غشتاد.. مقصد الأثرياء المشاهير

سويسرا طبيعة ساحرة تجذب العالم

تُعتبر سويسرا من أروع الأماكن السياحية التي يمكن الذهاب إليها، حيث تضم عدداً هائلاً من المناظر الطبيعية الخلابة الجبلية ومسارات طبيعة مبطنة بالأزهار وبحيرات ومراكز تاريخية مختلفة تعزز التنوع الثقافي، لذلك فهي تعتبر ملاذاً مهما للسياح على اختلاف أعمارهم.

ولعل أبرز الأماكن التي تجتذب السياح إليها هي منطقة غشتاد التي تعد مقصد الصفوة بربوعها الخلابة وخدماتها الرائعة، التي تقدمها تلك البقعة الصغيرة.

فمنطقة غشتاد واحدة من أهم وأرقى المنتجعات السياحية في العالم، وهي المقصد المفضل للأثرياء ومشاهير العالم من نجوم السينما والرياضة والمجتمع، فسحرها وجاذبيتها وخدماتها السياحية الراقية رفعت أسهمها في سوق السياحة المترفة.

ويجد الزوار هذه البقعة الساحرة فرصة لممارسة هواياتهم ومساحة للاستمتاع بمجموعة لا مثيل لها من الأنشطة الثقافية والرياضية في قلب مناظر خلابة لجبال الألب، وفي جو من الخصوصية، التي لا تتوفر كثيراً في منتجعات سياحية أخرى.

يعود تاريخ السياحة في هذه المنطقة إلى أكثر من 100 عام، ولا يزال نمط العيش الأصيل في جبال الألب هو العنوان الأبرز في غشتاد.

تقع قرية غشتاد جنوب غرب سويسرا على الحدود مع المنطقة التي ينطق سكانها باللغة الفرنسية، ويعتبر موقعها ممتازاً للقيام برحلات قصيرة ليوم واحد إلى مناطق سياحية، مثل إنترلاكن ومونترو ولوسيرن، ويمكن الوصول بسهولة إلى المنطقة عبر القطار أو السيارة أو بالطائرة الخاصة.

وتعتبر غشتاد منطقة المناسبات الكبرى، حيث يمكن للزوار الاختيار بين أكثر من 1000 مناسبة مختلفة مدرجة على روزنامة المناسبات السنوية، حيث يتمتع عدد كبير من هذه المناسبات بسمعة دولية على غرار مهرجان سومي موزيكو دو غشتاد ومهرجان مينوهين أو دورة كريدي اغريكول سويسرا المفتوحة للتنس الأرضي.

غشتاد هي المنطقة الوحيدة التي تفرض فيها الجهات الرسمية أسلوباً معمارياً موحداً وهي منطقة واسعة من الريف المفتوح على سانن لاند، وتوفر تنوعاً كبيراً لممارسة الرياضات المختلفة وبرامج رياضات المشي لمسافات طويلة تضم أكثر من 300 كيلو متر، وركوب الدراجات الجبلية والطيران الشراعي بالمظلات وكذلك لعبة الغولف، حيث يوجد نادٍ مميز بـ 18 حفرة.

وتتوفر رياضة القوارب والتزلج على الماء في نهر «ساني»، وكذلك رياضة التزحلق على السهول الجبلية. وتعتبر منطقة غشتاد واحدة من أجمل بقاع الأرض في موسم الشتاء، حيث تتيح طبيعتها الخلابة لعشاقها ممارسة مجموعة واسعة من الرياضات الشتوية بوجود 250 كيلو متراً من حلبات التزلج في منطقة بيرنيز او برلاند، وتشكل غشتاد أفضل مناطق التزلج بين المراتب الثلاث الأولى في سويسرا.

وخلال الأشهر الدافئة تستقطب المنطقة الزوار بسبب وجود مسارات للسير يبلغ طولها 300 كيلو متر وسكك حديدية تخترق الجبال وتعد غشتاد أحد مقدمي الخدمات في مجالي الجمال والصحة، حيث تنتشر المراكز الصحية الراقية، والتي تقدم خدماتها للباحثين على الحيوية والجمال والشباب الدائم.

منتجعات عصرية

هذا التطور الكبير في الخدمات السياحية التي تقدمها المنطقة لا بد أن يوازيه فنادق رائعة تلبي متطلبات السائح العصري في العالم، ويحتوي منتجع غشتاد السويسري على مجموعة رائعة من الفنادق الراقية منها غشتاد بالاس، وهو رائد الفنادق الفاخرة ومعلم من معالم المنطقة وترى بداخله صوراً لأكثر من 100 شخصية سياسية ورياضية وفنية قد زارته واستمتعت بالأصالة التي يقدمها هذا الفندق الرائع.

وهناك أيضاً غراند أوتيل بارك، وهو تجسيد راقٍ لنمط بناء الشاليهات، حيث شهد ترميمات على مستوى واسع، احتفالاً بمرور 100 سنة على تشييده، وكذلك فندق غراند بيل فو، الذي شيد تبعاً لتصاميم البناء السائدة في مطلع القرن العشرين مع نفحة آسيوية، ومن ثم نوادي فندق «هيرميتاج» في بشون ريد للياقة البدنية والاستجمام الصحي، ثم فندق ألبينا غشتاد الذي يعتبر أحدث فندق في المنطقة، وهو ذو الخمس نجوم إضافة إلى النجوم الأخرى المتألقة في سماء سجل هذه الفنادق.

العاصمة بيرن

تعد مدينة بيرن القديمة واحدة من أكثر المدن الساحرة في سويسرا، حيث تضم العديد من الممرات المرصوفة بالحصي، والمحاطة بأبنية مبنية من الحجر الرملي، وهناك يمكنك استكشاف بعض من أقدم المعالم والأكثر أهمية في بيرن، فداخل هذه الأروقة ستجد مزيجاً من المحلات الساحرة، والمطاعم الجميلة في الشوارع.

