 2020

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تلبية لدعوة من وزارة البيئة والجيولوجيا والموارد الطبيعية بجمهورية كازاخستان، شارك معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، في فعاليات "اليوم الأخضر" التي تم تنظيمها في جناح جمهورية كازاخستان في إكسبو 2020 دبي، بحضور يرينشينوف دانيار، رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للتقنيات الخضراء والمشاريع الاستثمارية في كازاخستان؛ وعمروف إرميك، نائب رئيس لجنة التنظيم والرقابة البيئية في وزارة البيئة والجيولوجيا والموارد الطبيعية في كازاخستان؛ وإيغول سولوفيوفا، رئيس رابطة المنظمات البيئية في كازاخستان (AEOK)؛ وظفار محمودوف، المدير التنفيذي للمركز البيئي الإقليمي لآسيا الوسطى (CAREC)، ولفيف من المسؤولين من جمهورية كازاخستان.


وفي كلمة ألقاها خلال الفعالية، رحب معالي الطاير بضيوف دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، مشيراً إلى أن دولة الإمارات وجمهورية كازاخستان لديهما علاقات صداقة راسخة تمتد لأكثر من 29 عاماً، فضلاً عن علاقات تجارية قوية.


وشارك معاليه تجربة هيئة كهرباء ومياه دبي في تعزيز التقنيات الخضراء وجهودها في مجال الاقتصاد الأخضر وتحقيق التنمية المستدامة، وسلط الضوء على عدد من برامج ومبادرات الهيئة لتحقيق رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة نحو مستقبل أكثر إشراقًا واستدامة للأجيال القادمة.
وقال معالي الطاير: "لدينا استراتيجية واضحة وأهداف محددة لزيادة نسبة الطاقة النظيفة والمتجددة ضمن مزيج الطاقة في دبي.


وأضاف "أطلقت الهيئة مبادرات ومشاريع رائدة لتنويع مصادر إنتاج الطاقة النظيفة في دبي تشمل مختلف مصادر وتقنيات الطاقة النظيفة والمتجددة المتاحة بما في ذلك الألواح الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركزة، وإنتاج الهيدروجين الأخضر باستخدام الطاقة الشمسية، وتقنية الطاقة المائية المخزنة في مشروع المحطة الكهرومائية في حتا باستخدام الطاقة النظيفة، ومشروع توليد الكهرباء من خلال الاستفادة من طاقة الرياح. ومن أبرز مشروعات الهيئة لتحقيق هذه الأهداف، مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم، وفق نظام المنتج المستقل، وستبلغ قدرته الإنتاجية 5000 ميجاوات بحلول عام 2030. وتشكل مشروعات المجمع ركيزة أساسية لتحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى توفير 75% من إجمالي القدرة الإنتاجية للطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050".


وتحدث الطاير عن تتنوع محفظة أعمال الهيئة عبر شركات مرتبطة بأعمالها تسهم في تحقيق أهدافها الاستراتيجية، وأبرزها "ديوا الرقمية، الذراع الرقمي للهيئة التي تضم مركز البيانات للحلول المتكاملة "مورو"، بالإضافة إلى "الصندوق الأخضر" وهو صندوق استثماري يخدم مشاريع الطاقة النظيفة.

وأضاف: "تتبنى الهيئة الابتكار وأحدث التقنيات الإحلالية وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة لترسيخ مرونتها وجاهزيتها للتأقلم وتقديم حلول تسهل الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر. وضمن مبادرة «شمس دبي» لتركيب الألواح الكهروضوئية في المنازل والمباني في دبي، انتهت الهيئة من ربط 6,833 نظاماً شمسياً في المباني في دبي بشبكة الهيئة بقدرة إجمالية تصل إلى 352 ميجاوات. كما اعتمدت الهيئة تقنية التناضح العكسي لتحلية مياه البحر، وذلك ضمن جهودنا لضمان الوصول بجميع احتياجاتنا من المياه المحلاة بالاعتماد الكامل على الطاقة النظيفة بحلول العام 2030".


واختتم معاليه بالقول: "نتطلع إلى تعزيز العلاقات التجارية في هذه القطاعات، لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات، واستكشاف الفرص للمشاريع المشتركة، وإنني واثق أن تجربتنا ستكون تجربة مثمرة".

 

طباعة Email