مهرجان دبي للتسوق... صندوق الفرح والهدايا

كالظل يلاحق مهرجان دبي للتسوق امارة دبي وينثر روائعه في شوارعها وارجاء مناطقها، حتى في المدن الجديدة  التى لم  يجف اسمنت مبانيها،  فلم اتوقع للحظة ان يصل المهرجان خلف مكتبي في جريدة "البيان" حيث مدينة بوكس بارك، التي شيدت منذ شهور قليلة فقط وفي لمحة بصر، صارت واحة للتسوق والفعاليات والموسيقي . فادهشت زوارها ومرتديها الذين خيل  لهم  أنها خرجت من قبعة ساحر، أو هربت من لوحة رسام.

وبفضول صحفي  قررت ان اعتكفت في هذه المدينة خلال شهر الشتاء والمهرجان وقضيت مساءات جميلة في مقاهيها ومطاعمها رفقة العائلة والأحباب، وحاولت نقل تفاصيل  أجوائها للقراء.

http://media.albayan.ae/inline-images/2560437.jpg
صناديق... الموسيقي  والفرح
 
في أرصفة "بوكس بارك" أو مدينة الصناديق، تجوب  فرق  مجموعة من الهواة والمحترفين من عاشقي الموسيقى والمبدعين لأشكال فنية جديدة يعزفون على مزاميرهم  ويقرعون طبولهم  معلنين وصول الفرح والفرجة، فتتسمر فناجين القهوة في أيادي الجالسين  ويتوقف المارة  للاستمتاع  بفن جديد مبهر يدعى فن "البيتبوكس"، أو الاحتفال الموسيقي المستوحى من الحياة العصرية والموسيقى الحضرية. فتبدع  فرقة  "كوريوس غروب" الأسبانية، وتحدث الاستثناء  بتقديم عروض مدهشة، بآلات موسيقية غريبة تم إعادة تدويرها من الأطباق والملاعق والبراميل والخراطيم وبقايا ألعاب الأطفال، لتصدح بأعذب الألحان والنغمات.


وبعد أن تنتهي  من عرض  كوريوس غروب"وقبل أن تحاول استيعاب جماليات هذا الفن الجديد، قد تصطدم بلوحة تشكيلية عالمية تتجول في المدينة تصافحك وتلقي عليك التحية، فتصبح الدهشة دهشتين، لعرض  فرقة "ريميندينج أوف أرت" او "التذكير بالفن "، حيث يرتدى الفنانون أزياء على شكل نسخ من الأعمال التشكيلية العالمية، مصحوبين بالمعزوفات الموسيقية ذهابا وإيابا، مضفين أجواء من البهجة والمتعة على المكان.

http://media.albayan.ae/inline-images/2550128.jpg
وعلى مدى شهر  تلهب  فرق الشوارع الفنية بمختلف فنونها وطبوعها أجواء، بوكس بارك، وتستحوذ عروضها المبتكرة  على وجدان المقيمين في دبي وزوارها، فيدمنون شرب القهوة وتناول الطعام  والتسوق في المدينة على إيقاع عروضها  كل مساء.

http://media.albayan.ae/inline-images/2550129.jpg

"حمام محشي " ...وأجواء باريسية


تقول ليلي التى تجلس في أحد المطاعم الشرقية رفقة صديقتها أنها اكتشفت " بوكس بارك" منذ فترة قصيرة  خلال جولتها في شارع الوصل، حيث تفاجأت من تصميم المدينة ومن ألوانها وفكرتها ومن سرعة انجازها، فلم تكن موجودة قبل شهور، لقد ظهرت  كالحلم.. إنها دبي  تقول ليلي تبهرك كل يوم، وتضيف أنها تعودت على أجوائها فصارت تقصدها خلال أوقات فراغها، لتستمع بنكهة الطعام والتسوق فيها خاصة خلال مهرجان دبي للتسوق، وأجوائه الجميلة وفعالياته الفنية التى أضفت لمسة خاصة على بوكس بارك، تقول "أدمنت تناول الطعام والقهوة هنا رغم اني طباخة ماهرة وأفضل جلسات البيت لكن أجواء الشتاء والمهرجان أخرجتني عنوة من منزلي وأغرتني للأستمتاع بكل لحظة، لذلك خصصت في هذا الشهر ميزانية مالية للانفاق على المطاعم والمقاهي وعزومة الأهل والأحباب. وتضيف ليلي لاشي يضاهي  الاستمتاع بالجو والأكل في الهواء الطلق على ايقاعات فرق الشوارع الفنية وعروضهم التى نقلت لنا الأجواء الباريسة والأوروبية، وقالت مازحة هل يمكن أن تأكل حمام محشي كالذي طلبته الآن من المطعم وأنت تشاهد عروض غربية وتستمع لموسيقي عالمية إلا في بوكس بارك ودبي . 

