العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أين تذهب هذا الصيف؟ (32)

    دبي: سياحة الطعام مستوحاة من ثقافات العالم

    من الشرق والغرب، لقمة مغمسة بحب الطعام والنكهات، مبهّرة بألذ أنواع التوابل الشرقية والآسيوية والهندية، يصنعها طهاة عالميون حائزون على نجمات ميشلين؛ والتلذذ بالطعام يكون على إيقاع ألحان الموسيقى التي حظيت بشهرة واسعة وباتت ذكرى جميلة تعيد محبيها إلى زمن يعشقونه. في دبي مطاعم عالمية وفي فنادق 5 نجوم تتفنن لإرضاء الزبون، وتلعب على مشاعره وحواسه الخمس، لتجعل من تجربته لتناول الطعام لا تنسى.

    مستوحى من "برودواي": طعام موسيقي
    فيما يخضع فندق ومركز مؤتمرات لو ميريديان دبي إلى إعادة ترميم ليطلّ بحلة جديدة، نقل البرانش الذي تخيّم عليه أجواء الزمن الغابر إلى صالة الاحتفالات الكبيرة، حيث يستضيف WOW That’s What I Call Brunch ضيوفاً موسيقيين في رحلة على درب الذاكرة لاسترجاع أغاني الماضي.

    سيحيي WOW Brunch! الذي يقدّمه مطعم يالومبا ثلاثة من أبرز نجوم البوب، وهم المغنّي البريطاني تشيسني هوكس صاحب أغنية The One and Only، وفرقة البوب التي اشتهرت في التسعينيات نو ميرسي والتي حقّقت نجاحاً مدوياً مع أغنية Where do you go، والمغنيّة روزالا التي تشتهر بأغنيتها الراقصة الكلاسيكية Everybody's Free. وسيتكفّل الدي جي الأسطورة في دبي تيم تشيدار باسترجاع قائمة من أنجح أغاني تلك الحقبة.

    يشمل البوفيه: محطة ثمار البحر، والتي تفيض بتشكيلة طازجة من الكركند، المحار، القريدس، السمك المدخّن، إلى جانب السوشي والساشيمي، والبوفيه الغربي الذي يضمّ اللحم المحمّر، وسندويشات البرغر المصغّرة، وسندويشات صغيرة من لحم الضلع، والسمك المقلي مع البطاطا المقلية، والمحار مع البطاطا المقلية، والتاكوس المكسيكية، والباستا.

    إضافةً إلى البوفيه الهندي والشرق أوسطي الذي يشمل الدجاج مع الزبدة، وكاري ثمار البحر المحضّر على الطريقة الهندية، والكباب والتكا تندوري، والمشاوي المشكّلة، والشاورما، والدجاج الإيراني. فيما يضم البوفيه الآسيوي معجّنات الديم سام، وبطّ بكين، والكاري التايلندية، والجمبري المشوّح في مقلاة ووك، وتمبورا الجمبري، وترياكي اللحم والدجاج، ولحم تيبانياكي واجيو. ويشتمل ركن الفطور الإنجليزي على بيض بينيديكت، والبيض، واللحم المقدّد، والفطر، وبطاطا الهاش براون والسجق المشوي. وتبقى محطة الحلويات التي تشمل نافورة الشوكولاتة، والمارشمالو، والفواكه الطازجة، وقوالب الكيك الكلاسيكية والحديثة، والحلويات المصغّرة، والحلويات الساخنة والآيس كريم.

    مستوحى من الإمارات: أطباق السوق المحلي
    بما أن مطعم "كرست" في فندق "فورسيزونز أبوظبي" في جزيرة الماريه، ذو تصميم مستوحى من السوق، لذلك يأتي الطعام متلائماً مع التصميم، إذ يقوم طهاة المطعم بتقديم أطباق الإفطار التقليدية من قائمة الإفطار المعدة مسبقاً، مقدمين للضيوف خيارات واسعة من المخبوزات وأصناف الكعك الطازجة التي ستنال إعجاب الصغار، بينما يلتقون بشخصيتهم المحبوبة "شون ذا شيب" (الأطفال حتى 5 أعوام بوسعهم عيش التجربة مجاناً).

    هذا ليس كل شيء للأطفال، إذ أن الضيوف الصغار تنتظرهم مجموعة من الأنشطة والمفاجآت في برنامج "كيدز فور اول سيزونز". كما يمكنهم تجهيز قبعة الطاهي الخاصة بهم والمشاركة في فعالية دروس تعليم الطهي للصغار "كيدز كيتشن"، التي تعد الأبرز خلال موسم الصيف، وذلك في مطعم كرست العصري ذو التصميم المستوحى من السوق. وخلال هذه الفعالية، يستطيع الصغار تحضير الخبز الطازج والمخبوزات والبيتزا وتقديمها لعائلاتهم، وكل ذلك ضمن أجواء من المرح والاسترخاء وبإطلالة خلابة على الواجهة المائية.

    في حين يقدم برنامج "كيدز فور اول سيزونز" خدمات مجالسة الأطفال، يستمتع الآباء بفرصة الاسترخاء في داليا سبا، الذي يغمره ضوء النهار الطبيعي ويتميز بأجواء الهدوء والفخامة، كما ويحتفي السبا بالمياه من خلال النوافير الوفيرة والإطلالة الرائعة على مياه الخليج العربي، فضلاً عن سهولة الوصول إلى حوض السباحة. ويمكن للضيوف الاستمتاع بعلاج فورسيزونز الحصري والمبتكر "داليا سبا تايم" الذي صُمم خصيصاً مع التركيز على العناصر الطبيعية الفاخرة باستخدام منتجات عالمية. وتشتمل مناطق الاسترخاء المنفصلة للرجال والنساء على أحواض سباحة للمياه الساخنة وساونا وحمام ونوافير ثلجية وكراسي بخاصية التدفئة، وكل ذلك بإطلالة على الواجهة المائية، إضافةً إلى مناطق "زين" للاسترخاء.

    مستوحى من الهند: أطباق بنكهة وطنية
    بمناسبة الاحتفال بيوم الاستقلال الهندي الـ 70 لثلاثة أيام؛ يدعو "جي دبليو ماريوت ماركيز دبي"، أطول فندق في العالم في مطعمه "رانج محل" بإدارة الشيف أتول كوشار، الحائز على نجمة ميشلان، ضيوفه لاكتشاف تجربة تجمع المذاق مع التراث الوطني للهند. إذ يتمّ تخصيص كل طبق من الأطباق الأربعة لواحدٍ من أبطال التاريخ الهندي؛ حيث يحمل الطبق الأول اسم "جوجاراتي فارسانس" المحضّر خصيصاً لتكريم ذكرى العالم والمبتكر الشهير فيكرام سارابهاي، ويتكون الطبق المستوحى من منطقتي مهاراشترا وغوجارات من الدوكلا والكاندفي والفافدا والدابلي. بينما يكرّم الطبق الثاني الذي يحمل اسم "داكشين كه سواد" البروفيسور سي في رامان الشهير في علوم الفيزياء والحائز على جائزة نوبل عام 1982، ويضمّ هذا الطبق دجاج تشوكا وشرائح لحم الخروف بالفلفل والمين بوليتشاتو.


    مستوحى من آسيا: رحلة من فيتنام إلى تايلندا
    يأتي مطعم "بلو جايد" الآسيويّ في فندق الريتز-كارلتون، دبي بأطعمة شوارع آسيا المفضّلة وبالأجواء الآسيوية إلى ممشى جميرا بيتش ريزيدنس، ليكون احتفالاً أسبوعياً جديداً بمأكولات الشارع التقليدية المستوحاة من أشهر المدن الآسيوية. ابتكر الشيف تا فان القادم من فيتنام هذا الصيف مجموعة من ألذ الأطباق، وسيصطحب الضيوف في رحلة مذاقية عبر القارة الآسيوية، ليستمتعوا بمجموعة من النكهات الفريدة.


    مستوحى من تركيا: اعادة احياء المطبخ العثماني
    تفتح دبي ذراعيها لاستقبال مطعم جديد هو مطعم "بيش" التركي التقليدي، بالتعاون مع الشيف الشهير فيدات باساران بداية سبتمبر المقبل، حيث سيقع المطعم في فندق شيراتون دبي مول الإمارات. يتميز المطعم بقائمة مأكولات متنوعة ويرتكز على خمسة أصناف رئيسية مستوحياً أسلوبه من كتب الطهي التي يرجع تاريخها إلى أكثر من 150 عاماً لتحضير أشهى الأطباق الغنية بالنكهات الأصيلة؛ إذ تم اختيار زيت الزيتون المستخدم في تحضير العديد من الأطباق من متجر المنتوجات التركية المحضرة منزلياً "نار" الذي يعكس جوهر وطبيعة الأناضول، كما اختيرت التوابل بعناية من سوق التوابل الكبير في تركيا "سبايس بازار".

    وقد تولى الشيف فيدات، بمساعدة فريقه من الطهاة الخبراء، اختيار أصناف الجبن التي ستستخدم في طهي الأطباق كما تم استيراد طحين خاص سيستخدم في إعداد الفطائر التقليدية من الأناضول. وتعتمد وصفات قائمة الطعام على أفضل طرق الطهي التقليدية لإعداد أشهى أطباق اللحوم. ويشكل الفرن التقليدي ذو القبة أهم ما يميز المطعم إذ يستخدم لخبز ألذ أنواع الفطائر واللحم بالعجين، بالإضافة إلى طبق "يوفيتش" التركي المطبوخ في أواني فخارية تسمح بنضوج المكونات وتركيز النكهة الشهية المستخلصة من التوابل واللحم. كذلك تضم قائمة الطعام أنواع مختلفة من اللحوم المشوية الطازجة، بالإضافة إلى طبق "كاريسك إيزغارا" وهو عبارة عن مشاوي مشكلة يمكن مشاركتها مع أفراد العائلة. وسيحرص الطهاة الأتراك على تقديم أفضل ما يميز المطبخ التركي الغني الثري بالتقاليد المتميزة لتكتمل بذلك تجربة الطعام في مطعم "بيش".

    كما قام الشيف فيدات باراسان، الحائز على عدة جوائز في تركيا بابتكار فكرة إنشاء المطعم الذي يقوم على إعادة إحياء كتب ووصفات الطهي المطبقة في المطبخ العثماني. وقد عمل الشيف فيدات خلال مسيرته في مجال الطهي مع العديد من الطهاة البارزين من بينهم الشيف آلان دوكاس، وباول بوكوس، ورايموند بلان، مما ساعد في اكتسابه خبرة ساهم في حصوله على أكثر من 12 جائزة عالمية في المجال.

    طباعة Email