تسعى لتحقيق رقم قياسي لأضخم عرض للألعاب النارية

أفق دبي يُضاء ابتهاجاً بمقدم العام 2014 مفعم بالأمل والعمل والانجاز

أسوة بالمكانة العالمية الرائدة التي تتمتع بها دبي في مختلف المجالات، ستضاء أفق المدينة في أمسية الحادي والثلاثين من ديسمبر الجاري بألعاب نارية ضخمة تنطلق من أهم المواقع السياحية فيها تأكيداً لموقع الإمارة بين أهم مدن العالم التي تحتفل باستقبال عام جديد حافل بالأمل والانجاز، حيث ستتركز الاحتفالات حول مجموعة من أهم المعالم السياحية في دبي وهي: "برج خليفة" و"برج العرب" و"جزيرة النخلة جميرا" وفندق أتلانتس النخلة.

وستبدأ هذه الاحتفالات بمحاولة تسجيل رقم عالمي جديد في موسوعة "غينيس للأرقام القياسية" لأضخم عرض للألعاب النارية لمدة ست دقائق بطول "جزيرة النخلة جميرا" و"جزر العالم"، في احتفالية كبرى غير مسبوقة سوف تحظى باهتمام ومتابعة الآلاف من الجمهور في موقع الحدث والملايين في دول المنطقة والعالم عبر شاشات التلفزيون، حيث تأتي هذه الاحتفالية تعبيراً عن الفرحة بعام حافل بالانجازات ومكملة لاحتفالات اليوم الوطني الثاني والأربعين والفوز باستضافة "اكسبو الدولي 2020".

وسوف تغطي العروض في محاولة تسجيل الرقم العالمي الجديد مسافة 99.4 كيلو متراً من الواجهة البحرية باستخدام 450,000 (أربعمائة وخمسين ألفا) من مقذوفات الألعاب النارية مختلفة الألوان لترسم تصميمات جمالية متعددة تم تصميمها حصرياً لهذا الحدث على أنغام مقطوعة موسيقية تم إعدادها خصيصاً لهذه الاحتفالية التي ستكون الأكبر من نوعها في العالم.

وسيمكن مشاهدة عروض الألعاب النارية من مناطق مختلفة في دبي كما أن جميع الفنادق في جزيرة النخلة سوف تقيم احتفالات وفعاليات متنوعة احتفالا بمشاركتها في محاولة تسجيل رقم عالمي جديد لدبي واستعراض جاذبية جزيرة النخلة كواحدة من أهم المعالم السياحية الفريدة في المنطقة.

وبانتهاء عرض الألعاب النارية الذي سيستغرق ست دقائق لمحاولة كسر الرقم العالمي، سيبدأ عرض آخر مدته 15 دقيقة على امتداد كيلو متر واحد بطول شاطئ جميرا المجاور لكل من "برج العرب" و"مدينة جميرا" و"فندق شاطيء جميرا". وخلال محاولة تسجيل رقم عالمي جديد فإن سكان منطقة "داون تاون دبي" وزوارها سيكون بإمكانهم الاستمتاع بمتابعة عروض الألعاب النارية على خلفية مشهد "برج خليفة" أعلى بناء على وجه الأرض، حيث من المنتظر يتم نقل الاحتفالات من هناك عبر الاقمار الاصطناعية إلى مختلف أنحاء العالم، أسوة بالسنوات السابقة ومنذ افتتاح البرج في العام 2010، علاوة على نقل صور الاحتفالية الضخمة على ساحل دبي الذي سيمثل خلفية عروض الألعاب النارية الرائعة والتي من المنتظر أن تبدأ قبيل منتصف ليل 31 ديسمبر وستستمر لمدة 20 دقيقة.

ومن أفضل المواقع لمشاهدة هذه العروض : "ساحة البرج" التي تطل على "برج خليفة" و"بحيرة البرج" و"الواجهة المائية" المجاورة لدبي مول و"برج بلازا" و"إعمار بوليفارد" التي تمتد لمسافة ثلاثة كيلومترات ونصف، ومناطق أخرى في منطقة "داون تاون"، علاوة على عروض الألعاب النارية والعرض المائي الضوئي في "دبي فيستيفال سيتي" حيث ستشكل هذه العروض إلى جانب عروض أخرى كثيرة في جميع أنحاء دبي ذلك اليوم تجربة لا تنسى سواء للمقيمين أو الزوار.

وبهذه المناسبة، قال سعادة هلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي: إن هذه الاحتفالات ستعلن نهاية عام بالغ الأهمية ملئ بالذكريات الطيبة لدبي ودولة الإمارات.. عام سينعكس بالفخر على مستقبلنا ويمثل نقطة انطلاق لمستقبلنا المزدهر؛ فقد شهد هذا العام فوز دولتنا بتنظيم اكسبو الدولي 2020 في دبي وهو الحدث الذي سيمثل منصة مهمة نروي من خلالها قصة نجاح دبي والإمارات وتجعلنا نشكل رؤية العالم في منطقة الخليج العربي كوجهة سياحية مميزة للأعمال والترفيه".

وأضاف: "وفي هذا العام أيضاً فازت دبي بلقب " الوجهة المفضلة للمسافرين" من مستشاري السفر وهو وسام يؤكد المكانة الرفيعة للمدينة لدى صناع القرار في قطاع السفر، في حين شهد هذا العام أيضاً افتتاح عدد كبير من الفنادق، وعقدت فيه واحدة من أهم وأنجح دورات معرض دبي الدولي للطيران، والتي شهدت عشرات الصفقات التي عقدها المشاركون من مختلف أنحاء العالم وبلغت قيمتها عدة مئات من مليارات الدولارات".

وأكد المري أن عام 2013 بما حمله من انجازات مؤثرة يبشر بمزيد من التقدم والتطور لدولة الإمارات ولدبي خلال العام المقبل والسنوات التي تليه، ما يجعل للاحتفال نكهة خاصة ويمنحه طابعاً فريداً لإنه يأتي تتويجاً لسلسلة من النجاحات التي رسخت موقع دولة الإمارات كرائدة للتطوير والتنمية في المنطقة وعضو مهم في الأسرة الدولية الأكبر.

وأوضح قائلا: "إن الفعاليات الأخيرة التي شهدتها الدولة سواء خلال الاحتفال باليوم الوطني الثاني والأربعين أو الفوز بتنظيم اكسبو 2020 برهنت بشكل واضح قدرة حكومة دبي والقطاع الخاص على التعاون المشترك لتنظيم مناسبات مهمة بكل الإبداع والابتكار. ستكون عشية العام الجديد سوف ليلة لا تنسى حيث سيشاهد العالم أجمع صورة دبي المشرقة في محاولة للتعبير عنها في احتفالية ضخمة، ونحن نتطلع لعام 2014 الذي سيكون بالتأكيد عاما حاشداً بالفعاليات المهمة أولها "مهرجان دبي للتسوق" الذي سيفتتح قائمة فعاليات دبي للعام الجديد".

واختتم المري تصريحاته قائلا : إننا نتطلع لقضاء ليلة مفعمة بالذكريات الطيبة يحملها المقيمون والزوار في قلوبهم في لقطة لمدينة تمضى نحو المستقبل بثبات وأمل لتحمل للناس كل سبل الفرح والسعادة".

الألعاب النارية المميزة التي ستنطلق ليلة رأس السنة ستنظمها شركة "كروشي" العالمية وصُممت كي على قدر أهمية الحدث، ضمن عروض ستبقى صورتها عالقة في أذهان الناس سواء في دبي أو حول العالم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات