يدعم شركات التكنولوجيا المالية الخضراء

«الإمارات دبي الوطني» يطلق مسرّع التكنولوجيا المستدامة العالمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

استعداداً لانعقاد مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP28، أطلق بنك الإمارات دبي الوطني برنامج تسريع أعمال يركز على الاستدامة، حيث دعا كوكبة من الشركات الضخمة التابعة للتكنولوجيا الخضراء حول العالم، إلى التعاون لابتكار حلول وعمليات تمويل مبتكرة ومتمحورة حول الاستدامة، لدعم بناء مستقبل قادر على التكيف مع تغير المناخ.

ويحظى برنامج مسرّع التكنولوجيا المستدامة، بدعم شركة مايكروسوفت، ويهدف إلى دعم الطرفين في تحقيق أهداف الاستدامة.


وسيدعم المسرّع، الذي سيقبل طلبات المشاركة اعتباراً من 6 سبتمبر ولغاية 10 أكتوبر 2023، شركات التكنولوجيا المالية الخضراء في تطوير الحلول والأدوات التي يمكن أن تساعد بنك الإمارات دبي الوطني على تعزيز أدائه في مجال الاستدامة، وذلك من خلال الوصول إلى بيانات دقيقة وموثوقة وموحدة ومتسقة، ومؤشرات موثوقة لقياس المساهمات، وتتبع التقدم المحرز في تحقيق التنمية المستدامة، وأدوات متقدمة لإدارة المخاطر، وحلول تدعم تحوّل الأنظمة والمنتجات القديمة نحو الاستدامة، وأدوات تساعد على مواكبة المشهد التنظيمي المعقد، وخدمات التحقق والتصديق المستقلة لتعزيز مصداقية ونزاهة مطالبات الاستدامة.

 

المجالات الرئيسة


وسيتم دعوة المشاركين المختارين لتقديم حلولهم في إطار المجالات الرئيسة الأربعة التي حددها بنك الإمارات دبي الوطني تحت مظلة حملته للتكنولوجيا المستدامة، وهي:
1.    تعزيز الاستدامة في مجال التمويل من خلال التتبع الشامل للانبعاثات عبر النطاقات الثلاثة
2.    نمذجة المخاطر المناخية لتعزيز المرونة المالية
3.    تداول الكربون بابتكار للبنوك
4.    تطوير حلول تقييم مخاطر الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية: ممارسات الأعمال المستدامة الرائدة

 

اكتشاف المنتجات والحلول


وقال فيجاي بينز كبير مسؤولي الاستدامة، رئيس الحوكمة البيئية والاجتماعية للمجموعة في بنك الإمارات دبي الوطني: «يسعى بنك الإمارات دبي الوطني جاهداً لدعم والاستثمار في البرامج والحلول المسؤولة اجتماعياً، انطلاقاً من مكانته كمجموعة مصرفية رائدة في المنطقة، تلتزم بدعم عام الاستدامة في دولة الإمارات ومؤتمر الأطراف COP28. ونحن سعداء بإطلاق برنامج مسرّع التكنولوجيا المستدامة، كما أننا متحمسون لاكتشاف المنتجات والحلول المستدامة الواعدة، التي ستقدمها شركات التكنولوجيا المستدامة من جميع أنحاء العالم في إطار البرنامج».


وأضاف: «ندرك جيداً أهمية امتلاك الوعي البيئي لممارسة دور فاعل في المشهد المالي. ومن خلال هذه البرامج التي تجمع الابتكار والمسؤولية، فإننا نؤمن بشدة أنه مع كل عملية محسنة وخدمة مقدمة، سنتمكن من تحسين حياة موظفينا وعملائنا ومجتمعاتنا ككل».


وقال نعيم يزبك المدير العام لشركة مايكروسوفت الإمارات: «بينما تستعد دولة الإمارات لاستضافة قادة الاستدامة من جميع أنحاء العالم في مؤتمر الأطراف COP28، ستتجه الأنظار نحو جهود الدولة لمواجهة التحديات الناجمة عن التغير المناخي.

وفي إطار دعمنا لالتزامات الإمارات في مجال الاستدامة، يسعدنا التعاون مع بنك الإمارات دبي الوطني في برنامج مسرّع التكنولوجيا المستدامة، الذي سيزود شركات التكنولوجيا المالية بأحدث التقنيات لإنشاء حلول مبتكرة، من شأنها أن تدعم المؤسسات في فهم بصمتها البيئية، وتقليل التأثير البيئي لعملياتها».

 

طباعة Email