21 % ارتفاع تداولات بورصة دبي للطاقة في النصف الأول

ت + ت - الحجم الطبيعي

حققت بورصة دبي للطاقة، البورصة الدولية الأولى في منطقة الشرق الأوسط لعقود الطاقة الآجلة والسلع، نمواً ملحوظاً في عمليات التسليم الفعلي وحجم التداول لشهر التسليم وإجمالي حجم التداول خلال الستة أشهر الأولى من عام 2024 مقارنة بالنصف الثاني من العام السابق.

وارتفع حجم تداول العقود الآجلة في بورصة دبي للطاقة لشهر التسليم خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري بنسبة 31% ليصل إلى 505 ملايين برميل مقارنة بـ385 مليون برميل في النصف الثاني من عام 2023. كما وارتفع حجم التسليم الفعلي في النصف الأول من عام 2024 بنسبة 9% ليصل إلى 113 مليون برميل، مقارنة بـ104 ملايين برميل في النصف الثاني من عام 2023. كما شهد إجمالي حجم التداول نمواً كبيراً بنسبة 21% ليصل إلى 680 مليون برميل مقارنة بـ562 مليون برميل في النصف الثاني من عام 2023.

ورسّخ هذا الأداء المتميز خلال النصف الأول من عام 2024 مكانة بورصة دبي للطاقة عالمياً في مجال تداول عقود الطاقة في الأسواق التي تقع في آسيا. ويسهم العقد الآجل لخام عمان بتسعير أكثر من 36% من إجمالي خام الشرق الأوسط المصدر إلى الأسواق الآسيوية مقارنة بنسبة 8% في عام 2007.

وقال المدير العام لبورصة دبي للطاقة، رائد بن خليفة السلامي: «لقد حققنا نتائج استثنائية خلال النصف الأول من عام 2024، وهذا يؤكد على التزامنا الراسخ بالشفافية وتركيزنا على خدمة العملاء، ممّا عزز من القيمة الإجمالية لحصتنا السوقية. نحن متفائلون ونسعى لمواصلة العمل بهذا الزخم من أجل تحقيق المزيد من النتائج الإيجابية التي تعكس نجاح هذه البورصة في توفير مؤشر تسعير شفاف للنفط الخام في المنطقة. وبينما نسعى جاهدين لتحقيق التميز والاستمرار في تقديم قيمة مضافة لمنتجي النفط الخام والمستهلكين، نظل ثابتين في التزامنا بتزويد المتداولين بالأدوات والفرص اللازمة التي تمكنهم من التحوط وحماية استثماراتهم في أسواق النفط العالمية».

وتؤكد بورصة دبي للطاقة التزامها بالحفاظ على هذا الأداء لبقية العام عبر العمل على توفير الحلول والتزامها بالشفافية المطلقة ومتابعة التطور الذي تشهده أسواق الطاقة العالمية.

Email