«بوسطن كونسالتينغ غروب»: الأولى في رأس المال الاجتماعي

دبي الثالثة عالمياً في الفرص الاقتصادية

ت + ت - الحجم الطبيعي

نالت دبي المركز الأول إقليمياً والثالث عالمياً في مؤشر الفرص الاقتصادية، أحد المؤشرات الفرعية للمقارنة بين المدن التي يتجاوز عدد السكان فيها 3 ملايين نسمة، كما تشكل جزءاً من دول يتجاوز نصيب الفرد فيها من ناتجها المحلي الإجمالي المتوسط العالمي، بحسب دراسة بعنوان «المدن المفضلة: هل الناس سعداء بالأماكن التي يعيشون بها؟»، والتي أصدرتها شركة «بوسطن كونسالتينغ غروب» الأمريكية للاستشارات الاقتصادية لرصد أفضل مدن العالم للوافدين الراغبين بالعيش والعمل في مدن جديدة.

ويرصد مؤشر الفرص الاقتصادية فرص النجاح والنمو التي تتيحها كل مدينة للشركات والكيانات الاقتصادية الوافدة لبدء نشاط جديد.

وبلغ رصيد دبي على المؤشر 71 من أصل 100 درجة، ولم تتفوق عليها سوى سان فرانسيسكو وواشنطن، اللتان نالتا المركزين الأول والثاني، برصيدي 77 و75 درجة، على التوالي. ونالت دبي المركز الأول عالمياً على المؤشر الفرعي «رأس المال الاجتماعي» برصيد 74 درجة، وكانت المدينة الوحيدة عالمياً التي تجاوزت حاجز الــ 70 درجة في المؤشر الذي يرصد المقومات الاجتماعية التي تمتلكها كل مدينة كالتواصل بين أفراد المجتمع، والتواصل بينهم وبين السلطات.

ونالت دبي المركز الأول إقليمياً والسابع مكرر عالمياً على المؤشر العام لأفضل مدن العالم للعيش والعمل ضمن فئة المدن ذات الكثافة السكانية التي تزيد على ثلاثة ملايين نسمة، برصيد بلغ 57.2 درجة، وهو نفس رصيد سياتل الأمريكية، التي اقتسمت معها المركز السابع. وكانت صدارة المؤشر العام لواشنطن برصيد 64.2 درجة، فيما جاءت سنغافورة في المركز الثاني برصيد 63.6 درجة.

طباعة Email