كما يضم حي القرون الوسطى نافورات من القرن الــ 16 وأروقة من القرن الــ 15 والعديد من الأبنية التاريخية المذهلة، فضلاً عن العديد من المطاعم والمقاهي الجميلة التي تمنحك الفرصة للاسترخاء بعد جولات السير على الأقدام خلال اكتشاف تلك المدينة الساحرة.

نهر آري

ويعد نهر آري محور مدينة بيرن في فصل الصيف، إذ يقصده السكان المحليون والسائحون على حد سواء للاستمتاع بروعة السباحة والاسترخاء مع قضاء وقت صيفي ممتع في أحضان الطبيعة.

 

13

أحد أكثر المعالم التي يمكن التعرف عليها في سويسرا، وهو برج ساعة يعود إلى القرن الــ 13 في قلب مدينة بيرن، وتتعدى أهميتها أكثر بكثير من مجرد إخبارك بالوقت، فعلى رأس كل ساعة وعلى مدار الساعة تتحول الدقات إلى واقع احتفالي رائع مع الموسيقى والمجسمات الرائعة وأشكال خشبية آلية منها دببة راقصة، وفارس عليه دروع يؤدي بعض الحركات كلما دقت عقارب الساعة.

 

200

يقع هذا المنتزه الحضري الصغير على قمة تلة صغيرة، ما يعني إطلالات استثنائية على المدينة أدناه، وستجد أكثر من 200 نوع من الورود في الحديقة ناهيك عن وجود ملعب صغير للأطفال، ويوجد أيضاً مطعم جميل حيث يمكنك احتساء القهوة وتناول وجبة غداء خفيفة ومشاهدة المدينة من الأعلى.

3000

يعد متحف الفنون الجميلة في بيرن أقدم متحف للفنون في سويسرا، الذي يضم أعمالاً من أمثال بيكاسو وفان جوخ وكلي وأوبنهايمر، ويحتوي على مجموعة دائمة كبيرة من أكثر من 3000 لوحة وأكثر من 48.000 من الرسومات والمطبوعات كما يقدم المتحف أيضاً معارض مؤقتة مع ما يقرب من 800 سنة من الأعمال الفنية المعروضة في الممرات والغرف الجميلة.

17

بالقرن السابع عشر وضعت مدينة بيرن شروطاً قاسية في حكم الفنادق والمطاعم لكي تزيد من جودة هذه الخدمة. وتم إنشاء هذا الفندق عام 1911 من قبل عائلة أوزويلد وتم افتتاح الفندق في نوفمبر 1913 لكي يتماشى مع الأبنية المحيطة التي تعود للقرن الثامن عشر وأصبح وجهة رئيسية للسياسيين الكبار والموسيقيين ومن أهم تلك الشخصيات ونستون تشرشل وميخائيل غورباتشوف والمغني المشهور جوني كاش، وأصبح في الحرب العالمية الأولى المقر الرئيسي لقائد الجيش السويسري، وفي عام 1986 استضاف الفندق مؤتمر الأمن والتعاون الأوروبي.

وفي عام 2007 أصبح الفندق بإدارة مجموعة فيكتوريا كنك فراو للفنادق الفاخرة.

 

منتجع «باد راغاز» لراغبي الاستشفاء

يعتبر منتجع باد راغاز الشهير في سويسرا من أشهر وأفخم المنتجعات بعد ازدهار السياحة العلاجية بما يحتويه من ينابيع ساخنة تستخدم في الاستشفاء. وقديماً كان أكد البروفسور الطبيب برارسيلوس فون هوهينهايم قد أكد فوائد مياه الينابيع الساخنة، وظل الحمام على حاله إلى أن تم بناء قصر رائع التصميم على مقربة من الينابيع الصحية.

واستمر الحال على ما هو عليه حتى القرن التاسع عشر وبالتحديد في بدايات عام 1840م حيث تم سحب المياه وتوصيلها على مسافة 4 كيلو مترات إلى قرية باد راغاز وأصبحت المنطقة تجتذب السياح الأثرياء والنبلاء، وتم بناء قصر كبير يستقبل زواره القادمين من مناطق بعيدة مثل روسيا وما لبث أن تحول القصر إلى فندق خمس نجوم أطلق عليه غراند هوتيل هوفر اغاز.

وهكذا كانت بداية قصة منتجع باد راغاز الراقي، الذي دخل في مرحلة إعادة ترميم شاملة كلفت 100 مليون فرنك سويسري وتم إعادة افتتاحه في صيف 2009م.

ويوصف جراند ريزورت باد راغاز بأنه مرجع للاسترخاء والاستجمام، تقع وسط جبال الألب في سويسرا الشرقية، يتكون من منشأتين من فئة الخمسة نجوم، فندق جراند وأجنحة سبا وفندق جراند هوف راغاز، مع 242 غرفة وجناحاً فخماً ومنتجعاً صحياً حصرياً، ويكمل هذا العرض من خلال الخبرة الطبية الشهيرة للمركز الصحي الطبي وعيادة باد راغاز، و7 مطاعم.

المنتجعات

وتمتد الضيافة السويسرية أيضاً إلى المنتجعات الصحية الجميلة والمحافظ عليها بشكل جيد مع مجموعة متنوعة من علاجات السبا الفاخرة، بما في ذلك، مركز الحفاظ على الصحة في بيرن، سويسرا الذي يتبع تقاليد الحمام التقليدي. كما يمكنك أيضاً زيارة منتجع حمامات داخلية وخارجية مختلفة بالإضافة إلى نوافير حدائق مميزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات