شاهد.. أصغر راعية غنم.. عمرها 7 سنوات وترعى قطيعا من 300 ماعز

رغم صغر سنها، تهتم الطفلة وانوان "7 أعوام" بتربية قطيع من 300 ماعز، ونشأت بينها وبين هذه الحيوانات علاقة صداقة فريدة من نوعها.

تهتم وانوان بالماعز منذ ساعات الصباح الأولى فهي تطعمها وتلعب معها وتبادلها هذه الحيوانات نفس الشغف ونفس الحب.

خلال اهتمامها برعي الماعز تحضر وانوان واجباتها المدرسية للعمل على حلها في المزرعة التي تبعد عن منزلها 3 كيلومترات في إحدى القرى الصينية.

تهتم عائلتها بتربية الأغنام منذ 2013، ولذلك عاشت الطفلة وسط هذه الحيوانات منذ السنوات الأولى من ولادتها، وبدأت تخرج للرعي مع والديها منذ كانت في سن الثالثة. 

تربية الأغنام أمر متعب وليس سهلا على طفلة في مثل سنها ولكن الطفلة رغم شعورها بالتعب أحياناً فهي سعيدة باحتكاكها الدائم بالحيوانات.

وصور والدها فيديو لها وهي تهتم بتربية الأغنام وترعاها، ليتم تداول الفيديو بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي وأبدا عدد كبير من الجمهور إعجابهم فيما انتقد البعض الوالد لمنح هذه المسؤوليات الصعبة لطفلة صغيرة كما أبدوا قلقهم عن مستقبلها التعليمي. 

وأنت ما رأيك هل يجب على الآباء مشاركة أطفالهم في أمور الحياة الشاقة؟ 
 

كلمات دالة:
  • الصين ،
  • طفلة صينية،
  • رعي الأغنام
طباعة Email
تعليقات

تعليقات