«مدارس الحاويات» أمل جديد لأطفال الشوارع في الهند

شهدت شوارع مومباي مؤخرا مشروعا غريبا، ولكنه منح الأمل للكثير من الأطفال المشردين، فأسفل أحد الجسور، تقبع مدرسة من نوع فريد، تجمع أطفال الشوارع لتمنحهم مستوى لائق من التعليم يساعدهم في الخروج من حلقة التشرد والحرمان ويفتح لهم آفاقاً جديدة في المستقبل.

المدرسة الغريبة من نوعها، فكرة أنجزت بالتعاون بين بلدية مدينة ثين  ومؤسسة غير حكومية تدعى سمارث بهارات، التي عملت على تحويل حاويات الشحن إلى مدرسة ملونة تجذب الصغار المتشردين والمنتشرين بكثرة في التقاطعات سواءً للتسول أو بيع الحلي والوجبات الخفيفة لسائقي السيارات المتوقفين عند إشارات المرور.

تقع مدرسة الحاويات أسفل أحد الجسور في مدينة ثين في العاصمة مومباي، وفتحت أبوابها شهر يونيو عام 2016 وتضم حاليا 22  طالبا مسجلا، تتراوح أعمارهم بين ثلاثة و عشرة أعوام.

يقضي الأطفال ثلاث إلى أربع ساعات يوميا في المدرسة التي تضم مكتبة بها حوالي 250  كتابا، ومرحاضا داخليا كما توفر وجبات مجانية يتناولها الأطفال وقت الغذاء.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات