تماشياً مع رؤية وتوجيهات محمد بن راشد لجعل دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الأخضر

"كهرباء دبي" تستقطب مشروعات بقيمة 43.6 مليار درهم بنظام المنتج المستقل للطاقة والمياه في 10 سنوات

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أن الهيئة تعمل وفق رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لجعل دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الأخضر، مشيراً إلى أن الهيئة قامت بتطوير نموذج المنتج المستقل للطاقة والمياه بالاستفادة من أفضل الخبرات والممارسات العالمية، حيث تم تصميم نموذج يتناسب مع متطلبات إمارة دبي وبيئتها التشريعية والفنية. وأسهم اعتماد الهيئة لنموذج المنتج المستقل في استقطاب استثمارات بقيمة 43.6 مليار درهم على مدى 10 سنوات. وتشجع مشاريع "المنتج المستقل" الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، وقد حصلت الهيئة من خلال هذا النموذج، على أقل الأسعار العالمية لكل كيلووات ساعة في مشاريع الطاقة الشمسية، وأصبحت دبي معياراً لأسعار الطاقة الشمسية على مستوى العالم. 

وأضاف معالي الطاير: "تشجع الأطر التنظيمية والتشريعية في دبي والتي تسمح بمشاركة القطاع الخاص في مشاريع إنتاج الطاقة، المستثمرين والمطورين العالميين على المشاركة في مشاريع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي تنفذه الهيئة بنظام المنتج المستقل للطاقة. وتدعم مشاريعنا بنظام "المنتج المستقل للطاقة والمياه" أجندة دبي الاقتصادية (D33) التي تهدف إلى مضاعفة حجم اقتصاد دبي خلال 10 سنوات وتعزيز موقعها ضمن أفضل 3 مدن اقتصادية في العالم، وتسهم في تحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 واستراتيجية الحياد الكربوني 2050 لإمارة دبي لتوفير 100% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول العام 2050."

بيئة مثالية للاستثمار

توفر دبي بيئة أعمال مثالية للمستثمرين، ووفقاً لبيانات "فايننشال تايمز – إف دي آي ماركتس"، حافظت على المركز الأول عالمياً في جذب مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر للعام الثالث على التوالي. وفي عام 2023 استقطبت 1,650 مشروعاً استثمارياً أجنبياً بقيمة تزيد عن 39.2 مليار درهم، وساهمت تلك المشاريع في استحداث نحو 45 ألف فرصة عمل.

مشاريع رائدة لإنتاج الطاقة وتحلية المياه

تسهم هيئة كهرباء ومياه دبي في استقطاب الاستثمارات الأجنبية من خلال مشاريعها الرائدة في مشاريع الطاقة والمياه وفق نظام المنتج المستقل للطاقة والمياه الذي اعتمدته منذ عام 2014، بدلاً من نموذج الهندسة والمشتريات والبناء (EPC). 

ومن أبرز مشاريع الهيئة وفق نموذج المنتج المستقل للطاقة، مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم، وستصل قدرته الإنتاجية إلى أكثر من 5,000 ميجاوات بحلول عام 2030 باستثمارات تصل إلى 50 مليار درهم. وحتى الآن، دشنت الهيئة 5 مراحل من المجمع وتعمل حالياً على تنفيذ المرحلة السادسة بقدرة 1,800 ميجاوات وتكلفة نحو 5.5 مليار درهم. وشاركت في تنفيذ هذه المراحل عدة تحالفات عالمية تحت قيادة شركات كبرى مثل أكوا باور السعودية وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، وغيرها. 

ومن بين مشاريع الطاقة الأخرى التي تنفذها الهيئة بنظام المنتج المستقل للطاقة، مجمع حصيان لإنتاج الطاقة باستخدام الغاز الطبيعي، بقدرة 2,400 ميجاوات ويعد من أكبر محطات الطاقة في المنطقة، بالاعتماد على أحدث التقنيات العالمية في مجال إنتاج الطاقة.

كما تعمل الهيئة على تنفيذ محطة تحلية مياه البحر باستخدام تقنية التناضح العكسي في مجمع حصيان بقدرة إنتاجية 180 مليون جالون يومياً، وفق نموذج المنتج المستقل للمياه. ويعد هذا المشروع الأكبر من نوعه في العالم لإنتاج المياه بتقنية التناضح العكسي لمياه البحر باستخدام الطاقة الشمسية، باستثمارات تبلغ 3 مليارات و400 مليون درهم. 

Email