50 متحدثاً من وزراء وخبراء واقتصاديين في «منتدى الشارقة للاستثمار»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تجمع الدورة السادسة من «منتدى الشارقة للاستثمار»، الذي ينظمه مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، وزارات ومؤسسات وهيئات حكومية محلية وعربية ودولية، ومسؤولين وقادة فكر وخبراء اقتصاديين، يلتقون يومي 8 و9 فبراير بمركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، لبحث مستقبل الاقتصاد والخيارات المتاحة أمام المستثمرين للارتقاء بالمشهد الاقتصادي نحو الأفضل.

وتضم قائمة المشاركين في المنتدى الذي ينطلق تحت شعار «إعادة تعريف الاقتصادات.. نحو مستقبل اقتصادي أفضل»، معالي عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد، الذي سيقدم رؤيته حول الوضع الراهن للاقتصاد وخطط الحكومة للنمو الاقتصادي، وألغيرنون ياو، وزير التجارة والتنمية الاقتصادية في هونغ كونغ، وتشونغ كوك-كوان، نائب وزير العدل في هونغ كونغ، حيث سيقدمان رؤاهما حول الاستراتيجيات التي تم توظيفها لجذب الاستثمار الأجنبي وتعزيز النمو الاقتصادي في هونغ كونغ.

ويشارك بالجلسات 50 متحدثاً من الخبراء والمديرين التنفيذيين لكبرى شركات الاستثمار ومسؤولين حكوميين يمثلون هيئات ودوائر ومؤسسات حكومية وشبه حكومية مشاركة، إضافة إلى البنوك وغرف التجارة، والشركات الخاصة، والمؤسسات ذات النفع العام من عدة قطاعات اقتصادية.

ويستهل المنتدى يومه الأول بخطابين رئيسيين و4 جلسات حوارية، تتناول عدة موضوعات حيوية، تشمل الآليات الحكومية في الإمارات لإعداد اقتصاد يلبي احتياجات المستقبل، وتستعرض رؤية استشرافية حول الاقتصاد الافتراضي والآفاق التي يتيحها للمستثمرين.

وتجسيداً لشعار دورته الجديدة «إعادة تعريف الاقتصادات.. نحو مستقبل اقتصادي أفضل»، يعقد المنتدى ندوة بالعنوان نفسه يطرح فيها المشاركون رؤى استشرافية حول الاقتصاد في العقود المقبلة، وتليها ندوة أخرى يسلط خلالها مجموعة من الخبراء الضوء على مستقبل الاقتصاد الأخضر.

ويشهد اليوم الثاني استكمال أجندة المنتدى بندوة تركز على توسيع الفرص الاستثمارية بين الشارقة وهونغ كونغ، يتحدث فيها ألغيرنون ياو، وزير التجارة والتنمية الاقتصادية، وتشونغ كوك-كوان، نائب وزير العدل في حكومة هونغ كونغ.

متحدثو المنتدى

وتشمل قائمة المتحدثين خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لمجموعة «بيئة»، وحسين المحمودي المدير التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، ورضوان ساجان، رئيس ومؤسس مجموعة دانوب، وديفيد بروفينزاني، المدير الإقليمي لـ«يللو دوور إنرجي»، وفرح شخاشيرو، الرئيسة التنفيذية لـ«غارسيا غروب»، وهبة هشام، من هيئة الأمم المتحدة للمرأة (مبادئ تمكين المرأة)، ويوسف خليل، المدير العام لـ«MBE Gulf»، وشفيق إبراهيم، مؤسس شركة (FXB) ورائد بمجال التحول الرقمي والدفع، وإكته بوجواني، نائب الرئيس، وإدارة المنتجات، كيتوبي.

 

طباعة Email