الماركات المستعملة.. تحقق ثروة فرنسيتين في دبي

تجارة الماركات المستعملة أو (vide dressing) تقليد شائع في أوروبا نقلته الفرنسيتان ألساندرا بوفي وإيمانويل إلى دبي وأبوظبي، حيث يجذب المشروع مئات الزبائن من هواة الماركات العالمية إلى المعارض التي تنظمها السيدتان.

بدأت رحلة أليسادرا وهي أم لثلاثة أطفال عام 2015 بأبوظبي حيث قررت مع صديقتها إيمانويل جمع تشكيلة كبيرة من الألبسة والأحذية والحقائب والإكسسوارات وبيعها في معرض بأسعار تقل عن سعرها الأصلي.

وبدأت السيدتان بالفعل الانتقال إلى منازل جاراتهما الأثرياء المهووسات بعالم الماركات والأزياء وعرضتا عليهن بيع أغراضهن المستعملة بأسعار يتفقان عليها، وهي فكرة أعجبت الكثير من النساء الثريات اللاتي يرغبن في التخلص من مشترياتهن المستعملة وغير المستعملة لتستفيد غيرهن من النساء الأقل حظاً.

بعد النجاح في جمع تشكيلة كبيرة من الألبسة المستعملة، افتتحت أليساندرا وإيمانويل أول معرض لهن في أبوظبي وبمجرد الإعلان عن المعرض الجديد من نوعه، بدأ الزبائن في التوافد إلى معرض So Chic منذ ساعات الصباح الأولى، وتم بيع آلاف القطع بأسعار تقل عن سعرها الحقيقي، وحققت السيدتان أرباحا كبيرة لم تتوقعنها.

وبذلك انطلق المشروع من أبوظبي إلى دبي حيث أطلقت السيدتان معارض أخرى في عدة مناطق منها أكبر معرض لهما عام 2016 في منطقة القوز بدبي، حيث استعدت السيدتان بجمع أغلى وأثمن القطع لماركات عالمية منها دولتشي اند غابانا ولويس فيتون وغوتشي وغيرها وعرضها في المعرض الذي استقطب هو الآخر مئات السيدات والشابات، لشراء قطع بأسعار تقل 3 مرات عن سعرها الحقيقي مع أنها لاتزال تبدو جديدة وكأنها لم تلبس أبداً.‏

ولجذب الزوار والإعلان عن أكبر معرض لهما في دبي، نظمت السيدتان عرضاً للأزياء ودعتا أشهر المدونات على مواقع التواصل وتم الترويج للفعالية بشكل مجاني، وبدأت السيدتان عرض 3000 قطعة مستعملة في المعرض بنادي القوز حيث بدأ الزبائن يتوافدون قبل الافتتاح الرسمي لتفادي الازدحام المتوقع.

وأعربت إحدى الزبائن عن سعادتها بعدما أنفقت مبلغاً يزيد عن 5000 درهم عن ألبسة وحقائب من ماركات عالمية يبلغ سعرها الحقيقي 25 ألف درهم.

ونجحت السيدتان أليساندرا وإيمانويل خلال المعرض في بيع 75 % من القطع المستعملة وعملتا على بيع بقية القطع عبر الإنترنت.

وذكرت القناة الفرنسية «إيمينيو» التي سلطت الضوء على رحلة نجاح الفرنسيتين في دبي أن السيدتين حققتا أرباحاً تقدر بـ 100 ألف يورو في يوم واحد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات