مدينة السحاب.. بعيون موظف بنك بدبي

صورة

مع أنه موظف بنك عادي، إلا أن الصور التي التقطها لأبراج  دبي وهي تخترق السحاب لفتت انتباه المواقع العالمية ووصفتها بالرائعة.

سيد علي عديل بخاري (35 عاما) هو شاب باكستاني ولد وترعرع في دولة الامارات، خارج أوقات عمله في البنك، يمارس هوايته المفضلة والمتمثلة في  مشاهدة المدينة من السحاب ومن ثم التقاط صور تحبس الأنفاس.

ونشر موقع باركروفت ميديا البريطاني، صور التقطها علي بين مايو 2013 ويناير 2015 منها صور لأطول برج في العالم وهو يخترق السحاب، كما ظهر علي في إحدى الصور التي التقطها باستخدام تقنية المؤقت الذاتي، وهو جالس على سطح أحد الأبراج وتظهر الغيوم من تحته.


وذكر موقع باركروفت، أن الصور التي التقطها علي توضح سبب تهافت الملايين عبر العالم لزيارة هذه الدولة.

وأوضح علي للموقع، أن وصوله إلى سطح الأبراج، يعتبر ضربة حظ، فكثيرا ما تكون الأبواب مغلقة فينتقل إلى البرج التالي وهكذا إلى أن يصل إلى برج تكون أبوابه مفتوحة.


في إحدى الصور، يظهر أعلى برج في العالم وهو يخترق الضباب الكثيف الذي يغطي المدينة. كما تظهر صور أخرى وكأنها من فيلم للخيال العلمي.
ويقول علي أنه لا يخاف من المرتفعات، ويمكنه الصعود إلى أعلى مبنى في العالم بكل سهولة. وقد بدأ اهتمامه بالتصوير الاحترافي قبل عامين، وعمل على تصوير بعض الفعاليات والأعراس، وذكر للموقع أن التصوير لم يعد مجرد هواية في ظل سحر المكان الذي يعيش فيه، وأضاف أن صوره تروي للعالم قصة جميلة عن مدينة دبي الساحرة.


 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات