«بونتي» برج سكني غريب يمنع دخول السود

برج "بونتي سيتي" هو أطول مبنى سكني في جوهانسبرج، ويعد واحدا من المعالم الحضرية الأكثر شهرة في المدينة. يتكون البرج من 54 طابق وهو فريد من نوعه في إفريقيا إذ صمم بتجويف داخلي غير عادي.

أنشئ البرج في عام 1975، في أوج حقبة التمييز العنصري، وكان المبنى السكني الأفخم في جوهانسبرج بني للسكان البيض.  وكان السود الوحيدين الذين يسمح لهم قانونا بالعيش في برج بونتي هم الخدم، الذين خصصت لهم الطوابق العليا ذات النوافذ الصغيرة جدا. 

يضم البرج ستة شقق على السطح  تم تخصيصها لتخزين النبيذ، فضلا عن حمامات البخار، ومناطق خاصة للشواء. كما يضم الطابق الأرضي مجموعة من المحلات، وصالونات الحلاقة وقاعة البولينغ، وصالة للحفلات.

ووفقاً لويكبيديا، كان "بونتي سيتي" برجاً سكنياً فخما خلال فترة من الزمن ولكنه تحول بداية الثمانينات إلى حي فقير بعدما هجره سكانه بسبب تراجع الاستثمارات في المدينة. وبعد انتهاء قوانين الفصل العنصري، أصبح البرج مأوى للاجئين السود المحرومين والمجرمين وتجار المخدرات وتحول البرج إلى أرض خصبة للجرائم. وسهل تصميمه المجوف تفريغ القمامة من الشقق العلوية التي باتت أيضا مركزا مهما للانتحار.

بعد أربعة عقود من الاهمال، امتلأ جوف المبنى بالنفايات والحطام التي غطت الخمس طوابق الأولى.

في عام 2001، خضع المبنى لأعمال الصيانة والتجديد، وتم طرد جميع سكانه البالغ عددهم 1500 شخص، كما تم إعادة ترميم الشقق وتركيب أسلاك كهربائية جديدة وتجديد أنابيب الصرف الصحي.

تحول برج "بونتي سيتي" اليوم إلى مكان لإقامة العائلات العادية بفضل أسعاره المعقولة. وبذلك أصبح المبنى الذي تم بناؤه خصيصاً للبيض يأوي أكثر من 3000 شخص أسود وفقط 12 شخصاً من البيض.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات