70 زيارة ميدانية تنفذها «اقتصادية الشارقة» للمصانع 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

نفذت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة 70 زيارة ميدانية وترويجية لعدد من المنشآت الصناعية في إمارة الشارقة، بهدف تعزيز التواصل الدائم مع القطاع الصناعي ومجتمع الأعمال، وخلال الزيارات تم الاطلاع على سير العمل في المصانع وبرامجها الإنتاجية والتصديرية، وتعزيز التواصل المباشر بين الدائرة وأصحاب المنشآت الصناعية، للتعرف على تطلعاتهم وأهم الاحتياجات والتحديات، التي تواجههم، من أجل استدامة وتنمية القطاع الصناعي ونشاطاته.

وفي آخر زيارة قام وفد الدائرة بزيارة لمصنع الصناعات الدولية للمشروبات والتعبئة ذ.م.م، وجرى تفقد سير العمل في المصنع وبرامجه الإنتاجية والتصديرية، إضافة إلى خطط التسويق والترويج المعتمدة لديهم للدخول إلى الأسواق الإقليمية، كما اطلع وفد الدائرة على آلية إدارة المصانع، وسير خطوط الإنتاج المعتمدة، التي تدعمها الآليات التقنية عالية الجودة، وبحثوا أيضاً عدداً من المواضيع المرتبطة بواقع قطاع الصناعة، كما تم خلال الزيارة الاطلاع على أبرز احتياجات القطاع الصناعي في إمارة الشارقة.

ومن جهتها أكدت مريم ناصر السويدي نائب مدير إدارة الشؤون الصناعية بدائرة التنمية الاقتصادية أهمية هذه الزيارات، والتي تأتي في إطار منهجية الدائرة للتواصل المباشر مع شركائها في القطاع الصناعي، حيث تسعى إلى تعزيز التعاون، ودعم جميع الشركاء المحليين في القطاعات الصناعية الوطنية ذات الأولوية، وبحث سبل تقديم ممكنات إضافية للمشاريع، بما يدعم خططها الاستراتيجية ويعزز القطاع الصناعي في الإمارة، وتندرج هذه الزيارات ضمن سعي الدائرة لتعزيز التواصل الدائم والمستمر مع مجتمع الأعمال المحلي، والتعرف عن قرب على واقع القطاعات الاقتصادية عموماً، والقطاع الصناعي بشكل خاص، عبر تبادل وجهات النظر والمرئيات والعمل المشترك على تذليل أية تحديات قد تعيق نمو أعمال المنشآت الصناعية وازدهارها، فضلاً عن بحث مستوى جودة الخدمات التي تقدم إليهم.

وأشادت بجهود المنشآت الصناعية في إمارة الشارقة، وبالقدرات الكبيرة والمتطورة للمصانع، ومساهمتها في التنمية الصناعية في الدولة، مؤكدة حرص الدائرة على دعم نمو الصناعات الوطنية، وتعزيز تنافسيتها ومساهمتها في الـنمو الاقـتصادي المسـتدام في الإمارة بشكل خاص، ودولة الإمارات بشكل عام.

وأكد الشيخ سعود محمد القاسمي نائب رئيس قسم الاستثمار الصناعي بدائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة حرص اقتصادية الشارقة على تعزيز مقومات النجاح لأصحاب المصانع والمنشآت، بما يصب في استدامة وتنمية الشركات والمصانع، وبالتالي تطوير القطاع الصناعي في إمارة الشارقة، من خلال الاستمرار في تنفيذ مثل هذه الزيارات الميدانية المتكررة، والتي من شأنها أن تعزز من الشراكة الاستراتيجية مع القطاع الخاص وتلمس احتياجاتهم، بما يوفر بيئة أعمال مثالية في الإمارة، وجذب المزيد من الاستثمارات في القطاع الصناعي.

وأضاف: إن قطاع الصناعة في الإمارة يمتلك أسساً صلبة، تشمل بنية تحتية متقدمة وإمكانات تقنية، ومنظومة جاذبة للاستثمارات ورؤوس الأموال الذكية والموارد البشرية، يضاف إلى ذلك المزايا، التي تقدمها القوانين والتشريعات ذات الصلة، وهي عوامل تدعم جهود الدائرة لتطبيق استراتيجيتها، والتي تهدف لتحقيق تنمية اقتصادية شاملة وتطوير بيئة أعمال تنافسية، من خلال تعزيز القدرات المؤسسية، وصولاً لاقتصاد تنافسي متنوع ومستدام يحقق الرفاه الاقتصادي لمجتمع الأعمال، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين.

ومن جانبهم أشاد أصحاب المصانع والمنشآت الصناعية بزيارات وفد اقتصادية الشارقة، مؤكدين حرصهم على مواصلة العمل، لتسهم مصانعهم بشكل فاعل في تقديم قيمة مضافة للقطاع الصناعي في الشارقة وتدعيم جهود حكومة الإمارة الرامية إلى تفعيل دور القطاع الخاص، ليكون شريكاً استراتيجياً في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في الشارقة، ومشيدين بالدعم الذي توليه الدائرة لمنشآت القطاع الخاص، وحرصها الدؤوب وجهودها الحثيثة في تعزيز الصادرات الوطنية، بما يسهم في تطوير القطاع الصناعي وخدمة العاملين فيه على أفضل وجه، وتقديم الدعم المناسب لهم بشكل أكثر فاعلية.

طباعة Email