الإمارات الأكثر تمويلاً لصفقات الدين الجريء إقليمياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت «شعاع كابيتال»، منصة إدارة الأصول والصيرفة الاستثمارية على مستوى المنطقة، المدرجة في سوق دبي المالي، و«ماغنيت» أكبر منصة بيانات معتمدة لتتبع استثمارات رأس المال الجريء في الأسواق الناشئة، أمس تقرير استثمارات الدين الجريء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام ٢٠٢٢. ويرصد التقرير تطور مشهد تمويل الدين الجريء في المنطقة خلال السنوات الخمس الماضية، بالإضافة إلى أبرز الدول والقطاعات المستهدفة وأنشطة التمويل والصفقات.

وتركز تمويل الدين الجريء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في أربع دول هي الإمارات والسعودية ومصر والأردن. وامتازت الإمارات بأنها السوق الأكثر تمويلاً لصفقات الدين الجريء باستحواذها على ٥٠ ٪ من عدد الصفقات، وقيمة التمويل المعلن عنها في المنطقة بين عامي ٢٠١٨ و٢٠٢٢. واحتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الثانية في التمويل، إذ استحوذت على ٢٩ ٪ من إجمالي التمويل.

ويعد الدين الجريء نوعاً من أنواع تمويل الديون تحصل عليه الشركات الناشئة في مراحل نموها الأولى. ويستخدم هذا النوع من تمويل الديون عادة كأسلوب مكمل للتمويل بالأسهم، وقد يقترن أحياناً بضمانات على أسهم الشركة.

١٨ ضعفاً

وأفادت بيانات التقرير الرئيسية بأن تمويل الدين الجريء ارتفع بقيمة ١٨ ضعفاً بين العامين ٢٠٢٠ و٢٠٢١، مما يظهر شهية متنامية لتمويل نمو الشركات الناشئة. وتضاعف عدد صفقات الدين الجريء تقريباً بين العامين ٢٠٢١ و٢٠٢٢ نتيجة لبدء تعافي منظومة تمويل الشركات الناشئة في أعقاب الجائحة.

ويكشف التقرير كذلك انخفاضاً طفيفاً في تمويل الدين الجريء خلال عام ٢٠٢٢ بتأثير الانكماش العالمي في الاستثمار الجريء، إذ انخفض بمقدار ٦ ملايين دولار مقارنة بالتمويل الإجمالي في عام ٢٠٢١ الذي بلغت قيمته ٢٦٦ مليون دولار. فمنذ بداية عام ٢٠٢٢ حتى تاريخ إصدار التقرير تم استثمار 3.1 مليارات دولار لتمويل ٥٧٥ صفقة دين جريء بالمقارنة مع ٢.٩ مليار دولار استثمرت لتمويل ٦٧٥ صفقة في عام ٢٠٢١.

التكنولوجيا المالية

استحوذت التكنولوجيا المالية على الحصة الأكبر بين العامين ٢٠١٨ و٢٠٢٢، إذ حصدت ٦١ % من إجمالي تمويل الديون الجريئة للفترة المذكورة. وتركزت في قطاعات التكنولوجيا المالية والنقل والخدمات اللوجستية والتجارة الإلكترونية، لكن حلت الزراعة ضمن المراكز الثلاثة الأولى بعد إتمام صفقة بقيمة ٥٠ مليون دولار لصالح شركة «بيور هارفست للمزارع الذكية» استثمرت فيها كل من «شعاع كابيتال» و«شروق بارتنرز».

طباعة Email