تعتمد مفهوم «الثقة»

مكتبة «بلا موظفين» على مدار الساعة في دبي

صورة

إذا كنت من عشاق القراءة وكنت في دبي، ستجد حتماً ما يشبع شغفك في أي وقت، ما عليك سوى زيارة أول مكتبة في الشرق الأوسط تعمل على مدار الساعة بلا موظفين، وتعتمد مفهوم «الثقة».

المكتبة التي تحمل اسم (Book Hero) أو بطل الكتب، تقع في كشك بمدينة دبي الرياضية، وتضم أكثر من 20 ألف كتاب ورواية تباع بأسعار رمزية في متناول الجميع، وما يميزها عن غيرها من المكتبات أنها تعمل على مبدأ «الثقة»، إذ إنك لن تجد أي موظف بداخلها، فزوارها يختارون كتبهم ويدفعون ثمنها من خلال وضع النقود في صندوق المدفوعات الذي كتب عليه عبارة «صندوق الثقة».

مشروع

«مكتبة الثقة» مشروع رجل الأعمال الإماراتي محمد عيسى القبيسي الذي أكد في حديثه لـ«البيان» أن المشروع مبني على الثقة، فهو يثق بزبائنه ولا يجد حاجة لتوظيف بائعين.

ويوضح القبيسي أن فريق عمله يزور المكتبة بشكل يومي لتزويدها بكتب إضافية وتحصيل النقود، موضحاً أن الكشك يبيع أكثر من 100 كتاب يومياً.

ويتعرف الزبائن إلى سعر الكتب من خلال ملصقات على الكتب باللونين الأخضر والأصفر، توضح أسعارها التي تتراوح ما بين من 10 إلى 20 درهماً. معظم الكتب المعروضة في «مكتبة الثقة» هي باللغتين الإنجليزية والعربية، ولكنك ستجد أيضاً عدداً لا بأس به من الكتب الفرنسية والروسية والإسبانية والصينية، ما يجعل هذا المتجر الصغير «وجهة لعشاق الكتب على اختلاف جنسياتهم».

فروع

بعد النجاح الذي حققته المكتبة قرر القبيسي توسيع مشروعه وافتتاح فروع متنوعة تحمل كل منها ميزتها الخاصة، فعمل على افتتاح كشك صغير للكتب في ممشى مرسى دبي خلال شهر مايو الماضي، ولكن هذا الأخير على خلاف «مكتبة الثقة» يديره موظفون، أما الدفع فيتم دائماً في «صندوق الثقة» المثبت خارج الكشك.

كما اعتمد القبيسي على الشاحنات المتجولة لبيع الكتب في المجمعات السكنية، ومنها مجمع مدن ومجمع شروق في مردف، كما تجول هذه الشاحنات لبيع الكتب في حديقة زعبيل والبرشاء خلال إجازات نهاية الأسبوع وفي مركز آب تاون مردف. وافتتح أيضاً كشكاً لبيع الكتب على مدار الساعة في مركز المارينا بدبي.

ولم تقتصر مشروعات القبيسي على بيع الكتب فحسب، إذ طور مشروعه واعتمد فكرة «مقايضة الكتب» بالمجان، إذ افتتح في مركز الواحة بدبي كشكاً لمقايضة الكتب التعليمية والمدرسية بمختلف مستوياتها التعليمية، ويشهد هذا الكشك توافد عائلات من مختلف إمارات الدولة لاقتناء كتب تعليمية لأطفالهم مقابل تبرعهم بكتبهم المدرسية المستعملة.

ويستمر القبيسي في إبداع مشروعات لنشر الكتب ودعم القراءة ونشرها في مختلف أرجاء مدينة دبي، إذ اعتمد وفريق عمله أخيراً فكرة بيع الكتب في المكاتب والمؤسسات من خلال إطلاق فعاليات شهرية لتشجيع الموظفين على القراءة. ويقول القبيسي إن في جعبته الكثير من الأفكار التي يعمل على دراستها قبل تطبيقها على أرض الواقع.

تعليقات

تعليقات