23 % زيادة أعداد المقاعد المجدولة للناقلات خلال الصيف

مطار دبي الثاني عالمياً بنمو السعة المقعدية لشركات الطيران

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشهد حركة الطيران في دبي نمواً كبيراً خلال فصل الصيف، بالتزامن مع ارتفاع الطلب على السفر خلال العطلة الصيفية، ما دفع شركات الطيران إلى إعادة جدولة رحلاتها وسعتها المقعدية، بما يتواكب مع حجم الطلب على كل وجهة. وحلت دبي في المركز الثاني عالمياً من حيث نسبة النمو في السعة المقعدية المجدولة.

وأظهرت بيانات مؤسسة «أو إيه جي» المتخصصة في بيانات الطيران أن حجم السعة المقعدية لشركات الطيران العاملة عبر مطار دبي ستشهد زيادة كبيرة، وبنمو 23% مقارنة مع حجم السعة المقعدية لشركات الطيران، خلال صيف العام الماضي. وكشفت البيانات أن بالي جاءت في المركز الأول عالمياً، من حيث نسبة النمو في حجم السعة المقعدية خلال الصيف، بنمو 32% مقارنة مع صيف العام الماضي، ثم جاءت دبي في المركز الثاني بنسبة 23%، ثم روما ثالثاً بنمو 21% فيما احتلت إسطنبول المركز الرابع عالمياً في نسبة نمو حجم السعة المقعدية المجدولة خلال الصيف، والتي وصلت إلى 20% مقارنة مع صيف 2022.

وتشير التوقعات إلى أن مطارات دبي سوف تشهد نشاطاً قوياً في حركة السفر، خلال فصل الصيف ولا سيما مع سفر المقيمين إلى دولهم لقضاء فترة الإجازة مع عائلاتهم، إضافة إلى سفر العائلات المواطنة إلى الوجهات السياحية، مستفيدين من الإجازة المدرسية.

وأظهرت بيانات «أو إيه جي» أن مطارات الدولة سجلت معدلات نمو قوية ومتواصلة في قدراتها، خلال العام الجاري مقارنة بمستويات العام الماضي، مع استئناف المزيد من شركات الطيران رحلاتها، وافتتاح وجهات جديدة، فضلاً عن تشغيل رحلات إضافية لمختلف الأسواق الدولية.

طباعة Email