00
إكسبو 2020 دبي اليوم

"ويتيكس" ودبي للطاقة الشمسية يستقطب كبار الخبراء في الطاقة المتجددة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تسلط الجلسات النقاشية الـ 19 التي تنظمها هيئة كهرباء ومياه دبي خلال اليوم الثالث من الدورة الثالثة والعشرين من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس) ودبي للطاقة الشمسية، الضوء على الطاقة المتجددة في منطقة الشرق الأوسط. ويشارك في الجلسات كبار المسؤولين التنفيذيين في مجال الطاقة الشمسية في المنطقة، وخبراء ومختصين من مختلف أرجاء العالم، إلى جانب خبراء من مركز الابتكار التابع للهيئة.


وتنظم الهيئة المعرض بتوجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وتحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، في الفترة من 5 إلى 7 أكتوبر 2021 في مركز دبي للمعارض في إكسبو 2020 دبي.


وأكد معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، مؤسس ورئيس معرض ويتيكس ودبي للطاقة الشمسية، أن المعرض يشكل فرصة مثالية أمام الشركات المشاركة لإبرام الشراكات والوصول إلى الأسواق الإقليمية والعالمية، والتوسع في أسواق المنطقة. وأشار معاليه إلى دور المعرض في تعزيز مكانة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة على خارطة الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة، ومساهمته في نشر الوعي حول أهمية الحفاظ على الموارد الطبيعية من خلال استقطاب شريحة واسعة من المصنعين وصناع القرار لعرض ومناقشة تحديات الاستدامة البيئية وترشيد استهلاك الطاقة والمياه، والبحث عن طاقات بديلة تسهم في تحقيق الاستدامة وتعزيز الطاقة النظيفة والمتجددة.


وتتناول جلسة "كفاءة الطاقة في قطاع الغذاء" أهمية خفض الطلب على الطاقة وتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في قطاع الغذاء، ودور استخدام تقنيات الطاقة الذكية وكفاءة الطاقة خلال عمليات الغذاء المستدام في خفض تكلفة إنتاج الغذاء. وتلقي جلسة "المُنشأة الرقمية: إنشاء مؤسسات عالية الأداء" الضوء على أحدث التوجهات والفرص المتعلقة بتحول المؤسسات الخدماتية التقليدية إلى شركات رقمية عالية الأداء، بالاعتماد على تقنيات نظم المعلومات الجغرافية. وتطرح جلسة "بديل غمد الرصاص الصديق للبيئة لكابلات 132 كيلو فولت" على بساط البحث الأسباب الرئيسية لضرورة إيجاد بدائل مناسبة لشريط الألمنيوم في الكابلات.


وتنظم الهيئة كذلك جلسات متنوعة تحت عنوان: "الابتكار المفتوح للمدن الذكية - سلسلة المستقبل لعالم (MindSphere)"؛ "محطة خدمة اينوك للمستقبل"؛ "تعلم تحليل وتوقع أداء المحولات الكهربائية وتعرف على تقنية المحولات القادمة، Compactcool"؛ "الأنابيب المركبة: حل أكثر استدامة لشبكات توزيع المياه"؛ "تغييرمستقبل المياه"؛ "الخدمات اللوجستية المستقلة. الآن EVOCARGO"؛ "التأهيل المسبق طويل الأجل لكابل الجهد العالي جداً بما في ذلك التحميل عالي الحرارة لمحاكاة قدرة التشغيل في حالات الطوارئ"؛ "HYBERMACH - آلة الطاقة الهجينة"؛ "الشبكات الذكية وإدارتها النشطة"؛ "شريط الألمنيوم الرقائقي الخيار الأمثل للكابلات الممانعة للماء"؛ "دور الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا في الطاقة والبيئة"؛ و"تخزين الطاقة الحرارية: عامل تمكين رئيسي للانتقال الكامل إلى مصادر الطاقة المتجددة".


وتناقش جلسة "حاضر ومستقبل الطاقة الشمسية في الشرق الأوسط" سبل تخفيض تكاليف قطاع الطاقة الشمسية، إلى جانب تأثير جائحة (كوفيد- 19)، ودور قطاع الطاقة الشمسية في دفع التعافي الاقتصادي في ظل الواقع الجديد. وتلقي جلسة "مستقبل الطاقة المتجددة: أبرز إنجازات البحوث والتطوير في مجال الطاقة الشمسية" الضوء على الرؤى والمشاريع البحثية والتطويرية في مركز الابتكار، إضافة إلى مستقبل الطاقة الشمسية. وتتناول جلسة "تخزين الطاقة: تعزيز الحد من الانبعاثات الكربونية في إنتاج الطاقة" مختلف خيارات تخزين الطاقة وطرق تنفيذها لتقليل تنوع مصادر الطاقة المتجددة المتغيرة، وتحسين الحد من الانبعاثات الكربونية. وتركز جلسة "حلول توزيع الطاقة الشمسية" على مجموعة الأدوات والتقنيات التي تسمح بإنتاج الطاقة في نفس المكان الذي سيتم استهلاكها فيه.

 

طباعة Email