سلطة دبي البحرية تصدر ضوابط وإرشادات للحدّ من التلوث الضوضائي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدرت سلطة دبي البحرية بمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة التعميم رقم (12) لسنة 2024 بشأن التلوث الضوضائي والمخالفات المرتكبة من قبل مستخدمي الدراجات المائية، بهدف الالتزام بقوانين وضوابط استخدام الدراجات المائية، وتعزيز الوعي بأهمية السلامة العامة وضرورة احترام مرتادي البيئة البحرية والشواطئ.

ويأتي التعميم ضمن جهود سلطة دبي البحرية المتواصلة لتعزيز سلامة وأمان المياه البحرية، ولتأكيد الالتزام بتطبيق أعلى معايير الجودة والتميز، سعياً إلى ترسيخ مكانة إمارة دبي كمركز بحري عالمي، من خلال تطبيق منظومة أمنية شاملة ومتكاملة تضمن أمن وسلامة مياه الإمارة وضمان جاذبيتها لكل مرتادي البحر.

وأشار الشيخ الدكتور سعيد بن أحمد بن خليفة آل مكتوم، المدير التنفيذي لسلطة دبي البحرية بمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، إلى التزام السلطة بتوفير بيئة بحرية آمنة للملاحة، وذلك من خلال توسيع الأطر العملية ووضع السياسات والتشريعات الفاعلة التي تسهم في تطبيق أعلى معايير السلامة البحرية وأفضل المبادرات البحرية، وذلك سعياً نحو تعزيز مكانة دبي كمركز بحري عالمي رائد، بما يتماشى مع القوانين المحلية والدولية المعمول بها في هذا الصدد.

ونص التعميم على تجنب جميع مصادر الضوضاء (مثل الموسيقى الصاخبة وصوت المحركات وما إلى ذلك) عند استخدامها في أدنى مستوياتها، لتعزيز السلامة العامة وضمان راحة وسلامة المستخدمين الآخرين في المياه، ويدعو التعميم مُستخدمي الدراجات المائية إلى تجنب إلحاق الضرر بالسلامة العامة وراحة السكان ومستخدمي الممرات المائية والمرافق الشاطئية لضمان سلامة الجميع وللحفاظ على البيئة البحرية، وتجنب الاقتراب غير الضروري من الشواطئ والمناطق السكنية الساحلية لتقليل الإزعاج والازدحام والحفاظ على الهدوء والراحة في هذه المناطق.

وقال الشيخ سعيد: «يأتي التعميم في إطار جهودنا المستمرة للحفاظ على السلامة العامة وضمان استمتاع الجميع بالأنشطة المائية بشكل آمن، والتزامنا بتوفير بيئة بحرية مريحة تستقطب الجميع، بالإضافة إلى التوعية بأهمية الالتزام بالقواعد واللوائح من قبل مُستخدمي الدراجات المائية لتحقيق التعاون الكامل بين الطرفين بهدف الحصول على بيئة بحرية آمنة ومستدامة».

وشدد على ضرورة الامتناع عن ممارسة السباقات والسلوكيات الخطرة والمتهورة وجميع المخالفات الأخرى للحفاظ على سلامة المستخدمين ومنع وقوع حوادث خطرة، والامتناع التام عن استخدام الدراجات المائية قبل شروق الشمس أو بعد غروبها، وضرورة التأكد من العودة قبل غروب الشمس بوقت كافٍ، بهدف تقليل المخاطر المحتملة المرتبطة بالرؤية المحدودة، وضمان سلامة الملاحة في المياه في الظروف المختلفة.

وحثّ الشيخ سعيد مُستخدمي الدراجات المائية في إمارة دبي على أهمية الالتزام بتعليمات التعميم، وتفهّم أهمية التزامهم بقواعد السلامة والتحلّي بالمسؤولية أثناء ممارسة أنشطتهم المائية، حيث يعزز الالتزام بتلك القواعد من تجربتهم ويضمن سلامتهم وسلامة الآخرين، مؤكداً أن أي مخالفة تُرتكب ستُقابل بإجراءات صارمة من قبل السلطة.

Email