«القصور المصغرة» مشروع يحقق أحلام أطفال الأثرياء

من منا لم يحلم في صغره بامتلاك منزل صغير منفرد يعيش فيه أحلام الطفولة ويدعو أصدقائه الصغار لمشاركته اللهو والمرح، حسنا هذا الأمر أصبح اليوم ممكنا ولكن مقابل مبلغ ضخم يصل إلى أكثر من 100 ألف دولار أميركي أي بقيمة فيلا عادية، والمحظوظين من أطفال المشاهير والعائلات الثرية هم أول من اكتسب هذه الفلل والقصور الفخمة للاستمتاع بطفولتهم.

هذا الحلم تحققه للأطفال شركة "‘La Petite Maison’" وتعني "البيت الصغير" التي أسسها المهندس الأميركي ألان موير، بمساعدة المصمم الداخلي ميشيل بولاك، في دانفر بولاية كولورادو الأميركية، هذا الفريق الثنائي اتحد لبناء أفخم القصور والفلل بحجم مصغر، وبتصاميم تضاهي تصاميم الفلل والقصور الشهيرة.

تأتي معظم تصاميم الفلل المصغرة في طابقين ومزودة بمفروشات راقية صممت حصريا لتلائم حجم الفلل، كما زودت هذه المباني بالخدمات الأساسية مثل الكهرباء والمياه، وتكييف الهواء والتدفئة.

تبدأ أسعار هذه الفلل من 9000 دولار أميركي وتصل إلى 75 ألف دولار وفقاً للتصميم والمفروشات المختارة والخدمات المطلوبة، ويصل سعر القصور المصغرة إلى 146 ألف دولار وكان أول قصر تصممه الشركة من نصيب طفلة كيم كارداشيان وكيني ويست، التي لم تتجاوز سن الثالثة من عمرها. ويضم القصر غرفة خاصة لتغيير الملابس ومطبخ بأسطح رخامية ومكتبة للقراءة وغرفة جلوس وسينما وحديقة.

جاء ألان موير بفكرة مشروعه، عندما بدأ ببناء قصر صغير لابنته البالغة من العمر 3 سنوات، وأتقن صنعه بحكم خبرته وتخصصه في مجال البناء والإنشاء. وعندما لاحظ السعادة التي غمرت طفلته قرر إسعاد الأطفال الآخرين وتحويل هوايته إلى مشروع تجاري.

وقال ألان في مقابلة له مع صحيفة "ذا سان" أنه متحمس للغاية لمشروعه لا سيما وأن الطلبات انهالت عليه منذ إطلاقه المشروع، كما أنه يكتشف مهارات جديدة خلال إبداعه في تصميم الفلل والقصور.

وقد سبق لألين تصميم منزل فخم على الطراز الفيكتوري بقيمة 20 ألف دولار ولكنه ليس للأطفال بل لثلاثة كلاب مدللة تملكها سيدة ثرية تدعى تامي كاسيس.

طباعة Email