روائع دبي ....روائع المهرجان

بيديه يلوح أبو عمر إلى وأنا أتأهب لإخراج سيارتي من الموقف، ويسألنى المساعدة كي يحجز مكانى، فقد صار له أكثر من نصف ساعة يبحث عن موقف لصف سيارته، المكان ملئ بالزوار  والمدينة استوعبت أكثر من طاقتها، إنه المهرجان يقول أبو عمر الجميع يريد اكتشاف الأماكن الجديدة والمفتوحة حيث يجد الاطفال راحتهم في اللعب ومتابعة العروض  والاستعراضات، لقت قدمت من مدينة الفجيرة، و بعد أن تجولنا  في مركز  "دبي مول" الفترة الصباحية، اتفقنا على زيارة بوكس بارك التى سمعنا عنها كثيرا وعن أجوائها وقررت أن أشرب فنجان قهوة  فيما تتسوق زوجتى وبناتي في المحلات الشهيرة هنا بعيدا عن زحمة. ويضيف أبو عمر الخيارات كثيرة ومتنوعة في دبي والجميل فيها  هذه المدن الجديدة المفتوحة التى تسابق الريح في تشيديها، فلم اتعرف على الجميرا والوصل  كل شي يتغير في دبي بلمح البصر، يقول  أبو عمر  ويتساءل كيف  استطاع المهرجان أن يصل بفعالياته هنا ومتى؟ قبل سنوات  كنا نلاحق مهرجان دبي، فأصبح يلاحقنا هو في كل شارع وزقاق  ويحتفل بمدنه الجديدة على طريقته.



ليست دبي التى شاهدتها أول مرة   ...
من الفجيرة إلى موسكو التى قدمت منها  ربيكا هاربة من عواصف الثلوج والبرد  للاستمتاع بدفء دبي وحرارة مهرجانها، تقول ريبكا زرت دبي قبل ثلاث سنوات في فصل الصيف وقضيت أياما جميلة  لذلك قررت العودة ونصحنى الأصدقاء بفترة المهرجان، فحجزت فندقاً  قريبا من منطقة الجميرا واندهشت من المدن الجديدة  التى شيدت في هذه المنطقة، وحجم المحلات والمطاعم المنتشرة فيها.  هذه التغيرات جعلتى أشعر أنها زياراتي الأولي وليست الثانية  للإمارة، خاصة مع أجواء مهرجان التسوق  حيث يصبح التسوق متعة لا تضاهيه متعة.


دبي تبنى ....والمهرجان يعمر

لم أتردد ولو لحظة في فتح مطعمي في هذه المدينة الجديدة، يقول  دنيس صاحب المطعم التركي «شيش فيش»، فالزبائن سيأتون ومهرجانات دبي ستفعل فعلتها وستعرف الناس علينا. ويضيف  أن مطعمه في  بارك سيتى وفي دبي مول  يشهدان  إقبالا واسعا هذا الشهر مقارنة مع الشهر الماضي وأرباحه تزيد في هذه الفترة بسبب ارتفاع عدد السياح والزوار وإقبال المقيمين على التسوق والاستمتاع بالأجواء الجميلة.


ويشاطره الرأي  أنصر علي، مدير مطعم «استديو مصر» بالقول أن إقامة فعاليات المهرجان في هذه المدينة الجديدة  هو أحسن إعلان تجاري لنا فمهما انفقنا من إعلانات للتعريف بالمطعم يفعله لنا مجانا مهرجان دبي للتسوق فالزوار يأتون من كل مكان للتسوق وتذوق الطعام ومشاهدة العروض، فيفضلون في هذه الفترة ارتياد مطاعم جديدة وتجربة مذقات ونكهات  غير تلك التى تعودوا عليها وهذا مايساهم في كسب المطعم لزبائن جدد.

وحتى عامل  خدمة صف السيارات المدفوعة يتفق معهم ويؤكد أن مداخيل الخدمة ترتفع خلال ايام المهرجان، حيث تشهد بوكس بارك إقبالا واسعا من طرف الزوار، ويقول أن عدد السيارت التى يصفها تتجاوز المئة سيارة في اليوم وهو رقم كبير مقارنة بالأيام الأخرى حيث تتوفر  بعض مواقف السيارات المجانية.

قناة مائية ..خارطة جديدة و «جي بي اس» السعادة ....

بعد 21 عاما من العطاءات والفرح  والخبرة  يواجه مهرجان دبي للتسوق والقائمين عليه  تحديات ورهانات جديدة،  فهو  يختلف عن كل مهرجانات مدن العالم، هو مرآة تعكس جمال إمارة لاتنام ولاتهدأ وتبنى نهظتها على صهوة جواد، إمارة تتغير فيها شوارعها وأزقتها كل سنة، وتتسع مشاريعها  وإنجازاتها، لتعبر مياه بحارها الجسور وتمتد إلى الضفة الأخرى بين الأبراج، فمشروع القناة المائية قارب على  الانتهاء وستتعير معه خارطة دبي وخارطة المهرجان الفنية، وستتحول إلى "جي بي اس "يرشد الزوار والمقيمين إلى شوارع الفرح والسعادة.


 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات