أبوظبي تُعِد قانوناً لحماية المستثمر

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال راشد عبدالكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية-أبوظبي، إنه يجري العمل على إعداد قانون لحماية المستثمر، أسوة بقانون حماية المستهلك. جاء ذلك في تصريحات للصحافيين على هامش مؤتمر لإعلان استضافة أبوظبي ملتقى «فورتشن» العالمي.

وأوضح راشد البلوشي أن الإمارات شهدت صدور الكثير من القوانين والعديد من اللوائح التي تم تطويرها بهدف جذب الاستثمار، مشيراً إلى السماح بالتملك الأجنبي للشركات بنسبة 100 %، إضافة إلى تسهيل إجراءات صدور الرخص التجارية، فاليوم تصدر الرخصة في 6 دقائق، والرسوم 1000 درهم فقط. كما صدرت العديد من القوانين لجذب الاستثمارات وكثير من الاتفاقيات بالتنسيق بين الجهات المعنية، وكل ذلك تظهر آثاره الإيجابية على الاقتصاد الوطني.

وأكد أن هذه القوانين ترسخ بيئة تشريعية متينة وقوية تحمي الاستثمارات في الإمارات. وأوضح أن العالم اليوم يمر بظروف اقتصادية غير واضحة المعالم، وهناك عدم وضوح بالنسبة للفرص الاستثمارية في كثير من المناطق، مشيراً إلى أن ملتقى «فورتشن» العالمي يجمع بأبوظبي أكثر من 500 رئيس ومسؤول في الشركات العالمية لمناقشة القضايا الاقتصادية والتحديات التي تواجه الشركات المحلية والدولية والفرص المتاحة للاستثمار في المنطقة.

وأضاف أن دولة الإمارات بما تضعه من خطط استراتيجية وسياسات اقتصادية وصناعية تواكب الفكر العالمي، ويساعد المؤتمر أصحاب القرار في الشركات العالمية على معرفة المستجدات في المنطقة وزيادة التواصل مع الخبراء وأصحاب المصانع، وكل ذلك يدعم تطور الاقتصاد الوطني.

استراتيجية

وأعلنت دائرة التنمية الاقتصادية-أبوظبي استضافة ملتقى فورتشن العالمي في الفترة من 27 إلى 29 نوفمبر 2023، للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقال راشد البلوشي: «تشكل استضافتنا ملتقى فورتشن العالمي جزءاً مهماً من استراتيجية التقدم الاقتصادي لإمارة أبوظبي في ظل مساهمتها في تطوير قطاع الأعمال العالمي ودعم الأجندة البيئية والاجتماعية والحوكمة بالتعاون مع المدن والمؤسسات العالمية من أجل تحسين الحياة لجميع فئات المجتمع.

وستسهم النقاشات والتحليلات التي يقوم بها كبار المسؤولين والاقتصاديين والإعلاميين والباحثين خلال الملتقى في أبوظبي في استكشاف الفرص الاقتصادية التي تحقق أفضل المكاسب مع التركيز على الاستدامة وتوفير الأطر اللازمة لضمان استفادة جميع فئات المجتمع من النشاطات الاقتصادية».

ترحيب

وقال سعود الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة-أبوظبي: «في هذه الظروف المتسارعة التغير للأعمال التجارية، نتطلع إلى الترحيب بصناع القرار وكبار ممثلي الجهات الحكومية والقطاع الخاص ووسائل الإعلام لنقل حوار الأعمال إلى مستوى أعلى مع تجربة الضيافة الإماراتية الأصيلة في أبوظبي».

طباعة Email