10 آلاف من قادة القطاع المالي العالمي يجتمعون في أسبوع أبوظبي المالي 2023

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعلن أسبوع أبوظبي المالي، الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وبتنظيم من سوق أبوظبي العالمي وبالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي الشريك الرئيس، انطلاق سلسلة فعاليات دورته الثانية في يوم 27 نوفمبر، والتي من المتوقع أن تكون أكبر من دورة العام الماضي.

ومن المقرر أن تستضيف الدورة الثانية من أسبوع أبوظبي المالي، نخبة من قادة القطاع المالي وأكثرهم تأثيراً على مستوى العالم، والذين سيناقشون الموضوع الأساسي لسلسلة فعاليات أسبوع أبوظبي المالي، وهو «الاستثمار في عصر التحولات» وذلك على مدار أربعة أيام من 27 وحتى 30 نوفمبر من سنة 2023. ويضم جدول أعمال الحدث الذي تم الإعلان عنه، 45 حدثاً و180 جلسة، وبمشاركة رؤساء العديد من الصناديق الاستثمارية، إضافة إلى العديد من أصحاب الثروات من أنحاء العالم، والذين يمثلون أصولاً تراكمية تحت الإدارة تبلغ قيمتها 30 تريليون دولار، ما يجعل أسبوع أبوظبي المالي، أحد أقوى تجمّعات القيادات العليا للقطاع المالي على مستوى العالم.

وإلى جانب الأسماء الشهيرة التي تم الإعلان عنها سابقاً، مثل المستثمر الشهير «راي داليو» وجيني جونسون الرئيسة التنفيذية لـ«فرانكلين تمبلتون»، والقيادة العليا لمورجان ستانلي وجولدمان ساكس وبي إن واي ميلون وروكفلر، وستيت ستريت وتي سي أي، سيقدم أسبوع أبوظبي المالي أيضاً، رسالة مسجلة خصيصاً من جيمي ديمون، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـ«جي بي مورغان وتشيس» أكبر بنك أمريكي.

وينطلق الحدث بمراسم افتتاح رسمية يوم 27 نوفمبر، ويليها في اليوم نفسه، تدشين «منتدى أبوظبي الاقتصادي»، أولى فعاليات الحدث والذي يعد منتدى رفيع المستوى يقتصر حضوره على الدعوات الرسمية من وزراء الاقتصاد والمناخ وقيادة ثلاثة صناديق ثروة سيادية مقرها أبوظبي، وسيتم الكشف عن الجوانب الرئيسة لاقتصاد أبوظبي المستقر والمتنامي.

ويشهد ثاني أيام الحدث، انعقاد فعاليات مؤتمر «أسيت أبوظبي»، الذي سينطلق بتحليل استراتيجيات الاستثمار المتطورة لصناديق التحوط وشركات الأسهم الخاصة وعمالقة رأس المال الاستثماري في الأسواق العالمية، وسيتضمن حوارات خاصة مع راي داليو وآلان هوارد وجيني جونسون، كما يقام المؤتمر بالتزامن مع انعقاد فعاليات منتديين آخرين يركزان على استراتيجيات الاستثمار في المكاتب العائلية الدولية والتحول وإعادة الهيكلة.

وتتواصل سلسلة فعاليات أسبوع أبوظبي المالي يوم 29 نوفمبر، فيُناقش موضوع التداخلات بين التقنيات وقطاع التمويل والتقنيات المالية في أبوظبي، عبر الدورة السابعة من «فينتك أبوظبي»، الذي يعد أكبر تجمع للتقنيات المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، والذي يقدم منتديات متخصصة في قطاع الذكاء الاصطناعي وبلوك تشين والأخطار والأمن. وستتضمن الجلسات الرئيسة لهذا اليوم، مناقشات في اقتصاد الجرائم المالية وستجمع أيضاً مؤسسات رئيسة، تعمل في مجال الذكاء الاصطناعي في أبوظبي، لمناقشة موضوع «اهتمام أبوظبي بقدرات الذكاء الاصطناعي في وقت مبكر».

وسيتم تخصيص آخر أيام أسبوع أبوظبي المالي، لمناقشة موضوع التمويل المستدام، وذلك بالتزامن مع الجلسات الافتتاحية لمؤتمر الأطراف COP 28، إذ ستقام فعاليات «قمة التمويل المستدام R.A.C.E». التي تضم المحاور الرئيسة والفعلية للاستدامة في قطاع التمويل وهي: التنظيم والتوعية والتعاون والنظام الشامل، وسيتم بث حفل افتتاح مؤتمر الأطراف COP 28 مباشرة للحاضرين في «قمة التمويل المستدام». وتستضيف هذه القمة، جلسات تحليل لمستقبل وتحولات القطاع المالي مع الرئيس التنفيذي لـ«ستيت ستريت» والتي تدير أصولاً بقيمة 3.9 تريليونات دولار أمريكي، إضافة إلى الرؤساء التنفيذيين لـ«لازارد وإنفستكورب» و«تي سي آي». وسيتم في «قمة التمويل المستدام» استعراض نتائج «القمة العالمية للجهات التنظيمية»، التي ستُعقد في يوم 29 نوفمبر وتجمع 15 من قيادات الجهات التنظيمية من أنحاء العالم، وتقام بالتزامن مع مؤتمر «فينتك أبوظبي».

وعلى مدار الأسبوع، ستستضيف الساحة الشمالية في سوق أبوظبي العالمي «مربعة الصقر» (Falcon Square)، والتي تمثل منظومة شاملة تركز على التقنيات والابتكار، حيث ستنعقد جلسات حوارية في ريادة الأعمال وجمع رأس المال. وإضافة إلى ذلك، سيستضيف مخيم الشركات الناشئة (Startup Campus) في سوق أبوظبي العالمي، 60 شركة ناشئة تعرض ما لديها على مدار أربعة أيام.

Email