طفل صيني يصنع 10 آلاف زلابية في اليوم لإعانة أسرته

معظم الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم الثمانية سنوات  يقضون وقتهم في الذهاب إلى المدرسة ومن ثم اللعب مع الأصدقاء .ولكن بمجرد وصول هذا الطفل الصيني إلى البيت بعد انتهائه من المدرسة، يمضي ساعات في تحضير عشرة آلاف حبة من معجنات داملينغ التقليدية أو الزلابية للمساعدة في إعالة أسرته.

يعيش ليو مينغهوى (8 سنوات) في قرية بالقرب من مدينة رويجين بمقاطعة جيانغشى الصين مع جده وجدته بينما هاجر والديه للعمل في مدينة أخرى.

تعود الطفل على المساهمة في توفير الدخل للعائلة منذ نعومة أظافره وهو اليوم طفل محترف يصنع في اليوم الواحد أكثر من 10 آلاف حبة من معجنات ونتونز وهو نوع من أنواع الدامبلينغ التقليدية الشهيرة.

تنظم المدينة التي يعيش فيها الطفل معارض تجارية بشكل شهري، وخلال عطلة العيد الوطني الأخيرة، رافق الطفل ليو جديه للمعرض التجاري لمساعدتهم في تحضير وبيع الدامبلينغ. وهناك جذب الطفل عدسات المصورين لتتحول قصته إلى قضية يناقشها الآلاف عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما تداولت قصته عدة مواقع إعلامية.

مساعدة الأهل لم تمنع الطفل من مواصلة دراسته بكل جد، ويقول إنه يتطلع إلى السنة الصينية الجديدة حيث سيحصل على فرصة لرؤية والديه، وهي المناسبة الوحيدة في العام التي تجمعه بوالديه.

انتشرت قصة الطفل ليو بشكل واسع عبر قنوات التواصل الاجتماعي، وأحدثت ضجة كبيرة، إذ تعاطف الكثيرون مع الطفل وطالبوا بمعاقبة أهله لتوظيفهم عمالة الأطفال، فيما رأى البعض أن الظروف التي يعيشها الطفل وعائلته تضطره للعمل وطالبوا بتوفير المساعدة له ليتمكن من العيش مع والديه تحت سقف واحد والتركيز في الدراسة واللعب مثله مثل غيره من الأطفال.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات