أسواق دبي الشعبية.. معالم سياحية وتراثية - البيان

أسواق دبي الشعبية.. معالم سياحية وتراثية

تعرف دبي بمولاتها ومراكزها التجارية، لكنّها أيضاً تضم مجموعة كبيرة من الأسواق والمحلات الشعبية ذات البضائع المتنوّعة والصفقات المميزة التي شكلت معالم سياحية جسدت التراث والثقافة الإماراتية الأصيلة.

وتشتهر دبي، بالعديد من الأسواق التقليدية التي يزورها مئات الآلاف من السياح سنوياً، وتُعتبر جولةٌ في أحد أسواقها الصاخبة تجربةً بالغة الأهمية. وسواء أكان الزائر يرغب في شراء الذهب والمجوهرات، أو الأقمشة أو العطور التقليدية، فإنّ دبي تعتبر المكان المثالي لهذه السلع.

ويعتبر سوق الذهب من أهم الأسواق في الإمارة. ويباع في هذا السوق مختلف القطع الذهبية بدءاً من السبائك الذهبية حتى القطع والمجوهرات المختلفة بأسعار تنافسية، ويعد واحداً من أكبر أسواق بيع الذهب بالتجزئة في العالم، إلى جانب منتجات أخرى كاللؤلؤ والأحجار الكريمة.

ويضم السوق العديد من المتاجر الصغيرة المكتظة بالمشغولات الذهبية والمجوهرات والحلي الفريدة من المصوغات ذات التصاميم العربية والأوروبية والتذكارات الاستثنائية. وهو مقصد لتجّار الذهب ووجهة الزوّار والسياح طوال العام. كما يتميز سوق الذهب في دبي بتنوع المجوهرات والأحجار الكريمة التي تناسب جميع الأذواق والميزانيات.

وتنبعث رائحة التوابل والبهارات من أزقّة سوق التوابل في ديرة. حيث يمكن للزائر الاستمتاع بالتجول في أنحاء السوق وتلمّس عبير الماضي بينما ينتقي الأعشاب العطريّة والتوابل التي تمتلئ بها السلال الكبيرة في كل منعطف. ويمكن مشاهدة أكياس التوابل، والبخور.

وبتلات الورود، والمنتجات الطبية التقليدية مكدّسة أمام كل متجر في السوق. والمساومة على الأسعار في هذه الأسواق أمر معتاد وحتى في المتاجر، للحصول على أفضل الأسعار خاصة عند الدفع نقداً وهي الوسيلة الأكثر شيوعاً للدفع في هذا السوق.

ويتميز سوق العطور بموقعه بالقرب من سوق الذهب والتوابل، وتحديداً في شارع «سكة الخيل»، حيث بإمكان الزائر أن يجد كل ما يخطر على باله من عطور، بدءاً من العطور النقية، مروراً بالزيوت الأساسية، والبخور والعود التقليدي. ويعدّ العود واحداً من أهم العطور العربيّة الأكثر تفضيلاً بين آلاف من أنواع العطور لدى السكان المحليين.

ويمثل جزءاً مهماً من الثقافة العربية، ويتم استخلاصه من خشب العود. ويمكن شراء الزيوت في الزجاجات بالجملة أو في قوارير صغيرة أنيقة، كما يمكن طلب العطر الخاص الذي يعده لك التجار وأصحاب المحال.

ويعتبر سوق مرشد أحد أقدم أسواق الإمارة وأكثرها شعبية وازدحاماً. يقع هذا السوق بمنطقة الراس في بر ديرة بجانب سوق السمك وأسواق الذهب، ويشتمل على محلات تبيع بالجملة والمفرق مختلف أنواع السلع والبضائع والأجهزة المستوردة من الهند والصين وإيران وتايلاند وهونغ كونغ وتايوان.

ولاسيما البخور والعطورات والأعشاب والبهارات الشعبية الهندية ذات الاستخدامات التقليدية في عموم منطقة الخليج، إضافة إلى الملابس والأقمشة والسجاد والحقائب والمستلزمات المنزلية والإلكترونيات.

وعلى الرغم من انتشار «المولات» والمجمعات التجارية الفخمة والمريحة في مختلف أرجاء دبي التي تسابق الزمن في كل شئ، إلا أن «سوق مرشد» ظل محافظًا على طابعه التقليدي الخاص، يتحدى الأسواق الأخرى لجهة جذب المواطنين والوافدين والسياح من مختلف الأعمار والطبقات والجنسيات، والتفنن في عرض السلع من خلال الدكاكين المصممة بطريقة تبرز الملامح العمرانية القديمة لدبي.

سوق نايف

ويعدّ سوق نايف الأقدم في دبي، حيث كان سابقاً سوقًا للجِمال، أما اليوم ستجد في السوق ما يزيد عن 100 متجر ومنصّة عرض توفّر كافة المنتجات من الأقمشة، والبضائع الجلدية، والإلكترونيات، والهدايا التذكارية. كما يشتهر السوق بشكل خاص بالعباءات النسائية،.

بالإضافة إلى الملابس الجاهزة، والمنسوجات والأقمشة، المفروشات والعطور ومستحضرات التجميل، والألعاب والهدايا، والأواني المنزلية، والأكسسوارات والحلي، ويقدم السوق سلعاً بأثمنة في متناول الجميع.ويقع سوق عكاظ في أحد أكبر الأسواق الشعبية في دبي، في قلب سوق مرشد في منطقة الراس بجانب سوق الذهب وسوق السمك.

ويمكن الوصول إليه عبر المترو باختيار محطة الراس. ويشتهر ببيع المنتجات النسائية والملابس والأقمشة الخليجية والعربية مثل الوشاحات وأغطية الرأس بكل الأنواع والعبايات بجميع أشكالها وألوانها والتي تشتهر بجودتها العالية وأسعارها الزهيدة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات